نظام المحاصصة باق في عراق من غير خدمات ..العدوان اللدودان، الولايات المتحدة وإيران لا يملكان خطوطا مشتركة إلا في المسألة العراقية. من سوء حظ العراقيين.      العراق ...حتى لا يضيع الدم.. ن يخرج ابن الجنوب، الشيعي وفقاً للتصنيف المذهبي، ويحرق صور قائد الثورة الإسلامية الإيرانية، الخميني، وصور مرشد الجمهورية علي خامنئي، فذاك لعمري ما لم يكن بحسبان أحد.      الحصار على إيران فما شأن العراقيين! السفير المحسوب عراقياً لدى طهران يعتبر إيران خطر أحمر ولا نعلم إنه سفير العراق أم إيران؟ فأي مهزلة أن يتم تعيين سفراء إيرانيين يمثلون العراق بطهران      يا وكيل خامنئي.. لا تطوع العقل العراقي للعمالة! ما تحدث به وكيل مرشد الثورة الإيرانية في العراق عبارة عن محاولة للاستمرار بتطويع العقل الشيعي نحو الطاعة المذهبية على حساب الوطنية      العراق.. الإهانة الإيرانية وصمت الحكومة ..ممثل الولي الفقيه علي خامنئي في العراق مجتبي الحسيني لم يقل جديداً في الجوهر عن العراق وحكومته وبرلمانه فقد عودت عمائم طهران العراقيين على أن تقول ما لا يرضونه وتكرر القول وسط صمت حكومي مريب وشعبي أكثر ريبة .      المراكز المؤثرة في الخطاب العراقي ..تتنازع القوى الاقليمية العراق لحد لم يبق أثر للوطنية فيه. رجال الدين أيضا لم يقصروا.      إما إيران أو الانتحار .. في انتظار الموقف الأميركي يظل كل شيء في العراق مربوطا بعقارب الساعة الإيرانية.      هل يعود تنظيم الدولة إلى العراق عبر بوابة "الحشد الشعبي"؟      أزمة موقوتة: ملامح صراع داخلي عقب إعلان افتتاح منفذ جديدة عرعر      حكومة وطنية بمواصفات مختلفة: هل يملك العراق فرصة تاريخية للنهوض من جديد      منفذ طريبيل.. شريان تجاري يعاني الفشل وسيطرة الميليشيات      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الجمعة 17 أغسطس 2018      الميليشيات في العراق تحاول إنقاذ إيران من العقوبات      العراق.. للتذكير ليس محميّة إيرانيّة! من غير المقبول ولا المعقول أن يتعامل المسؤولون الإيرانيون مع العراق كما لو كان محميّة إيرانيّة ومع مسؤولي الدولة العراقية كما لو أنهم عناصر في واحدة من سرايا فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.      الميليشيات في "الراشدية".. جرائم مستمرة بغطاء حكومي  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

الناتو يدخل على الخط لحل الخلاف الدبلوماسي بين تركيا وأميركا .. الامين العام لحلف شمال الاطلسي يعلن ان التعاون بين البلدين مهم في مكافحة التنظيمات الجهادية في العراق وسوريا.






دعا الامين العام لحلف شمال الاطلسي ينس ستولتنبرغ الجمعة الولايات المتحدة وتركيا الى "حل خلافاتهما" وحضهما على "ايجاد حلول في اسرع وقت ممكن" لازمة تأشيرات الدخول.

وقال ستولتنبرغ "نأسف لهذه الخلافات" بين هاتين القوتين العسكريتين الكبيرتين في حلف الاطلسي مذكرا بان التعاون مع انقرة "مهم" في مكافحة التنظيمات الجهادية في العراق وسوريا.

والتقى موظف في القنصلية الأميركية كانت السلطات التركية قد احتجزته الأسبوع الماضي بمحام كلف بالدفاع عنه.

وقال المحامي هاليت أكالب لقنوات تلفزيونية تركية أثناء مغادرته مجمع السجن في منطقة سيليفري غربي اسطنبول الجمعة "عقدنا الاجتماع الضروري مع موكلي. لم تكن هناك أي قيود على لقائنا".

واعتقل التركي متين توباز للاشتباه في صلته بشبكة فتح الله كولن رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة والذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب العام الماضي.

وأشعل احتجاز توباز خلافا بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي وأدى لتعليق خدمات إصدار التأشيرات.

واعربت واشنطن الخميس، عن أملها في "إقامة حوار مع الحكومة التركية، وتحقيق تهدئة معها"، على خلفية التوتر الدبلوماسي الأخير بين البلدين.

جاء ذلك في تصريحات أدلت بها الناطقة باسم الخارجية الأميركية، هيذر ناورت، خلال الموجز الصحفي اليومي لها، الخميس.

وقالت ناورت "نأمل في إقامة حوار مع الحكومة التركية، وتحقيق تهدئة معها(حول الأزمة الدبلوماسية)، فنحن دائما ما عقدنا مباحثات ولقاءات كثيرة بين حكومتي بلدينا في مختلف الموضوعات".

ناطقة الوزارة ذكرت أن وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، تحدث مع نظيره التركي، الأربعاء، حول سبل حل أزمة التأشيرات بين البلدين.

ومساء الأحد الماضي، أعلنت سفارة الولايات المتحدة في أنقرة، تعليق جميع خدمات التأشيرات في مقرها والقنصليات الأميركية في تركيا "باستثناء المهاجرين".

وعلى الفور ردت السفارة التركية في واشنطن، على الخطوة الأمريكية بإجراء مماثل يتمثل في تعليق إجراءات منح التأشيرات للمواطنين الأميركيين في مقرها وجميع القنصليات التركية بالولايات المتحدة.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22730212
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM