فشل الإسلام السياسي في حكم العراق .. الدِّين صار غطاءً لتمرير المشاريع الفاشلة وسياسة قادت إلى هرب الشركات وتعطيل القضاء ولجان النزاهة ومحاربة كل ما هو مدني مع عمليات الخطف والاغتيال التي شملت في الأونة ألأخيرة شريحة الأطباء.      أكراد العراق في عزلتهم . يكتشف البارزاني أن الأكراد لم يعودوا الشريك الذي لا يرد له طلب.      هل ستنتهي حقبة حكم الميليشيات التابعة لإيران؟ ينبغي أن لا تتردد الدول العربية في وضع خارطة طريق لمواجهة إيران في المنطقة. المعارضة الإيرانية يجب أن تكون جزءا من خارطة الطريق هذه.      قطر.. توظف الإخوان أم هي إخوانية؟ . لا تبذل قطر للإخوان لمجرد توظيفهم، إذا لم تكن قطر نفسها صاحبة العقيدة.      تصحيح مسار الإعلام في إقليم كردستان .. الأكراد خسروا المعركة الاعلامية مبكرا بتناسيهم أهمية التواصل مع الشيعة والسنة والمكونات الأخرى لعرض قضيتهم ونيل التعاطف بدلا من العداء.      كردستان اليوم اقرب الى الاستقلال من اي وقت مضى . من المفيد التذكير بان كل الضربات غير المميتة التي تلقاها الشعب الكردستاني رفعت من سقف مطالبه اكثر.      لبنان من جديد.. و"الحل قطع رأس الثعبان نصر الله"      الانتخابات القادمة.. أي جديد ينتظره العراقيون؟      البارزاني وإمبراطورية الولي الفقيه      كردستان بعد الاستفتاء... الكساد يعصف بسوق السياحة في أربيل      كركوك مرتع للميليشيات"..العامري والمهندس والخزعلي يقودون المهمة الإيرانية      فيديو|العطواني:من هو العبادي حتى لا يسمح للميليشيات بالمشاركة في الانتخابات..نغمة جديدة!      أوبزيرفر: هل استفاق السعوديون على الخطر الإيراني متأخرين واكتشفوا أهمية صدام حسين؟!      متجاهلاً ضحايا العراق كعادته، فتوى جديدة للسيستاني: تبرعوا بنصف "سهم الإمام" للمتضررين بزلزال إيران، وثيقة      قبول أربيل لقرار المحكمة الاتحادية بشأن استفتاء انفصال كردستان هل يلغيه؟  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستقوم حرب بين حكومة بغداد والاقليم ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

ترامب اتخذ قراره بشأن إيران وسيعلنه قريباً.. وهذه ملامحه






قال البيت الأبيض الأمريكي، الخميس، إن الرئيس دونالد ترامب اتخذ قراره بشأن الاتفاق النووي الإيراني، وإنه سيعلن قريباً استراتيجية شاملة بشأن التعامل مع طهران.

ومن المقرر أن يقدم ترامب تقريراً للكونغرس الأمريكي، منتصف الشهر الجاري، لتوضيح إن كانت إيران ملتزمة بالاتفاق أم لا، وهو الأمر الذي سيترتب عليه الاستمرار في الاتفاق الذي وقعته إدارة باراك أوباما عام 2015، أو التراجع عنه.

وفي هذا الإطار، ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، أن ترامب سيعلن عن استراتيجية لمواجهة الإرهاب وعدم الاستقرار الذي تسببه إيران في الشرق الأوسط، مشيرةً إلى أنه "لن يوصي الكونغرس بإعادة فرض عقوبات على إيران".

وأضافت الصحيفة أن ترامب سيفتح المجال لتعديل الاتفاق النووي الذي أبرمته واشنطن مع طهران خلال فترة حكم الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، لافتةً إلى أنه -أي ترامب- سيعلن الأسبوع المقبل عدم التزام إيران بالاتفاق النووي، وسحب التصديق عنه.

وكان ترامب أكد الأسبوع الماضي أن تجارب إيران الصاروخية وعلاقتها بكوريا الشمالية تؤكدان أنه لا يوجد أي اتفاق عملياً.

والأحد الماضي، أعرب وزير خارجية إيران، محمد جواد ظريف، في تصريح لصحف بريطانية، عن اعتقاده بأن ترامب سيمضي قدماً نحو الانسحاب من الاتفاق، داعياً الدول الأوروبية للتصدي له وعدم السير في طريقه.

لكن ورغم تصاعد التكهنات بشأن عزم ترامب تمزيق الاتفاق إيفاءً بتعهده الانتخابي، فقد أكد وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، أمام ملجس الشيوخ، الثلاثاء، أن الإبقاء على الاتفاق سيكون في مصلحة واشنطن، لكنه عاد وأكد أنه مع قرارات الرقابة الصارمة على النشاطات الإيرانية.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 21448564
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM