الصراع من غير أفق في بلد العجائب .. ألا يحق لسكان البصرة أن يقارنوا بين أحوالهم وأحوال أشقائهم في الكويت؟      سقوط شامل لشلة الجواسيس بالعراق الجريح .. الانفجار العفوي في العراق يحتاج إلى قيادة سياسية توجهه للخروج من خانق السطو الذي تمارسه الأحزاب الدينية.      العراق.. الميليشيات تفترس الهوية الوطنية ..المحافظات تتظاهر وتنتفض تريد استعادة وطنها المسروق منذ اكثر من خمسة عشر عاماً تطالب لصوص الفساد والأرهاب والتزوير ومجندي الفتنة أن يخرجوا من تحت جلد الوطن والناس      العراق بعد ستين عاما ..ليس غياب الكهرباء عن البصرة سوى جانب من جوانب المآسي العراقية التي يمكن تعدادها بالجملة والتي يختزلها سؤال في غاية البساطة: اين ذهبت الاموال التي جناها العراق من نفطه منذ العام 2003؟      البصرة.. سلطة الإسلام السياسي والاحتجاجات .. الاحتجاجات بينت هذه المرة ومن خلال حرقها لمقار الأحزاب الإسلامية بأن اكسير مظلومية الشيعية قد نفذ او أصبح خارج الصلاحية      من المستفيد من تصاعد تظاهرات جنوب العراق؟      حكومة "العبادي".. 4 سنوات من الدمار والأزمات      تظاهرات جنوب العراق.. تصعيد يتحدى القمع      ملخص لاهم المجريات التي شهدها العراق حتى مساء الاحد 15 يوليو 2018      العراق.. الأحزاب الطائفية تعيث خراباً في البلاد ..مواقع القرار جيرت لصالح الأحزاب المدعومة بميليشياتها مالكة سلاح يفوق ما تملكه القوات الأمنية      دولة الوقت الضائع في العراق ..لم تزل الولايات المتحدة ترى العراقيين شيعة وسنة وكردا، ولم تزل ترى أن الذين كانوا هم أصل كل خراب قادرون، هم أيضا، على إصلاح أي خراب.      الخطوط العسكرية الدفاعية العراقية أوهى من خيط العنكبوت ..لا معنى لعسكرة كل العراق في محاولة لمواجهة الارهاب إذا كان العسكريون يفرون مع أول مواجهة.      لهب الاحتجاجات يمتد من البصرة إلى محافظات أخرى .. وعود رئيس الوزراء العراقي تفشل في احتواء غضب المحتجين الذين اقتحم بعضهم مطار النجف الدولي      الأحزاب العراقية، أعداء الأمس أصدقاء اليوم من اجل السلطة ..فشل التحالفات لتشكيل الكتلة البرلمانية الأكبر تحقيق أهدافها يدفع الأحزاب للتفاوض مع خصومها بدلا التمسك بالتقارب مع أصدقائها في محاولة جديدة لضمان المناصب.      بانتظار المصادقة على نتائج الانتخابات: ماراثون تشكيل الحكومة يجمع الأعداء على طاولة واحدة  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

أكراد العراق يستعينون بجماعات الضغط للتأثير على واشنطن







كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية النقاب عن أن أكراد العراق استعانوا بشركات ضغط أمريكية؛ لدعم تأييد الانفصال الكردي عن العراق، مشيرةً في هذا الصدد إلى أن بول مانافورت، رئيس حملة الرئيس دونالد ترامب خلال فترة الانتخابات الرئاسية لعام 2016، هو أحد الشخصيات التي تمت الاستعانة بها لهذا الغرض.

مانافورت وخلال عمله في مجال تقديم المشورة للعملاء الأجانب، اكتسب خبرة طويلة في التعاطي مع موضوع السياسة الأمريكية؛ الأمر الذي دفع أكراد العراق إلى الاستعانة به من أجل دعمهم في مشروع الاستفتاء؛ إذ تعارضه الولايات المتحدة الأمريكية.

وعلى الرغم من أن الاستفتاء، المقرر يوم الاثنين المقبل، لن يؤدي إلى استقلال الأكراد على الفور، فإن الحكومة الأمريكية والمجتمع الدولي أعربوا عن مخاوفهم الجدية حياله، كما أنهم يخشون أن يمر بأغلبية ساحقة، وهو المتوقَّع؛ ما قد يؤدي إلى زعزعة استقرار العراق، وقد يشعل فتيل العنف، خاصةً في المناطق المتنازع عليها بين بغداد وأربيل.

وكشفت صحيفة "نيويورك تايمز" أيضاً، أن سلطات إقليم كردستان العراق دفعت الملايين لشركات الضغط في واشنطن، ممن لها علاقات عميقة مع الديمقراطيين والجمهوريين، وضمن ذلك 1.5 مليون دولار، على مدى السنوات الثلاث الماضية، وفقاً لسجلات وزارة العدل الأمريكية. كما أنها عملت أيضاً على دعم بعض المواقف داخل مراكز الأبحاث، التي من الممكن أن تشرف على الاستفتاء ونزاهته، وعملت كذلك على محاولة كسب ثقة الحزبين من أجل دعم وتأييد الاستقلال الكردي.

تضيف الصحيفة أن مانافورت اتفق على تقديم المساعدة للأكراد خلال الاستفتاء، بعد لقاء جمعه مع وسيط لنجل بارزاني، مسرور بارزاني.

رئيس حملة ترامب السابق، مانافورت، سافر إلى المنطقة لتقديم النصح والمشورة لحلفاء بارزاني بشأن الاستفتاء، في وقت تؤكد مصادر كردية أخرى أن مانافورت موجود حالياً في أربيل للإشراف على الاستفتاء.

مصدر مقرب من مسرور بارزاني قال للصحيفة إن مانافورت تم تعيينه للمساعدة على الاستفتاء وأيضاً ما بعد الاستفتاء، مؤكداً أنه تمت الاستعانة به؛ ليس لأنه كان قائداً لحملة ترامب الانتخابية، وإنما بسبب تجربته في إدارة مثل هذه القضايا.

ولم يردَّ البيت الأبيض على استفسارات الصحيفة بخصوص ما إذا كان مانافورت قد اتصل بهم بشأن الاستفتاء الكردي.

ومن المقرر إجراء الاستفتاء على انفصال كردستان العراق في الخامس والعشرين من الشهر الجاري، وسط معارضة محلية وإقليمية ودولية، خاصة في ظل تصاعد نبرة التهديد بين كل من بغداد وأربيل.



صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22542776
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM