إيران تتنافس مع إيران في العراق تتنافس في الانتخابات العراقية إيران مع إيران. يتنافس العبادي مع المالكي. يتنافسان على أي منهما أكثر إيرانية من الآخر. ميزة العبادي أنه يوفر غطاء أميركيا لإيران في العراق. وهذه نقطة تعمل لمصلحته.      يبحثون عن سوق جديدة: مستثمرو كردستان يتوجهون إلى وسط وجنوب العراق      موضة ما بعد داعش: شباب الموصل يترشحون في الانتخابات      شكوك تحوم حول آلاف الأسماء: سجل الناخبين.. العقبة الكبرى أمام انتخابات كردستان      فسادكم_اهلكنا.. مغردون ينددون بالفاسدين في العراق      ولاية فقيه.. فلماذا ينتخب العراقيون! الشيعي يتعرض لقوامة باسم المنتظر، ولم يعد الأمر انتظاراً وأملاً، بل صار استبداداً بيد الفقيه.      حزب العمال يخلط الأوراق: تشكيل إقليم آخر بجانب إقليم كردستان      صحيفة “الشرق الأوسط” : اتصالات سرية بين الصدر والعبادي ..ومقرب من الأخير يرجح تحالفهما .      "فورين بوليسي": بارزاني وطالباني كدّسا الأموال في حزبيهما وفشلا بالاستقلال      ائتلاف (الوطنية) يستعد لطرد لطيف هميم من صفوفه نتيجة اعتقال ابنه محمد بتهمة الاختلاس      أجيال الميليشيات والفوضى      تحالف "اليوم الواحد" بين العبادي والميليشيات يحرق ورقته شعبيًا      خطر الصدام مع روسيا وأميركا يربك خطة تركيا لضرب أكراد سوريا . أنقرة تتوعد وتتهيأ للعملية العسكرية بعفرين ولكنها لن تجرأ على التنفيذ ما لم تحصل على تأييد واشنطن والضوء الأخضر من موسكو.      الأردن.. الحلم الإسلامي الجديد! التطوّرات والتحولات تحدث في أوساط شباب الجماعات الإسلامية تمسّ كثيراً من المفاهيم والقناعات السياسية بل تجدها متقدمة كثيراً على ما في جعبة بعض الأحزاب الليبرالية أو اليسارية أو حتى القومية!      الأسرار الخفية.. لماذا وافق العبادي على التحالف مع الحشد؟  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستجري الانتخابات البرلمانية في موعدها الدستوري ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

استطلاع: مفاجأة.. سنّة العراق أكثر تفاؤلاً بالمستقبل من شيعته








أظهرت نتائج استطلاع للرأي، أجرته مجموعة المستقلة للأبحاث، تغيراً كبيراً في نظرة المجتمع السني بالعراق حيال العملية السياسية ومستقبلها.

وبحسب صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية، التي نشرت نتائج الاستطلاع، هذه هي المرة الأولى منذ الاحتلال الأمريكي للعراق، عام 2003، التي يُظهر فيها المكوّن السني بالعراق تفاؤلاً حيال المستقبل والعملية السياسية.

ووفق نتائج الاستطلاع، الذي جرى في أبريل الماضي، فإن العرب السنّة كانوا أكثر إيجابية إزاء الوضع في البلاد من مكوّنات العراق الأخرى، وخاصة الشيعة، الذين يسيطرون على البلاد، فقد بيّنت أن نحو 51% من السنّة يرون أن البلاد تسير في الاتجاه الصحيح، مقابل 36% من الشيعة، و5% فقط من الأكراد.

وتقول المجموعة المستقلة للأبحاث، إن العرب السنّة أظهروا دعماً كبيراً لرئيس الوزراء، حيدر العبادي (شيعي)، وخاصة سكان المناطق التي كانت سابقاً تحت قبضة وسيطرة تنظيم الدولة.

ويأتي الدعم السني للعبادي نتيجة للسياسات التي تبنّاها لتحرير المناطق من تنظيم الدولة وهزيمته، بعد أن كان السنّة يتعاملون مع سلفه نوري المالكي كتهديد وجودي بالنسبة إليهم، وهو الذي سلّم مناطقهم إلى التنظيم، كما يزعمون.

كما أن الجيش العراقي -وليس المليشيات الشيعية المتنفّذة- هو الذي كان له القول الفصل في معارك التحرير ضد تنظيم الدولة، كما أن العبادي اعتمد على أمريكا أكثر من إيران في حربه، وهي عوامل صبّت لصالحه، وفق الصحيفة.

وعلى الرغم من تحرير المناطق السنّية، فإن هناك شعوراً كبيراً لدى أهالي تلك المناطق بأن تنظيم الدولة قد يعود إليهم في أي لحظة وبشكل آخر، وفق الاستطلاع.

وهذه هي المرة الأولى التي يُظهر فيها السنّة حماساً كبيراً حيال سياسات حكومية، منذ العام 2003، فكما هو معلوم فإن الحكومات التي تعاقبت على العراق بعد الاحتلال همّشت السنّة، ومارست بحقهم سياسة إقصائية، إلا أن رئيس الوزراء، حيدر العبادي، المدعوم أمريكياً، نجح في أن يقلب الموازنة ويكسب السنّة، خاصة عقب تقاربه اللافت مع السعودية.

وجدير بالذكر أن أمريكا احتلّت العراق عسكرياً في عام 2003، ووُصفت العمليات العسكرية حينها بالغزو الأمريكي للعراق، أو حرب الخليج الثالثة، واستمرّت من 19 مارس إلى 1 مايو من ذات العام.



صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 21661657
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM