تهنئة من هيئة عشائر العراق بمناسبة حلول العام الهجرى الجديد ..      ترامب يهاجم إيران 'الدكتاتورية الفاسدة والمارقة ' . الرئيس الأميركي ينتقد مجددا الاتفاق النووي مع طهران ويصفه بأنه معيب، متوعدا أيضا بتدمير كوريا الشمالية إذا هددت حلفاء أميركا بالمنطقة.      مغالطات وتضليل أمير قطر أضعف من أن تنهي عزلته الشيخ تميم بن حمد يحاول التملص من تورط بلاده في دعم الإرهاب بوصف قرار المقاطعة السيادي بـ'شكل من أشكال الإرهاب'.      استفتاء الانفصال يعمق الانقسامات في كركوك .. آلاف الأكراد والعرب ينظمون مسيرة داعمة لاستفتاء استقلال كردستان وسط تجاذبات سياسية وشعبية كشفت هوة عميقة في المحافظة الغنية بالنفط.      كرد العراق والانفصال المكلف      ملخص لاهم التطورات الامنية والسياسية التي شهدها العراق حتى مساء الثلاثاء 19/9/2017      على حطام العراق تُقام دولة الأكراد .. لعبة عراق آخر ستكون هي الأخرى مزحة ثقيلة ولن يكون في الإمكان تقبلها.      العراق نقطة ارتكاز الامن في المنطقة .. الاحتلال الأميركي حول العراق إلى قاعدة انطلاق للمشروع الإيراني في المنطقة.      هل تتذكرون التحالف الشيعي الكردي؟ سقطت معادلة 'عدو عدوي صديقي' فتحول الجميع إلى اعداء الجميع.      الاكراد والمخاضان العراقي والاقليمي . لدى الاكراد حجة قويّة تدفعهم الى التمسّك بالاستفتاء: لم يقدّم أحد لهم البديل.      ما بين الموصل ودهوك واربيل .. الخلافات السياسية زائلة وما يبقى هو الرابط الاجتماعي بين الناس.      مصير غامض لأسر الجهاديين يثير قلق منظمات الاغاثة بالعراق . مصدر بالمخابرات العراقية يؤكد أن عائلات مقاتلي الدولة الاسلامية نقلت إلى شمالي الموصل وجرى تسكينها في مبان وليس في مخيمات.      حسابات السياسيين تعصف بالانتخابات المحلية في العراق .. مفوضية الانتخابات تعلن أن الحكومة أبلغتها بإلغاء موعد مقرر لإجراء انتخابات مجالس المحافظات ما يعنى إرجاء العملية لأجل غير مسمى.      تهديدات إيرانية بعزل إقليم كردستان في حال انفصاله . طهران تهدد بإغلاق كافة المنافذ الحدودية وإنهاء كل الاتفاقيات الأمنية والعسكرية مع الإقليم الكردي.      لماذا تدعم "إسرائيل" انفصال كردستان عن العراق؟  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستقوم الولايات المتحدة الأميركية بتوجيه ضربة عسكرية لإيران ?


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

عراقيون يكشفون..إيران تلعب على المكشوف..ماذا يفعل شاهرودي في العراق ؟






أثارت الزيارة التي يقوم بها هاشمي شاهرودي (رئيس تشخيص مصلحة النظام الإيراني) للعراق غضب العرقيين الوطنيين، نظرا لما حملته في طياتها داخليا وخارجيا.

وفي "العراق" بلد الحضارات والتاريخ المجيد، إُستقُبل "شاهرودي" إستقبال الفاتحين وفرش له السجاد الأحمر وألتقى بكامل الحرية ودون تحفظ بسياسيين وموظفي حكومة.

وسيطر على الساحة العراقية سؤال "ماذا يفعل محمود شاهرودي رئيس مصلحة تشخيص النظام في إيران وليس العراق في بلادنا؟".

طارق الهاشمي: هكذا باتت إيران تلعب على المكشوف
نائب الرئيس الأسبق، "طارق الهاشمي"، كتب عن الزيارة المشبوهة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": " هكذا باتت #إيران تلعب على المكشوف ... ولا يهمها الحرج الذي قد يتعرض له أولئك الذين باركوا الزيارة أو إلتقو به بعد أن حولت أتباعها إلى مجرد دمى !!!".

وأضاف : "وقديماً قال الشاعر ...مِنْ يَهِنُ يَسْهُلُ الهَوَانُ عَلَيْهِ. مَالِجُرْحٍ بِمَيِّتِ إِيلَامٍ
تذكروا أقلام السوء ... والتصريحات الصفراء ... والمواقف المشبوهة ... والتي سكتت الآن عن (السيادة المجروحة !!)".

وتساءل : "وكيف كانت تتعامل معنا في أي لقاء يجمعنا بمسؤول عربي لمصلحة #العراق ... لا غير".
واختتم "الذين إستنكروا الزيارة ورفضوا اللقاء بشاهرودي ... عراقيون ... والذين تصرفوا خلاف ذلك ... لهم منكم ما يستحقون من وصف".
 

 
حسين المؤيد: ‏من أعطى تخويلا لشاهرودي أن يصدر أوامر للحكومة من بغداد ؟!

الداعية المعروف "حسين المؤيد"، قال عبر صفحته بـ"فيس بوك" : " من أعطى تخويلا لمحمود شاهرودي أن يصدر و من بغداد أوامر للحكومة لو كانت مستقلة و يقول على العراق أن يهتم بكذا و يجب أن يكون جيل العراق كذا".
وأضاف : " لو كان في العراق حكومة مستقلة لطردت محسن رضائي وأنهت زيارته للعراق . من أعطى الحق لرضائي أن يقرر أين يكون العراق وفيه مكونات لا تنصاع لإيران".
 


مواطن : هل رأيت أو سمعت أن موظف مستخدم يطرد مديرة وولي نعمتة ؟!

المواطن العراق "محمد حسام"، رد على الشيخ حسين المؤيد قائلا : "هل رأيت أو سمعت أن موظف مستخدم يطرد مديرة وولي نعمتة ياشيخنا ".
 
عراقيون : العراق ولاية إيرانية .. ولن يتقدم إلا بخروج الملالي

المواطن "باسم ناجي"، يقول عبر "فيس بوك" : "هم يلملمون البيت الشيعي ميدانيا ويحاولون أن يزيدوا معنوياتهم بعد فضيحة نقل عوائل داعش إلى الحدود العراقية بعد أن أصبح ظاهراً للعيان خيبة أمل الشارع الشيعي من كل قياداتهم السياسية وتبين أن دماء أبناءهم ذهبت في سوريا بهواء في شبك".

المواطن "أبو آية البازي"، يقول  : " أصبح العراق بيد إيران ولاية محمية تتبع لولي الفقيه وما موجود من ساسة من سنه وشيعة هم أيضا بيد إيران".
 


المواطن "عمر حمزة"، يقول : "من الطبيعي يتم استقبال هذا النموذج الشر من جار السوء بهكذا استقبال لان العراق اصبح مدين لهم للاسف الشديد وكأن ايران هي من اخرجتنا من الظلمات الى النور..اللهم ينتقم منهم شر انتقام".
 



المواطن "Mohammad Alhwaitat" يقول : "تدخل ايران في العراق من خلال الحزب الحاكم ومن خلال مليشياتها التي تصول وتجول وتقتل وتعتقل لن يكون هنالك امن وامان وتقدم في العراق حتى تخرج ايران واذرعها من العراق".
 



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 21248347
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM