نظام المحاصصة باق في عراق من غير خدمات ..العدوان اللدودان، الولايات المتحدة وإيران لا يملكان خطوطا مشتركة إلا في المسألة العراقية. من سوء حظ العراقيين.      العراق ...حتى لا يضيع الدم.. ن يخرج ابن الجنوب، الشيعي وفقاً للتصنيف المذهبي، ويحرق صور قائد الثورة الإسلامية الإيرانية، الخميني، وصور مرشد الجمهورية علي خامنئي، فذاك لعمري ما لم يكن بحسبان أحد.      الحصار على إيران فما شأن العراقيين! السفير المحسوب عراقياً لدى طهران يعتبر إيران خطر أحمر ولا نعلم إنه سفير العراق أم إيران؟ فأي مهزلة أن يتم تعيين سفراء إيرانيين يمثلون العراق بطهران      يا وكيل خامنئي.. لا تطوع العقل العراقي للعمالة! ما تحدث به وكيل مرشد الثورة الإيرانية في العراق عبارة عن محاولة للاستمرار بتطويع العقل الشيعي نحو الطاعة المذهبية على حساب الوطنية      العراق.. الإهانة الإيرانية وصمت الحكومة ..ممثل الولي الفقيه علي خامنئي في العراق مجتبي الحسيني لم يقل جديداً في الجوهر عن العراق وحكومته وبرلمانه فقد عودت عمائم طهران العراقيين على أن تقول ما لا يرضونه وتكرر القول وسط صمت حكومي مريب وشعبي أكثر ريبة .      المراكز المؤثرة في الخطاب العراقي ..تتنازع القوى الاقليمية العراق لحد لم يبق أثر للوطنية فيه. رجال الدين أيضا لم يقصروا.      إما إيران أو الانتحار .. في انتظار الموقف الأميركي يظل كل شيء في العراق مربوطا بعقارب الساعة الإيرانية.      هل يعود تنظيم الدولة إلى العراق عبر بوابة "الحشد الشعبي"؟      أزمة موقوتة: ملامح صراع داخلي عقب إعلان افتتاح منفذ جديدة عرعر      حكومة وطنية بمواصفات مختلفة: هل يملك العراق فرصة تاريخية للنهوض من جديد      منفذ طريبيل.. شريان تجاري يعاني الفشل وسيطرة الميليشيات      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الجمعة 17 أغسطس 2018      الميليشيات في العراق تحاول إنقاذ إيران من العقوبات      العراق.. للتذكير ليس محميّة إيرانيّة! من غير المقبول ولا المعقول أن يتعامل المسؤولون الإيرانيون مع العراق كما لو كان محميّة إيرانيّة ومع مسؤولي الدولة العراقية كما لو أنهم عناصر في واحدة من سرايا فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.      الميليشيات في "الراشدية".. جرائم مستمرة بغطاء حكومي  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

السعودية تشدد اللهجة ضد 'حزب الإرهاب' وإيران . في اشارة الى حزب الله، ثامر السبهان يهدد بقطع يد من يحاول المساس بالسعودية عبر 'ممارسات قذرة' لن تبقى بلا عقاب.







هددت السعودية بـ"قطع يد" من يحاول المساس بها، في اشارة الى حزب الله وذلك بعد ايام من تصريحات لزعيم الحزب اللبناني التابع لايران حسن نصرالله هاجم فيها الرياض.

وقال وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان في تغريدة نشرها مساء الجمعة على موقع تويتر "بكل تأكيد المملكة تؤيد جميع السياسات المحاربة للإرهاب ومصدره وأذرعه وعلى دول المنطقة جميعا أن تتوحد في مواجهة قتل الشعوب وتدمير السلم الأهلي".

واضاف في تغريدة أخرى "لا يتوقع حزب الإرهاب ومن يحركه أن ممارساته القذرة ضد المملكة ودول الخليج ستكون بلا عقاب. المملكة ستقطع يد من يحاول المساس بها".

والاسبوع الماضي دخل الرجلان في سجال حين دعا السبهان إلى تشكيل تحالف دولي لمواجهة جماعات ايران في المنطقة ومنها حزب الله، وذلك عقب فرض عقوبات أميركية على الحزب.

ورد عليه نصر الله في خطاب قائلا "اليد التي ستمتد إلى هذا البلد ستقطع أيا كانت هذه اليد".

وتأتي تغريدات السبهان بعد ساعات من إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب استراتيجيته الجديدة تجاه إيران والتي هدد فيها بعقوبات قاسية.

وقبل نحو اسبوعين، مرر مجلس الشيوخ الأميركي مشروع قانون العقوبات ضد حزب الله الذي سبق أن أقرته لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب.

وهدد ترامب في استراتيجيته الجديدة التي أعلنها الجمعة بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران في حال فشل الكونغرس وحلفاء واشنطن في معالجة عيوب الاتفاق.

وأبرمت الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا في يوليو/تموز 2015 اتفاقاً مع إيران وافقت بموجبه طهران على تقييد برنامجها النووي مقابل تخفيف العقوبات الدولية المفروضة عليها بسبب هذا البرنامج.

ومن المقرر أن يبلغ ترامب الكونغرس في موعد لا يتجاوز الأحد إن كان يعتبر أن طهران أوفت بالتزاماتها في إطار الاتفاق النووي أم لا ومن ثم تجديد المصادقة على الإتفاق من عدمه.

وأعلنت السعودية تأييدها وترحيبها بالاستراتيجية الحازمة تجاه إيران واتهمت الرياض طهران باستغلال العائد الاقتصادي من رفع العقوبات في دعمها للإرهاب في المنطقة بما في ذلك حزب الله.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22730205
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM