تهنئة من هيئة عشائر العراق بمناسبة حلول العام الهجرى الجديد ..      ترامب يهاجم إيران 'الدكتاتورية الفاسدة والمارقة ' . الرئيس الأميركي ينتقد مجددا الاتفاق النووي مع طهران ويصفه بأنه معيب، متوعدا أيضا بتدمير كوريا الشمالية إذا هددت حلفاء أميركا بالمنطقة.      مغالطات وتضليل أمير قطر أضعف من أن تنهي عزلته الشيخ تميم بن حمد يحاول التملص من تورط بلاده في دعم الإرهاب بوصف قرار المقاطعة السيادي بـ'شكل من أشكال الإرهاب'.      استفتاء الانفصال يعمق الانقسامات في كركوك .. آلاف الأكراد والعرب ينظمون مسيرة داعمة لاستفتاء استقلال كردستان وسط تجاذبات سياسية وشعبية كشفت هوة عميقة في المحافظة الغنية بالنفط.      كرد العراق والانفصال المكلف      ملخص لاهم التطورات الامنية والسياسية التي شهدها العراق حتى مساء الثلاثاء 19/9/2017      على حطام العراق تُقام دولة الأكراد .. لعبة عراق آخر ستكون هي الأخرى مزحة ثقيلة ولن يكون في الإمكان تقبلها.      العراق نقطة ارتكاز الامن في المنطقة .. الاحتلال الأميركي حول العراق إلى قاعدة انطلاق للمشروع الإيراني في المنطقة.      هل تتذكرون التحالف الشيعي الكردي؟ سقطت معادلة 'عدو عدوي صديقي' فتحول الجميع إلى اعداء الجميع.      الاكراد والمخاضان العراقي والاقليمي . لدى الاكراد حجة قويّة تدفعهم الى التمسّك بالاستفتاء: لم يقدّم أحد لهم البديل.      ما بين الموصل ودهوك واربيل .. الخلافات السياسية زائلة وما يبقى هو الرابط الاجتماعي بين الناس.      مصير غامض لأسر الجهاديين يثير قلق منظمات الاغاثة بالعراق . مصدر بالمخابرات العراقية يؤكد أن عائلات مقاتلي الدولة الاسلامية نقلت إلى شمالي الموصل وجرى تسكينها في مبان وليس في مخيمات.      حسابات السياسيين تعصف بالانتخابات المحلية في العراق .. مفوضية الانتخابات تعلن أن الحكومة أبلغتها بإلغاء موعد مقرر لإجراء انتخابات مجالس المحافظات ما يعنى إرجاء العملية لأجل غير مسمى.      تهديدات إيرانية بعزل إقليم كردستان في حال انفصاله . طهران تهدد بإغلاق كافة المنافذ الحدودية وإنهاء كل الاتفاقيات الأمنية والعسكرية مع الإقليم الكردي.      لماذا تدعم "إسرائيل" انفصال كردستان عن العراق؟  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستقوم الولايات المتحدة الأميركية بتوجيه ضربة عسكرية لإيران ?


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

ملخص لأهم وأبرز الأحداث الأمنية والسياسية التي جرت في العراق حتى مساء السبت 9/9/2017








يعاني النازحون من الإهمال الحكومي لأوضاعهم وظروف معيشتهم الصعبة، فيما تقدم الحكومة مساعدات محدودة لا تكفي لسد حاجاتهم الاساسية، وفي هذا السياق قدمت وزارة الهجرة والمهجرين خلال الاسبوع المنصرم (21.592) حصة من المساعدات الاغاثية العينية والغذائية  بين الاسر النازحة في مخيمات الخازر وحسن شام وجمكور شرق نينوى ومخيمي النمرود والسلامية في ناحية النمرود فضلا عن مخيم العلم والشهامة في محافظة صلاح الدين، وهي مساعدات ضئيلة لا تتناسب مع الحاجات الضخمة لهؤلاء النازحين.

هذا وفي ظل الأوضاع المزرية التي يعيشها النازحون في المخيمات بمختلف أنحاء البلاد ، نتيجة الإهمال الحكومي ، وافتقار المخيمات لأبسط مقومات الحياة ، يخرج المسؤولين بتصريحات منافية للواقع وبوعود كاذبة كدعاية انتخابية لهم ، وفي هذا السياق ، زعم وكيل وزير الهجرة “جاسم العطية” بأن الوزارة لديها أربع محاور رئيسية لاستقبال النازحين ، وأن رئيس الوزراء “حيدر العبادي” وجه ان تكون التحضيرات لاستقبال النازحين عالية.

نينوى : أدت العمليات العسكرية التي شنتها القوات المشتركة على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى الى احداث دمار كبير في المدينة وسقوط الاف القتلى بعد تدمير منازلهم ، وفي هذا السياق اعلن الدفاع المدني عن استخراج 2100 وجثة لمدنيين في الجانب الايمن من الموصل منذ انتهاء العمليات العسكرية وحتى الان.

ومنذ الإعلان عن انتهاء العمليات العسكرية في مدينة الموصل بمحافظة نينوى ، وميليشيا الحشد الشعبي ترتكب جرائم وانتهاكات صارخة بحق المدنيين الأبرياء بتواطؤ حكومي واضح ، وفي هذا الإطار ، نفذت ميليشيا الحشد حملة اعتقالات عشوائية بحق مدنيين في ناحية المحلبية غربي الموصل ، اعتقلت خلالها نحو 40 مواطنا.

بغداد : يتواصل مسلسل الانفلات الأمني في العاصمة بغداد كما في باقي المحافظات ، نتيجة العجز الحكومي عن تحقيق الأمن للمواطنين والفشل في التعامل مع هذا الملف ، في غضون ذلك ، قتل مدني برصاصة طائشة قرب منزله في بغداد ، فيما أصيب أربعة أشخاص بانفجار عبوة ناسفة في منطقة السيد عبدالله جنوبي العاصمة بغداد.

ديالى: شنت القوات المشتركة، اليوم السبت، عملية عسكرية في شمال شرقي محافظة ديالى ما اسفر عن مقتل 13 شخصا فيما لا تزال العملية مستمرة ما يرجح ارتفاع اعداد القتلى والجرحى.

بابل: تعرضت ميليشيا الحشد الشعبي الى انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم في ناحية جرف الصخر شمالي محافظة بابل ما اسفر عن اصابة ستة من افراد الميليشيا في استمرار لحالة الانفلات الامني وعجز الحكومة عن السيطرة على هذه الاوضاع.

البصرة: تنتشر في السوق العراقي الكثير من البضائع المغشوشة والمهربة وسط اهمال من الحكومة في متابعة عمليات دخول البضائع لا سيما عبر ميناء ام قصر بالبصرة والذي شهد ضبط 13 حاوية تحمل بضائع مهربة.

سياسي: يستمر الجدل حول قانون الانتخابات وتعديله ، بسبب الخلافات بين الكتل والأحزاب السياسية داخل البرلمان ورغبة كل طرف في إقرار القانون حسب ما يتوافق ما مصالحه ، وفي هذا السياق ، أقر رئيس لجنة الخبراء البرلمانية المكلفة باختيار المرشحين الجدد لعضوية مجلس مفوضية الانتخابات “عامر الخزاعي” بأن البرلمان سيمدد عمل المفوضيـة إذا فشل في التصويت على مشروع تعديل قانونها.

وتتستر الأحزاب السياسية التي تشكلت منها حكومات الاحتلال المتعاقبة على سياسييها الفاسدين في مختلف المناصب بهدف الكسب المادي ، وفي الأخير تتبرأ منهم ، وفي هذا الإطار ، أعلن حزب الدعوة عن براءته من وزير التجارة السابق “عبد الفلاح السوداني” وذلك بعد سنين على هروبه محملا بالملايين من أموال وزارة التجارة ، وتوقيفه من الشرطة الدولية (الانتربول).

يقترب استفتاء انفصال كردستان العراق المزمع في الخامس والعشرين من شهر ايلول الجاري، وفي ظل اتساع هوة الخلافات بين بغداد واربيل تسعى الحكومة لتحقيق اي انجاز يصرف الانظار عن فشلها في منع هذا الاستفتاء حتى لو اتى ذلك على حساب المدنيين، وهو ما دفع عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني “محمود سنكاوي”، الى التحذير من شن القوات المشتركة هجوما على محافظة التاميم يوم الاستفتاء بحجة اقتحام مدينة الحويجة.

ومع اقتراب استفتاء كردستان على الانفصال ، تواصل الأحزاب الكردية تأكيدها على إجراء الاستفتاء في موعده ، متجاهلة مطالب حكومة بغداد ومن ورائها إيران ، بالتأجيل أو الإلغاء ، الأمر الذي زاد من تأزم العلاقات بين بغداد وأربيل ، وفي هذا السياق ، أكد الأمين العام للحزب الاشتراكي الكردستاني “محمد حاجي محمود” إجراء الاستفتاء في موعده ، مشيرا إلى أن المشاكل التي يعيشها كردستان لن تحل في حال بقائه مع العراق.

بينما تنتشر الميليشيات المتنفذة في العراق بشكل لافت وتنفذ عمليات خاصة بها خدمة لمصالح شخصيات او كيانات سياسية في ظل عجز وتواطؤ من الحكومة مع ما ترتكبه تلك الميليشيات التي تحركها ايران من تجاوزات، وفي هذا السياق اتهم المرجع الشيعي “فاضل البديري” جهات مقربة من مليشيا حزب الله اللبناني بالوقوف وراء محاولة الاغتيال التي تعرض لها الثلاثاء الماضي في محافظة النجف.

هذا ويستشري الفساد بين السياسيين والمسؤولين في الوزارات المختلفة وتتواطأ الحكومة مع هذا الفساد وترعاه ، وفي ضوء ذلك  تم ايقاف وزير التجارة السابق في حكومة المالكي “عبد الفلاح السوداني”، والمدان والمحكوم عليه بسبع سنوات سجن بتهم تتعلق بالفساد، وذلك في مطار بيروت بما يؤكد تواطؤ الحكومة في تهريبه.

في سياق متصل استفحل الفساد في كافة مؤسسات الحكومات التي أعقبت احتلال العراق ، وبات الفساد فيها ممنهجا ، الأمر الذي أوصل البلاد إلى حد الإفلاس وجعلها تعتمد على القروض الخارجية لسد عجزها المالي ، ورغم ذلك ، زعم المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء “سعد الحديثي” وجود آلية لمتابعة المفاصل المهمة واداء القيادات في المناصب العليا لمؤسسات الدولة واخضاع جوانب الانفاق والتعاقدات والمشتريات والمشاريع للرقابة المشددة لمنع الفساد.

سرقة ونهب الأموال العامة جريمة اعتاد عليها ساسة حكومات ما بعد الاحتلال ، في ظل عدم وجود رادع للفاسدين الذين ثبت فسادهم ، وحاولات التغطية عليهم وإبقائهم في مناصبهم ، ورغم ذلك ، اكتفى وكيل المرجعية “عبد المهدي الكربلائي” بدعوة الساسة للحفاظ على المال العام كونه ملك للجميع وليس للحكومة فقط.

ومع اقتراب الانتخابات البرلمانية ترتفع حدة الصراعات بين السياسيين في ظل رغبة كل منهم في تحقيق اكبر قدر من المكاسب الشخصية فيها، وهو ما انعكس على العلاقات بين هؤلاء السياسيين حيث اشتعلت نار الفرقة بينهم وزادت الاتهمامات المتبادلة، وفي هذا السياق اتهم مسؤول القيادة المركزية لتجمع الأمل والذي اعلن اندماجه في تيار الحكمة واصبح عضو المكتب السياسي للتيار “بليغ ابو كلل”، مجموعة من الشباب بانتحال اسمه والترويج لانضمامه الى المجلس الأعلى وهو الأمر الذي ينفيه التجمع.

فيما يرتبط السياسيون الذين اتوا بعد عام 2003 بإيران التي تسيطر وتملي تعليماتها عليهم بما يتوافق مع مصالحها، فيما يحرص هؤلاء السياسيون على ارضاء طهران واظهار الولاء والانتماء لها، وفي ضوء ذلك اقر تيار الحكمة الذي يتزعمه “عمار الحكيم”، بانه لا يمكنه الاستغناء عن نصائح وتوجيهات المرشد الإيراني الأعلى، “علي خامنئي” .

وتعاني الأحزاب السياسية المتواجدة على الساحة من الصراعات الداخلية ورغبة اعضائها وسعيهم الدائم لتحقيق مصالحهم الشخصية، ما يؤجج الخلافات بينهم ويؤدي الى عدم الانسجام داخل الكتل والاحزاب، وفي هذا السياق ابدى اعضاء بالتيار الصدري الذي يتزعمه “مقتدى الصدر”، غضبهم من اعلان الأخير عن المؤسسات التابعة له، فضلاً عن الخلاف الذي تسبب به تسليم أحد قيادات التيار لوزارة الداخلية، بتهمة التورط بتهريب سجناء. يتفشى الفساد في جميع الكيانات والمؤسسات التي افرزها الاحتلال، لا سيما  في النواحي الاقتصادية التي تمس حياة المواطنين بصورة مباشرة وتؤثر في مستوى معيشتهم، وفي هذا السياق اعلنت الشركة العامة لتجارة الحبوب في وزارة التجارة عن مباشرة فرعها في محافظة النجف بتجهيز الوكلاء بالرز المحلي ضمن مفردات البطاقة التموينية، وهو ما جعل الكثير من المراقبين يخشون من تكرار مسالة عقود الرز الفاسدة التي عانى منها العراقيون كثيرا.

كما يستشري الفساد في جميع المؤسسات والكيانات التي تشكلت بعد عام 2003، ولم تكن وزارة الدفاع بمنأى عن هذا الفساد حيث اقرت “عالية نصيف” عضو البرلمان عن ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه “نوري المالكي” بقيام أشخاص داخل وزارة الدفاع بإرسال دعوات إلى شركات وهمية لإبرام صفقات فاسدة بملايين الدولارات، تحتوي على هدر للمال العام.

فيما تتمتع الميليشيات الطائفية التابعة لايران بنفوذ واسع في العراق في ظل تقصير حكومي في الحد من تدخلها في الشؤون المختلفة وقيامها بتجاوزات في جميع المجالات، وفي ضوء ذلك افادت تقارير صحفية بقيام تلك الميليشيات بعمليات تهريب للنفط بالتواطؤ مع قوات البيشمركة الكردية الى ايران وبيعه باسعار زهيدة تصل الى دولارات للبرميل الواحد.

وتستعد القوات المشتركة والميليشيات الداعمة لها لاقتحام مدينة الحويجة بمحافظة التاميم، ومناطق القائم وعنة وراوة غرب محافظة الأنبار والشرقاط شمال محافظة صلاح الدين الا ان عضو لجنة الامن والدفاع بالبرلمان “اسكندر وتوت” عن ائتلاف دولة القانون اقر بوجود خطة عسكرية لاقتحام كل تلك المناطق في توقيت واحد، وسط مخاوف من ارتكاب القوات المشتركة المزيد من الانتهاكات ضد المدنيين في المناطق المستهدفة.

بينما تفاقمت الخلافات بين بغداد وأربيل بسبب الصراع بين السياسيين في الجانبين على المصالح الشخصية وفي ظل قرب اجراء استفتاء كردستان المزمع في الخامس والعشرين من الشهر الجاري افاد مقرر البرلمان “نيازي معمار اوغلو”، اليوم السبت، بان البرلمان سيناقش في جلساته المقبلة مصير الاكراد الذين يتمتعون بمناصب في الحكومة المركزية في حال اجراء الاستفتاء وسحب الثقة عن محافظ التاميم، مبينا ان المناطق المتنازع عليها ستقاطع الاستفتاء، محذرا في الوقت ذاته من حرب اهلية في تلك المناطق.

اقتصادي: تعاني الحكومة من عجز في الموازنة بسبب الفساد المالي والفشل الإداري وهو ما ادى الى اعتمادها على القروض الدولية بشكل كبير ما زاد من مديونية العراق رغم تمتع البلاد بثروة نفطية كبيرة، وفي هذا السياق بحث نائب محافظ البصرة “محمد طاهر التميمي”، مع السفير الياباني في العراق “فوميو ايواي” القروض المخصصة لمحافظة البصرة وسط تساؤلات عن الجهة التي تصل اليها اموال القروض الدولية.

ورغم ضخامة العائدات النفطية يعاني الاقتصاد العراق وضعا سيئا للغاية وهو ما ينعكس بالطبع على المواطن البسيط ، وذلك بسبب الفساد المستشري في القطاع النفطي ومشاريعه وتعاقداته ، وفي هذا الصدد ، تعتزم الحكومة المشاركة في مشروع نفطي مع الأردن بمد أنبوب نفطي بين البلدين يصدر من خلاله العراق النفط للأردن.

رياضي: قررت الهيئة الادارية لنادي نفط الوسط الرياضي، ايقاف جميع انشطة النادي لمدة ثلاثة ايام.

فيما وصل منتخب أساطير العالم بكرة القدم ، اليوم السبت ، إلى مطار البصرة الدولي للمشاركة في المباراة التي ستجمع بينهم وبين أساطير الكرة العراقية في ملعب جذع النخلة بالمحافظة.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 21248354
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM