إيران تتنافس مع إيران في العراق تتنافس في الانتخابات العراقية إيران مع إيران. يتنافس العبادي مع المالكي. يتنافسان على أي منهما أكثر إيرانية من الآخر. ميزة العبادي أنه يوفر غطاء أميركيا لإيران في العراق. وهذه نقطة تعمل لمصلحته.      يبحثون عن سوق جديدة: مستثمرو كردستان يتوجهون إلى وسط وجنوب العراق      موضة ما بعد داعش: شباب الموصل يترشحون في الانتخابات      شكوك تحوم حول آلاف الأسماء: سجل الناخبين.. العقبة الكبرى أمام انتخابات كردستان      فسادكم_اهلكنا.. مغردون ينددون بالفاسدين في العراق      ولاية فقيه.. فلماذا ينتخب العراقيون! الشيعي يتعرض لقوامة باسم المنتظر، ولم يعد الأمر انتظاراً وأملاً، بل صار استبداداً بيد الفقيه.      حزب العمال يخلط الأوراق: تشكيل إقليم آخر بجانب إقليم كردستان      صحيفة “الشرق الأوسط” : اتصالات سرية بين الصدر والعبادي ..ومقرب من الأخير يرجح تحالفهما .      "فورين بوليسي": بارزاني وطالباني كدّسا الأموال في حزبيهما وفشلا بالاستقلال      ائتلاف (الوطنية) يستعد لطرد لطيف هميم من صفوفه نتيجة اعتقال ابنه محمد بتهمة الاختلاس      أجيال الميليشيات والفوضى      تحالف "اليوم الواحد" بين العبادي والميليشيات يحرق ورقته شعبيًا      خطر الصدام مع روسيا وأميركا يربك خطة تركيا لضرب أكراد سوريا . أنقرة تتوعد وتتهيأ للعملية العسكرية بعفرين ولكنها لن تجرأ على التنفيذ ما لم تحصل على تأييد واشنطن والضوء الأخضر من موسكو.      الأردن.. الحلم الإسلامي الجديد! التطوّرات والتحولات تحدث في أوساط شباب الجماعات الإسلامية تمسّ كثيراً من المفاهيم والقناعات السياسية بل تجدها متقدمة كثيراً على ما في جعبة بعض الأحزاب الليبرالية أو اليسارية أو حتى القومية!      الأسرار الخفية.. لماذا وافق العبادي على التحالف مع الحشد؟  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستجري الانتخابات البرلمانية في موعدها الدستوري ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

'أعداء الثورة' ذريعة إيران لمنع التجمهر احتفالا بقورش الأكبر . السلطات الإيرانية تعتقل العديد من الأشخاص على خلفية احتفالهم بمؤسس الإمبراطورية الفارسية الاخمينية.






طهران - افادت وسائل اعلام ايرانية عدة ان السلطات منعت قيام "تجمع غير شرعي" الاحد امام قبر قورش الاكبر مؤسس الامبراطورية الفارسية الاخمينية، واعتقلت عددا من الاشخاص وصفتهم بانهم من "اعداء الثورة".

ونقلت وكالة انباء "ميزان اونلاين" التابعة للسلطة القضائية ان "وزارة الاستخبارات كشفت المسؤولين عن مجموعة من اعداء الثورة تعمل عبر شبكات التواصل الاجتماعي كانت تريد تنظيم تجمع غير شرعي بحجة الاحتفال بقورش".

وقامت السلطات السبت والاحد باقفال الطريق الرئيسية بين مدينتي شيراز في الجنوب واصفهان في الوسط التي توصل الى موقع باسارغاد الاثري حيث ضريح قورش الذي توفي في العام 530 قبل المسيح. وقالت السلطات انها اغلقت الطريق لاجراء اصلاحات.

وكان الاف الاشخاص تجمعوا في التاسع والعشرين من تشرين الاول/اكتوبر 2016 في باسارغاد للاحتفال ب"يوم قورش" الذي يخلد قيام هذا الامبراطور بالسيطرة على مدينة بابل حيث لم يتعرض لسكانها، كما حرر العبيد فيها.

وبحسب اشرطة الفيديو التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي فان كثيرين استغلوا هذه المناسبة للدعوة الى حرية التعبير ورفع شعارات وطنية مناهضة للعرب.

واعلنت السلطات لاحقا انها اعتقلت عددا غير محدد من الاشخاص على هامش هذه الاحتفالية واتهمت منظميها بانهم "خرقوا القوانين واطلقوا شعارات تتعارض مع قيم" الجمهورية الاسلامية.

وقال نائب حاكم محافظة فارس حجي باجوش خلال زيارة للموقع الاثري، بحسب ما نقلت عنه وكالة ايسنا للانباء، "لم يسجل اي حادث امني في المنطقة، كما لم نلاحظ زحمة سير حول موقع باسارغاد".

وكان مسؤول في الحرس الثوري حذر السبت من اي تحرك من قبل من سماهم "اعداء الثورة".

وكانت الامبراطورية الاخمينية تأسست في القرن السادس قبل المسيح وانهارت باجتياح الاسكندر الكبير لبلاد فارس بعد اكثر من قرنين.

وكان شاه ايران محمد رضا بهلوي الذي اطاحت به الثورة الاسلامية عام 1979 يعتبر نفسه وارث السلالة الاخمينية.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 21661620
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM