أحزاب إيران تتهم العبادي بالتواطؤ للإبقاء على الوجود العسكري الأميركي .. جدل بشأن القوات الأميركية يهدف إلى صرف الأنظار عن قضايا الفساد في العراق.      قرى الحويجة.. عمليات انتقامية على أيدي الميليشيات      قيادات بميليشيا الحشد تدير محال بيع الاسلحة في "مريدي"      ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الجمعة 23 فبراير 2018      الوطن من وجهة نظر إسلامية.. وخراب البصرة .. ما أصاب البلاد من تخريب خلال فترة حكم الدعوة الإسلامية لهو مما يندرج ضمن وعي الحزب وإدراكه في تغليب مصلحة الدين والطائفة وأعضاء الحزب على قضية الوطن برمتها.      الحكيم يجد موطئ قدم في كردستان: تيار الحكمة يسعى لتغيير معادلات اللعبة من السليمانية      ما على الشعوب سوى أن تنتظر . أعفيت إسرائيل من التدخل المباشر في شؤون أعدائها وتصدرت إيران وتركيا المشهد عدوين واقعيين.      وعود العبادي! المماطلة في صرف الرواتب والمستحقات تهز ثقة المواطن الكردي بجدية الحكومة في بغداد وتنعكس سلبا على السلوك الاجتماعي العام.      شماعة الدستور والفهلوة! يتفنن السياسيون العراقيون في مخادعة انفسهم وشعبهم. حجة التعامل مع الأكراد لن تصمد طويلا.      ما هو الضامن لنزاهة الانتخابات العراقية؟ يبدو العراق وكأنه مقبل على الانتخابات للمرة الأولى.      شملت مدينتي عبادان وخرمشهر: إيران تلغي تأشيرة الدخول للعراقيين جزئيا      مخاوف من نزاعات عشائرية: "المياه" هي حرب العراق المقبلة      الديلي بيست: البنتاجون يضغط على بغداد بسبب سرقة مليشيات متنفذة لدبابات من الجيش العراقي      الميليشيات الإرهابية تنتشر في جنوب البلاد وعملية أمنية لفرض سلطة الدولة      هلع وترقُّب.. الكويت تطلب استقدام قوات بريطانية على أراضيها تحسبًا لعصابات الحشد  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستجري الانتخابات البرلمانية في موعدها الدستوري ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

عراقيون يكشفون..إيران تلعب على المكشوف..ماذا يفعل شاهرودي في العراق ؟






أثارت الزيارة التي يقوم بها هاشمي شاهرودي (رئيس تشخيص مصلحة النظام الإيراني) للعراق غضب العرقيين الوطنيين، نظرا لما حملته في طياتها داخليا وخارجيا.

وفي "العراق" بلد الحضارات والتاريخ المجيد، إُستقُبل "شاهرودي" إستقبال الفاتحين وفرش له السجاد الأحمر وألتقى بكامل الحرية ودون تحفظ بسياسيين وموظفي حكومة.

وسيطر على الساحة العراقية سؤال "ماذا يفعل محمود شاهرودي رئيس مصلحة تشخيص النظام في إيران وليس العراق في بلادنا؟".

طارق الهاشمي: هكذا باتت إيران تلعب على المكشوف
نائب الرئيس الأسبق، "طارق الهاشمي"، كتب عن الزيارة المشبوهة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": " هكذا باتت #إيران تلعب على المكشوف ... ولا يهمها الحرج الذي قد يتعرض له أولئك الذين باركوا الزيارة أو إلتقو به بعد أن حولت أتباعها إلى مجرد دمى !!!".

وأضاف : "وقديماً قال الشاعر ...مِنْ يَهِنُ يَسْهُلُ الهَوَانُ عَلَيْهِ. مَالِجُرْحٍ بِمَيِّتِ إِيلَامٍ
تذكروا أقلام السوء ... والتصريحات الصفراء ... والمواقف المشبوهة ... والتي سكتت الآن عن (السيادة المجروحة !!)".

وتساءل : "وكيف كانت تتعامل معنا في أي لقاء يجمعنا بمسؤول عربي لمصلحة #العراق ... لا غير".
واختتم "الذين إستنكروا الزيارة ورفضوا اللقاء بشاهرودي ... عراقيون ... والذين تصرفوا خلاف ذلك ... لهم منكم ما يستحقون من وصف".
 

 
حسين المؤيد: ‏من أعطى تخويلا لشاهرودي أن يصدر أوامر للحكومة من بغداد ؟!

الداعية المعروف "حسين المؤيد"، قال عبر صفحته بـ"فيس بوك" : " من أعطى تخويلا لمحمود شاهرودي أن يصدر و من بغداد أوامر للحكومة لو كانت مستقلة و يقول على العراق أن يهتم بكذا و يجب أن يكون جيل العراق كذا".
وأضاف : " لو كان في العراق حكومة مستقلة لطردت محسن رضائي وأنهت زيارته للعراق . من أعطى الحق لرضائي أن يقرر أين يكون العراق وفيه مكونات لا تنصاع لإيران".
 


مواطن : هل رأيت أو سمعت أن موظف مستخدم يطرد مديرة وولي نعمتة ؟!

المواطن العراق "محمد حسام"، رد على الشيخ حسين المؤيد قائلا : "هل رأيت أو سمعت أن موظف مستخدم يطرد مديرة وولي نعمتة ياشيخنا ".
 
عراقيون : العراق ولاية إيرانية .. ولن يتقدم إلا بخروج الملالي

المواطن "باسم ناجي"، يقول عبر "فيس بوك" : "هم يلملمون البيت الشيعي ميدانيا ويحاولون أن يزيدوا معنوياتهم بعد فضيحة نقل عوائل داعش إلى الحدود العراقية بعد أن أصبح ظاهراً للعيان خيبة أمل الشارع الشيعي من كل قياداتهم السياسية وتبين أن دماء أبناءهم ذهبت في سوريا بهواء في شبك".

المواطن "أبو آية البازي"، يقول  : " أصبح العراق بيد إيران ولاية محمية تتبع لولي الفقيه وما موجود من ساسة من سنه وشيعة هم أيضا بيد إيران".
 


المواطن "عمر حمزة"، يقول : "من الطبيعي يتم استقبال هذا النموذج الشر من جار السوء بهكذا استقبال لان العراق اصبح مدين لهم للاسف الشديد وكأن ايران هي من اخرجتنا من الظلمات الى النور..اللهم ينتقم منهم شر انتقام".
 



المواطن "Mohammad Alhwaitat" يقول : "تدخل ايران في العراق من خلال الحزب الحاكم ومن خلال مليشياتها التي تصول وتجول وتقتل وتعتقل لن يكون هنالك امن وامان وتقدم في العراق حتى تخرج ايران واذرعها من العراق".
 



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 21801649
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM