"تقربا للملالي"الجعفري يهذي:الإرهابيون بالعراق من جنسيات دولية..لم أجد إيرانيا ينفذ عملا إرهابيا      ملخص لأهم الأحداث الأمنية والسياسية وأبرزها التي جرت في العراق حتى مساء السبت 16 ديسمبر 2017      أما من نهاية لسلطة أولاد الشوارع؟ حين حل الشارع محل الدولة كانت الفوضى هي البديل الوحيد الممكن.      تقرير ..الإرهابي قيس الخزعلي لاعقًا أحذية إيران..السعودية العدو الثالث للعراق!      تقرير..المالكي سلم جنود سبايكر لداعش..افتحوا ملفات المجزّرة وحاسبوه وعصابته      مسيحيو العراق.. ضحية أخرى لانتهاكات ميليشيا الحشد في العراق      مستقبل الحشد الشعبي بعد داعش: هل يُلغي السيستاني فتوى "الجهاد الكفائي"؟      معظمهم أميّون: أطفال يعملون في مهن خطرة      بعد داعش جاء دور الميليشيات الإيرانية      نائب أكد أنها تُنفَق على دعم ونشر الإرهاب.. "رويترز" تكشف حجم ثروة خامنئي الحقيقية ومصدرها      القاتل هادي العامري رئيسا لوزراء العراق..ملفات مجرم يخطو للانتخابات القادمة!      ما يهم إيران لا يهمنا! الميليشيات الإيرانية وجدت لتبقى طالما كانت ردود الفعل عليها لا تتعدى الدعوات لحلها دون العمل على مواجهتها.      علي السيستاني.. المرجع الشيعي الأعلي.. سيرة مثيرة للجدل.. وفتاوى هائلة      غارقة في الديون: حل حكومة كردستان من المحرّمات      مخاوف من تحوّلها إلى دعاية انتخابية: مكافحة الفساد.. "لا يصلح العطار ما أفسد الدهر"  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستقوم حرب بين حكومة بغداد والاقليم ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

لماذا تبرأ الصدر من المؤسسات التابعة لتياره ؟







اقتربت الانتخابات البرلمانية وبدأت الأحزاب في الاستعداد لها ، ويصاحب ذلك بروز الخلافات السياسية بين من كانوا اصدقاء الامس، وفي هذا الاطار حدد زعيم التيار الصدري “مقتدى الصدر”، المؤسسات التابعة له بأربع مؤسسات من بينها “مكتب السيد الشهيد للشؤون الحوزوية” في النجف و”سرايا السلام”، داعياً السرايا إلى الاندماج خلال الفترة الحالية مع القوات المشتركة او ميليشيا الحشد الشعبي ، فيما اعتبرت كتلة الأحرار في البرلمان بيان مقتدى الصدر بمثابة براءة من الهيئة السياسية للتيار الصدري والكتلة.

وقال الصدر في بيان انه ، “نود إعلام الجميع بأن المؤسسات التابعة لنا هي: مكتب السيد الشهيد للشؤون الحوزوية ومقره النجف الاشرف لا غير.. بمعنى لا فروع له، والمكتب الخاص بفروعه كافة وتشكيلاته وتوابعه الحالية وسيعلن عنها من قبل المكتب الخاص، وسرايا السلام إلى حين إكمال العمليات العسكرية وفي هذه الفترة عليهم بالسعي للاندماج مع القوات المسلحة قدر الامكان او مع هيئة الحشد ان كانت بمركزية الحكومة حصراً، ولجان التظاهرات الإصلاحية مع العمل الدؤوب لتفعيلها وتفعيل الاحتجاجات السلمية”.

وأضاف الصدر، أن “على كافة الإداريين مراجعة المكتب الخاص من أجل إكمال الإجراءات الإدارية ماضياً إلى القول إن على القواعد الشعبية الالتزام بالأوامر وعدم التعدي على أحد وأن يراعوا مصالحهم العامة بالمركزية المعهودة وأن لا يضيعوا حقوقهم العامة وأن لا يشتتوا أصواتهم في المرحلة المقبلة للاستفادة منها في الدخول بالانتخابات أو في مقاطعتها فهم ملزمون بأن لا يضيعوا حقوقهم ونحن سنكون على مسافة واحدة من الجميع بشرطها وشروطها وأن لا نعيد الفاسدين ونترك لهم الجمل بما حمل”.

من جانبها قالت عضو البرلمان عن كتلة الاحرار “زينب الطائي”، في تصريح صحفي إن “بيان الصدر الأخير والذي حدد فيه المؤسسات التابعة له يعطي صورة أولية  بمثابة اعلان البراءة من الهيئة السياسية وكتلة الأحرار”.

وأضافت الطائي أن “الكتلة تنتظر التفسير بشكل رسمي من المكتب الخاص للصدر والقرار الفصل”.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 21547370
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM