تهنئة من هيئة عشائر العراق بمناسبة حلول العام الهجرى الجديد ..      ترامب يهاجم إيران 'الدكتاتورية الفاسدة والمارقة ' . الرئيس الأميركي ينتقد مجددا الاتفاق النووي مع طهران ويصفه بأنه معيب، متوعدا أيضا بتدمير كوريا الشمالية إذا هددت حلفاء أميركا بالمنطقة.      مغالطات وتضليل أمير قطر أضعف من أن تنهي عزلته الشيخ تميم بن حمد يحاول التملص من تورط بلاده في دعم الإرهاب بوصف قرار المقاطعة السيادي بـ'شكل من أشكال الإرهاب'.      استفتاء الانفصال يعمق الانقسامات في كركوك .. آلاف الأكراد والعرب ينظمون مسيرة داعمة لاستفتاء استقلال كردستان وسط تجاذبات سياسية وشعبية كشفت هوة عميقة في المحافظة الغنية بالنفط.      كرد العراق والانفصال المكلف      ملخص لاهم التطورات الامنية والسياسية التي شهدها العراق حتى مساء الثلاثاء 19/9/2017      على حطام العراق تُقام دولة الأكراد .. لعبة عراق آخر ستكون هي الأخرى مزحة ثقيلة ولن يكون في الإمكان تقبلها.      العراق نقطة ارتكاز الامن في المنطقة .. الاحتلال الأميركي حول العراق إلى قاعدة انطلاق للمشروع الإيراني في المنطقة.      هل تتذكرون التحالف الشيعي الكردي؟ سقطت معادلة 'عدو عدوي صديقي' فتحول الجميع إلى اعداء الجميع.      الاكراد والمخاضان العراقي والاقليمي . لدى الاكراد حجة قويّة تدفعهم الى التمسّك بالاستفتاء: لم يقدّم أحد لهم البديل.      ما بين الموصل ودهوك واربيل .. الخلافات السياسية زائلة وما يبقى هو الرابط الاجتماعي بين الناس.      مصير غامض لأسر الجهاديين يثير قلق منظمات الاغاثة بالعراق . مصدر بالمخابرات العراقية يؤكد أن عائلات مقاتلي الدولة الاسلامية نقلت إلى شمالي الموصل وجرى تسكينها في مبان وليس في مخيمات.      حسابات السياسيين تعصف بالانتخابات المحلية في العراق .. مفوضية الانتخابات تعلن أن الحكومة أبلغتها بإلغاء موعد مقرر لإجراء انتخابات مجالس المحافظات ما يعنى إرجاء العملية لأجل غير مسمى.      تهديدات إيرانية بعزل إقليم كردستان في حال انفصاله . طهران تهدد بإغلاق كافة المنافذ الحدودية وإنهاء كل الاتفاقيات الأمنية والعسكرية مع الإقليم الكردي.      لماذا تدعم "إسرائيل" انفصال كردستان عن العراق؟  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستقوم الولايات المتحدة الأميركية بتوجيه ضربة عسكرية لإيران ?


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

لماذا تبرأ الصدر من المؤسسات التابعة لتياره ؟







اقتربت الانتخابات البرلمانية وبدأت الأحزاب في الاستعداد لها ، ويصاحب ذلك بروز الخلافات السياسية بين من كانوا اصدقاء الامس، وفي هذا الاطار حدد زعيم التيار الصدري “مقتدى الصدر”، المؤسسات التابعة له بأربع مؤسسات من بينها “مكتب السيد الشهيد للشؤون الحوزوية” في النجف و”سرايا السلام”، داعياً السرايا إلى الاندماج خلال الفترة الحالية مع القوات المشتركة او ميليشيا الحشد الشعبي ، فيما اعتبرت كتلة الأحرار في البرلمان بيان مقتدى الصدر بمثابة براءة من الهيئة السياسية للتيار الصدري والكتلة.

وقال الصدر في بيان انه ، “نود إعلام الجميع بأن المؤسسات التابعة لنا هي: مكتب السيد الشهيد للشؤون الحوزوية ومقره النجف الاشرف لا غير.. بمعنى لا فروع له، والمكتب الخاص بفروعه كافة وتشكيلاته وتوابعه الحالية وسيعلن عنها من قبل المكتب الخاص، وسرايا السلام إلى حين إكمال العمليات العسكرية وفي هذه الفترة عليهم بالسعي للاندماج مع القوات المسلحة قدر الامكان او مع هيئة الحشد ان كانت بمركزية الحكومة حصراً، ولجان التظاهرات الإصلاحية مع العمل الدؤوب لتفعيلها وتفعيل الاحتجاجات السلمية”.

وأضاف الصدر، أن “على كافة الإداريين مراجعة المكتب الخاص من أجل إكمال الإجراءات الإدارية ماضياً إلى القول إن على القواعد الشعبية الالتزام بالأوامر وعدم التعدي على أحد وأن يراعوا مصالحهم العامة بالمركزية المعهودة وأن لا يضيعوا حقوقهم العامة وأن لا يشتتوا أصواتهم في المرحلة المقبلة للاستفادة منها في الدخول بالانتخابات أو في مقاطعتها فهم ملزمون بأن لا يضيعوا حقوقهم ونحن سنكون على مسافة واحدة من الجميع بشرطها وشروطها وأن لا نعيد الفاسدين ونترك لهم الجمل بما حمل”.

من جانبها قالت عضو البرلمان عن كتلة الاحرار “زينب الطائي”، في تصريح صحفي إن “بيان الصدر الأخير والذي حدد فيه المؤسسات التابعة له يعطي صورة أولية  بمثابة اعلان البراءة من الهيئة السياسية وكتلة الأحرار”.

وأضافت الطائي أن “الكتلة تنتظر التفسير بشكل رسمي من المكتب الخاص للصدر والقرار الفصل”.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 21248359
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM