السجينات العراقيات يقبعن في زنازين مرعبة هيومن رايتس ووتش: مزاعم التعذيب بحق السجينات في العراق تؤكد الحاجة الملحة لإصلاح جذري لمنظومة العدالة الجنائية في البلاد      العراق القادم تصنعه إرادة المقاطعين ..المقاطعة كانت ضرورية من أجل أن يعرف سياسيو الصدفة العراقيون حجمهم الحقيقي.      سقوط ظاهرة التسقيط في العراق ..خليط من الجهل بالأشخاص والمعلومات المظللة وسهولة التداول تشكل تحديا للنخبة السياسية في العراق.      الانتخابات العراقية.. الخيار بين العلمانيين والإسلاميين أعمى ..قسم موال للأحزاب الشيعية الإسلامية مخدوعا لأسباب آيديولوجية أو مذهبية وقسم يكرهها لأنها لم تقدم له خدمة ولكنه مع هذا يذهب لانتخابها خشية أن يكون البديل من السنة أو العلمانيين!      الصدر يقطع مع السائد: سنبني أسس العدل لا القصور .. زعيم التيار الصدري ينتقد المنطقة الخضراء مقر الحكومة المزمع تشكيلها ويشدد على ضرورة توفير الرفاهية والأمان والقطع مع الفساد والتحزب.      الحكيم يدعو لتحالف كبير يشكل الحكومة دون تدخل خارجي .. طهران تٌهدّئ مع الصدر: علاقاتنا تاريخية ومتجذرة      الحرس الثوري الإيراني يسخر من بومبيو ... قائد إيراني يقول إن شعب بلاده سيرد على موقف واشنطن بتوجيه "لكمة قوية إلى فم وزير الخارجية الأميركي" وموغيريني تؤكد أن لا حل بديل عن الاتفاق النووي.      خلفيات الشروط الأميركية الـ12 المطلوبة من إيران      ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الاثنين 21 مايو 2018      يندم العراقيون متأخرين .. اياد فتيح الراوي كان قائدا عسكريا في لحظة عصيبة من تاريخ العراق. حوكم على جريمة هي بمثابة وسام على صدر كل عراقي.      نتيجة الانتخابات.. جناح عراقي وآخر إيراني! سائرون إذا ما توافقت مع الكتلة الإيرانية الفتح المبين والقانون ستخذل الجمهور الذي انتخبها لأن مواجهة التدخل الأجنبي والغالب منه إيراني واحترام القرار العراقي أحد أبرز ما جذبت به هذه الكتلة الناخبين.      في انتظار زعيم العراق الجديد !!!      مجلس الحكم الانتقالي.. بداية الحكم الطائفي في العراق ..      نوري المالكي.. نهاية الظاهرة الفاسدة وانتظار الدور في المحاكمة ..      توافد المزيد من قوات سرايا السلام إلى النجف بكامل تسليحها ومعداتها ..  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

"نيويورك تايمز": انفصال أكراد العراق سيقود لمزيد من الصراعات







قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية إن انفصال أكراد العراق يمكن أن يقود إلى مزيد من الصراعات في المنطقة، التي لا يبدو أنها بحاجة إلى صراعات جديدة، مشيرة إلى أن أمريكا والتحالف الدولي الذي تقوده ضد تنظيم الدولة، لا يرغبان في إجراء الاستفتاء الكردي المقرر يوم 25 سبتمبر المقبل.

وكان وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، الذي وصل إلى العراق الثلاثاء، قد اجتمع مع رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني، ودعا إلى تأجيل الاستفتاء، في إطار حملة أمريكية لثني المسؤولين الأكراد عن متابعة السير في مشروع الانفصال.

ماتيس أبلغ الصحفيين أن بلاده تسعى لتأكيد مواصلة العمل والتركيز على هزيمة تنظيم الدولة وعدم السماح لأي شيء يمكن أن يشتت الأنظار عن هذا الهدف.

وسبق ذلك تصريح لوزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، الذي وجَّه نداء إلى الأكراد بتأجيل الاستفتاء خلال اتصال هاتفي له مع بارزاني.

وبحسب ما نقله مسؤولون أكراد حضروا اجتماع ماتيس مع بارزاني، فإن الأخير أبلغ الجانب الأمريكي عدم نيته التراجع عن إجراء الاستفتاء؛ "للسماح للشعب الكردي بتحديد مصيره، هذا هو الحل؛ التعايش القسري في العراق لم يعد ممكناً".

وفيما إذا كان الاستفتاء سيؤدي إلى عرقلة الحملة على تنظيم الدولة، قال هالكورت حكمت الناطق باسم قوات البيشمركة الكردية، إن ذلك لن يكون؛ "نحن واثقون بقدرتنا على محاربة تنظيم الدولة بغض النظر عن موضوع الاستفتاء".

مراقبون تحدثوا للصحيفة الأمريكية، يرون أن الاستفتاء لن يكون مقبولاً من قِبل دول المنطقة عامةً، خاصة في ظل المشاكل الاقتصادية والسياسية التي تعانيها، كما أن الاستفتاء قد يؤدي إلى تفاقم المشاكل والصراعات داخل العراق؛ بسبب الأراضي المتنازع عليها، حيث إن نسبة كبيرة من تلك الأراضي أصبحت اليوم تحت سيطرة القوات الكردية بعد طرد مقاتلي تنظيم الدولة منها، وهو ما قد يطرح مشكلة سياسية كبيرة جداً أمام رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، الذي يحاول تأمين ولاية جديدة خلال الانتخابات المقبلة المقررة العام المقبل.

بريت ماكغورك، مبعوث الرئيس دونالد ترامب في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة، قال يوم الاثنين: إن "أمريكا ليست وحدها من تعتقد أن الاستفتاء يجب ألا يجري، وإنما كل عضو من أعضاء الائتلاف الدولي يعتقدون أن الوقت ليس مناسباً لإجراء الاستفتاء".

وتنقل صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤولين غربيين قولهم إن هناك إشارات حول بحث الأكراد عن طريقة لتجنب إجراء التصويت في موعده، خاصة في ظل الانقسام الكردي الواضح حيال الموضوع، وهو ما عبر عنه بعض المسؤولين الأكراد حينما قالوا إن البديل الوحيد المقبول هو ضمانة رسمية من المجتمع الدولي بأن يحترم نتائج الاستفتاء في المستقبل أو أن يكون هناك ضمان دولي بالاعتراف بتطلعات الشعب الكردي.



صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22299129
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM