خروج إيران من العراق لا يكفي إيران وعملاؤها هما الشيء نفسه. ما الفائدة أن تنسحب إيران ويبقى العملاء.      وبَطُل السِّحر «المقدس»! ماذا عن الهالكين في قيظ البصرة اللاهب، أتراهم يعودون خانعين للسحر المقدس، بتقبل الوهم الطائفي      والمتذمرون والمتذمرات! التذمر ليس صفة محمودة في الإنسان ولا تعبر عن ثقته بنفسه، وهذا لا يعني قبول الأمور على عواهنها، لكن لا يمكن تغيير الطقس كي تعبر عن تذمرك منه.      الألقاب وطبقة الفاسدين! يتبارى العراقيون على حمل ألقاب رثة ومفتعلة لا تعني أي شيء إلا الإحساس بالنقص.      انهيار الخدمات الصحية يفاقم معاناة الموصليين ..بعد عام على تحرير الموصل من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية، المدينة لاتزال تعاني من سوء الخدمات الصحية حيث ينتشر الحطام في محيط المستشفيات وغياب الرعايا والمتابعة الصحية الأساسية.      سنوات من الحرمان أنتجت غضبا شعبيا عفويا في العراق ..مع انتهاء الحرب ضد داعش، عادت إخفاقات الطبقات السياسية العراقية في جميع جوانب الحكم والإدارة الاقتصادية بقوة إلى الواجهة.      احتجاجات الجنوب تزيد الضغوط على العبادي .. السياسيون يكافحون لتشكيل حكومة ائتلافية وقد يكون الزعيم الشيعي مقتدى الصدر الذي فاز تكتله السياسي بأغلبية في الانتخابات، في وضع أقوى الآن للتأثير على اختيار رئيس الوزراء.      ناقوس خطر يدق: السليمانية: آلاف الأطنان من النفايات تلقى في مياه الشرب      سياج أمني (3D): إجراءات تقليدية.. لحماية الحدود العراقية      #الخميني_يحترق_بالبصرة.. هل بدأ انحسار النفوذ الإيراني؟      العراق.. إيران تسعى لترسيخ الواقع الطائفي في التحالفات السياسية      عناصر الحرس الثوري تضرب المتظاهرين وتختطف حقول النفط      أزمة العراق ليست كهرباء أو ماء      ملخص لأهم وأبرز الأحداث التي جرت يوم الأربعاء 18 يوليو 2018      الصراع من غير أفق في بلد العجائب .. ألا يحق لسكان البصرة أن يقارنوا بين أحوالهم وأحوال أشقائهم في الكويت؟  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

سليماني يصف الميليشيات الإيرانية في العراق وسوريا بأنها "سورة منزلة من السماء"





الصورة: سليماني وعصاباته يتجولون في العراق وسوريا بكل حرية.




زعم قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، اللواء قاسم سليماني، أن الميليشيات الإيرانية التي تحارب في سوريا والعراق وتستخدم إيران لها تسمية «حماة ضريح أهل البيت»، هي «سورة من نور القرآن»، وأن الله أنزل «سورة حماة ضريح أهل البيت» من السماء.

وحسب وكالة فارس للأنباء التابعة للحرس الثوري، أشاد سليماني خلال مراسم الاحتفال الذي أُقيم في طهران لعيد ميلاد أبناء بعض قتلى الميليشيات الإيرانية في سوريا والعراق، بما قام به مقاتلو هذه الميليشيات في العراق وسوريا لما سماها حماية الأضرحة المقدسة الشيعية هناك، لافتاً النظر إلى التضحيات التي يقدمها هؤلاء في هذا الطريق.

وزعم أن الميليشيات المدعومة من النظام الإيراني تدافع عن مراقد أهل البيت في العراق وسوريا، وأنها تحمي الإنسانية، مشيراً إلى الجرائم التي ترتكبها العصابات الإرهابية التكفيرية وقتلها مئات الآلاف من الأبرياء ذبحاً وتفجيراً أمام مرأى ومسمع العالم وأسر الآلاف من الفتيات والاعتداء عليهن واستعبادهن، على حد وصفه.

واعتبر قائد فيلق القدس أن الفتنة الحالية في العالم الإسلامي نابعة من أحقاد الصهاينة والحكام الظالمين في أميركا وبتنفيذ من العصابات التكفيرية، مؤكداً أنه لو لا تضحيات حماة ضريح أهل البيت لعمّت المصائب في العالم.

وأضاف أن مقاتلي الميليشيات الإيرانية منعوا تكرار واقعة عاشوراء، وأنهم لا يدافعون عن الأرض فقط، بل هم مدافعون عن حرمة الإنسانية، ولو لم يبادروا للتضحية لعمّت الكرة الأرضية مصيبة كانت المصائب تنسى كلها في ظلها إلا مصيبة كربلاء.

وأكد قاسم سليماني أن «حماة ضريح أهل البيت» قد منحوا العزة للشعب الإيراني، وأنه ليس فقط الشعب الإيراني يعتبر نفسه مديناً لتضحيات هؤلاء بل أن كافة مظلومي المنطقة يشيدون بهم وبتضحياتهم، قائلاً إن «حماة ضريح أهل البيت هي سورة من نور القرآن» وإن الله أنزل «سورة حماة ضريح أهل البيت» من السماء.



محمد المذحجي
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22560142
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM