فشل الإسلام السياسي في حكم العراق .. الدِّين صار غطاءً لتمرير المشاريع الفاشلة وسياسة قادت إلى هرب الشركات وتعطيل القضاء ولجان النزاهة ومحاربة كل ما هو مدني مع عمليات الخطف والاغتيال التي شملت في الأونة ألأخيرة شريحة الأطباء.      أكراد العراق في عزلتهم . يكتشف البارزاني أن الأكراد لم يعودوا الشريك الذي لا يرد له طلب.      هل ستنتهي حقبة حكم الميليشيات التابعة لإيران؟ ينبغي أن لا تتردد الدول العربية في وضع خارطة طريق لمواجهة إيران في المنطقة. المعارضة الإيرانية يجب أن تكون جزءا من خارطة الطريق هذه.      قطر.. توظف الإخوان أم هي إخوانية؟ . لا تبذل قطر للإخوان لمجرد توظيفهم، إذا لم تكن قطر نفسها صاحبة العقيدة.      تصحيح مسار الإعلام في إقليم كردستان .. الأكراد خسروا المعركة الاعلامية مبكرا بتناسيهم أهمية التواصل مع الشيعة والسنة والمكونات الأخرى لعرض قضيتهم ونيل التعاطف بدلا من العداء.      كردستان اليوم اقرب الى الاستقلال من اي وقت مضى . من المفيد التذكير بان كل الضربات غير المميتة التي تلقاها الشعب الكردستاني رفعت من سقف مطالبه اكثر.      لبنان من جديد.. و"الحل قطع رأس الثعبان نصر الله"      الانتخابات القادمة.. أي جديد ينتظره العراقيون؟      البارزاني وإمبراطورية الولي الفقيه      كردستان بعد الاستفتاء... الكساد يعصف بسوق السياحة في أربيل      كركوك مرتع للميليشيات"..العامري والمهندس والخزعلي يقودون المهمة الإيرانية      فيديو|العطواني:من هو العبادي حتى لا يسمح للميليشيات بالمشاركة في الانتخابات..نغمة جديدة!      أوبزيرفر: هل استفاق السعوديون على الخطر الإيراني متأخرين واكتشفوا أهمية صدام حسين؟!      متجاهلاً ضحايا العراق كعادته، فتوى جديدة للسيستاني: تبرعوا بنصف "سهم الإمام" للمتضررين بزلزال إيران، وثيقة      قبول أربيل لقرار المحكمة الاتحادية بشأن استفتاء انفصال كردستان هل يلغيه؟  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستقوم حرب بين حكومة بغداد والاقليم ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

'أعداء الثورة' ذريعة إيران لمنع التجمهر احتفالا بقورش الأكبر . السلطات الإيرانية تعتقل العديد من الأشخاص على خلفية احتفالهم بمؤسس الإمبراطورية الفارسية الاخمينية.






طهران - افادت وسائل اعلام ايرانية عدة ان السلطات منعت قيام "تجمع غير شرعي" الاحد امام قبر قورش الاكبر مؤسس الامبراطورية الفارسية الاخمينية، واعتقلت عددا من الاشخاص وصفتهم بانهم من "اعداء الثورة".

ونقلت وكالة انباء "ميزان اونلاين" التابعة للسلطة القضائية ان "وزارة الاستخبارات كشفت المسؤولين عن مجموعة من اعداء الثورة تعمل عبر شبكات التواصل الاجتماعي كانت تريد تنظيم تجمع غير شرعي بحجة الاحتفال بقورش".

وقامت السلطات السبت والاحد باقفال الطريق الرئيسية بين مدينتي شيراز في الجنوب واصفهان في الوسط التي توصل الى موقع باسارغاد الاثري حيث ضريح قورش الذي توفي في العام 530 قبل المسيح. وقالت السلطات انها اغلقت الطريق لاجراء اصلاحات.

وكان الاف الاشخاص تجمعوا في التاسع والعشرين من تشرين الاول/اكتوبر 2016 في باسارغاد للاحتفال ب"يوم قورش" الذي يخلد قيام هذا الامبراطور بالسيطرة على مدينة بابل حيث لم يتعرض لسكانها، كما حرر العبيد فيها.

وبحسب اشرطة الفيديو التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي فان كثيرين استغلوا هذه المناسبة للدعوة الى حرية التعبير ورفع شعارات وطنية مناهضة للعرب.

واعلنت السلطات لاحقا انها اعتقلت عددا غير محدد من الاشخاص على هامش هذه الاحتفالية واتهمت منظميها بانهم "خرقوا القوانين واطلقوا شعارات تتعارض مع قيم" الجمهورية الاسلامية.

وقال نائب حاكم محافظة فارس حجي باجوش خلال زيارة للموقع الاثري، بحسب ما نقلت عنه وكالة ايسنا للانباء، "لم يسجل اي حادث امني في المنطقة، كما لم نلاحظ زحمة سير حول موقع باسارغاد".

وكان مسؤول في الحرس الثوري حذر السبت من اي تحرك من قبل من سماهم "اعداء الثورة".

وكانت الامبراطورية الاخمينية تأسست في القرن السادس قبل المسيح وانهارت باجتياح الاسكندر الكبير لبلاد فارس بعد اكثر من قرنين.

وكان شاه ايران محمد رضا بهلوي الذي اطاحت به الثورة الاسلامية عام 1979 يعتبر نفسه وارث السلالة الاخمينية.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 21448561
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM