فشل الإسلام السياسي في حكم العراق .. الدِّين صار غطاءً لتمرير المشاريع الفاشلة وسياسة قادت إلى هرب الشركات وتعطيل القضاء ولجان النزاهة ومحاربة كل ما هو مدني مع عمليات الخطف والاغتيال التي شملت في الأونة ألأخيرة شريحة الأطباء.      أكراد العراق في عزلتهم . يكتشف البارزاني أن الأكراد لم يعودوا الشريك الذي لا يرد له طلب.      هل ستنتهي حقبة حكم الميليشيات التابعة لإيران؟ ينبغي أن لا تتردد الدول العربية في وضع خارطة طريق لمواجهة إيران في المنطقة. المعارضة الإيرانية يجب أن تكون جزءا من خارطة الطريق هذه.      قطر.. توظف الإخوان أم هي إخوانية؟ . لا تبذل قطر للإخوان لمجرد توظيفهم، إذا لم تكن قطر نفسها صاحبة العقيدة.      تصحيح مسار الإعلام في إقليم كردستان .. الأكراد خسروا المعركة الاعلامية مبكرا بتناسيهم أهمية التواصل مع الشيعة والسنة والمكونات الأخرى لعرض قضيتهم ونيل التعاطف بدلا من العداء.      كردستان اليوم اقرب الى الاستقلال من اي وقت مضى . من المفيد التذكير بان كل الضربات غير المميتة التي تلقاها الشعب الكردستاني رفعت من سقف مطالبه اكثر.      لبنان من جديد.. و"الحل قطع رأس الثعبان نصر الله"      الانتخابات القادمة.. أي جديد ينتظره العراقيون؟      البارزاني وإمبراطورية الولي الفقيه      كردستان بعد الاستفتاء... الكساد يعصف بسوق السياحة في أربيل      كركوك مرتع للميليشيات"..العامري والمهندس والخزعلي يقودون المهمة الإيرانية      فيديو|العطواني:من هو العبادي حتى لا يسمح للميليشيات بالمشاركة في الانتخابات..نغمة جديدة!      أوبزيرفر: هل استفاق السعوديون على الخطر الإيراني متأخرين واكتشفوا أهمية صدام حسين؟!      متجاهلاً ضحايا العراق كعادته، فتوى جديدة للسيستاني: تبرعوا بنصف "سهم الإمام" للمتضررين بزلزال إيران، وثيقة      قبول أربيل لقرار المحكمة الاتحادية بشأن استفتاء انفصال كردستان هل يلغيه؟  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستقوم حرب بين حكومة بغداد والاقليم ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

استطلاع: مفاجأة.. سنّة العراق أكثر تفاؤلاً بالمستقبل من شيعته








أظهرت نتائج استطلاع للرأي، أجرته مجموعة المستقلة للأبحاث، تغيراً كبيراً في نظرة المجتمع السني بالعراق حيال العملية السياسية ومستقبلها.

وبحسب صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية، التي نشرت نتائج الاستطلاع، هذه هي المرة الأولى منذ الاحتلال الأمريكي للعراق، عام 2003، التي يُظهر فيها المكوّن السني بالعراق تفاؤلاً حيال المستقبل والعملية السياسية.

ووفق نتائج الاستطلاع، الذي جرى في أبريل الماضي، فإن العرب السنّة كانوا أكثر إيجابية إزاء الوضع في البلاد من مكوّنات العراق الأخرى، وخاصة الشيعة، الذين يسيطرون على البلاد، فقد بيّنت أن نحو 51% من السنّة يرون أن البلاد تسير في الاتجاه الصحيح، مقابل 36% من الشيعة، و5% فقط من الأكراد.

وتقول المجموعة المستقلة للأبحاث، إن العرب السنّة أظهروا دعماً كبيراً لرئيس الوزراء، حيدر العبادي (شيعي)، وخاصة سكان المناطق التي كانت سابقاً تحت قبضة وسيطرة تنظيم الدولة.

ويأتي الدعم السني للعبادي نتيجة للسياسات التي تبنّاها لتحرير المناطق من تنظيم الدولة وهزيمته، بعد أن كان السنّة يتعاملون مع سلفه نوري المالكي كتهديد وجودي بالنسبة إليهم، وهو الذي سلّم مناطقهم إلى التنظيم، كما يزعمون.

كما أن الجيش العراقي -وليس المليشيات الشيعية المتنفّذة- هو الذي كان له القول الفصل في معارك التحرير ضد تنظيم الدولة، كما أن العبادي اعتمد على أمريكا أكثر من إيران في حربه، وهي عوامل صبّت لصالحه، وفق الصحيفة.

وعلى الرغم من تحرير المناطق السنّية، فإن هناك شعوراً كبيراً لدى أهالي تلك المناطق بأن تنظيم الدولة قد يعود إليهم في أي لحظة وبشكل آخر، وفق الاستطلاع.

وهذه هي المرة الأولى التي يُظهر فيها السنّة حماساً كبيراً حيال سياسات حكومية، منذ العام 2003، فكما هو معلوم فإن الحكومات التي تعاقبت على العراق بعد الاحتلال همّشت السنّة، ومارست بحقهم سياسة إقصائية، إلا أن رئيس الوزراء، حيدر العبادي، المدعوم أمريكياً، نجح في أن يقلب الموازنة ويكسب السنّة، خاصة عقب تقاربه اللافت مع السعودية.

وجدير بالذكر أن أمريكا احتلّت العراق عسكرياً في عام 2003، ووُصفت العمليات العسكرية حينها بالغزو الأمريكي للعراق، أو حرب الخليج الثالثة، واستمرّت من 19 مارس إلى 1 مايو من ذات العام.



صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 21448510
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM