فيديو لاحد اعضاء الهيئة التدريسية في الحوزة الدينية في النجف الاشرف حول تفسير فتوى المرجعية بشان الانتخابات في العراق ..      قائمة العامري الفتح.. والانتماء إيراني . من مخاطر سحب الشباب الشيعي إلى الحشد أفقد تأثيرهم بين المجتمع فقدوا مدنيتهم وجعلوهم يختزلون بقوقعة شبه عسكرية انسخلوا عن واقعهم فلم يعودوا مؤهلين للنشاط المدني.      العراق.. أفول عهد المرجعيات الدينية . المرجعية أطلقت الجهاد الكفائي فاستثمرته إيران أيما استثمار فجمعت تحت ذريعته كل الفصائل المسلحة الموالية لها والتي مضى على تأسيسها سنوات عديدة سابقة على الفتوى تحت مسمى الحشد الشعبي.      اتهامات حقوقية للعراق بإخفاء أدلة الانتهاكات بالموصل .. هيومن رايتس ووتش تدعو العبادي لاثبات حدوث تغيير في ثقافة الافلات من العقاب على خلفية شكوكها في حيثيات انتشال 80 جثة من منزل بالموصل.      جرائم الميليشيات تحوّل حياة سكان قرى "ديالى" إلى جحيم      صلاح الدين.. الإخوان في قوائم شيعية . مفاجآت كبيرة في محافظة صلاح الدين(مركزها تكريت) مثل ترشح قيادات الحزب الإسلامي وهو حزب الإخوان المسلمين ضمن قوائم شيعية وعلمانية وإذ تتصدر قائمة العبادي تتراجع قائمة المالكي فرعا حزب الدعوة.      التايمز: الإرهاب الإيراني يدفع بالشرق الأوسط إلى حرب طاحنة ..      المظاهرات الإيرانية تكشف تورط الحرس الثوري ومليشيات الملالي في سرقة المليارات من عوائد النفط      ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم السبت 21 أبريل 2018      مجاهدون ومقاومون على طاولة واحدة .. الجهاد والمقاومة يعملان باعتبارهما شركتين أمنيتين لحساب دول وأجهزة مخابرات دولية قامت باستئجارهما من أجل انجاز ما يُطلب منهما من عمليات قذرة.      هادي العامري.. تاريخ من العمالة للملالي.. رئيس وزراء زمن العراق      المُجرَب لا يُجرَب.. آخر أختراعات رجل الدين .. في الانتخابات العراقية ظهرت المرجعية الشيعية علينا بعبارة المُجرب لا يُجرب ونجدها بائسة فارغة لا تمت للفكر والعلم بصلة وتدل على عدم تمكن الفقيه المرجع من العلوم والفكر والتخصصات الحديثة.      صلاح الدين.. الإخوان في قوائم شيعية مفاجآت كبيرة في محافظة صلاح الدين(مركزها تكريت) مثل ترشح قيادات الحزب الإسلامي وهو حزب الإخوان المسلمين ضمن قوائم شيعية وعلمانية وإذ تتصدر قائمة العبادي تتراجع قائمة المالكي فرعا حزب الدعوة.      الصدر.. قفزات في المجهول العراقي .. خطوات الصدر المقبلة لا تبدو واضحة فالصراع الانتخابي يُغيّر باستمرار الوجّهات المُستقبلية وحتى اللحظة يبدو أن الزعيم الشاب هو الوحيد الذي حافظ على تماسك لائحته الانتخابية من التفكك.      لأغراض انتخابية! هل حقا ان الشعب العراقي يحقد على بعضه لهذا الحد، وان شعبية المسؤول او السياسي ترتفع وتنخفض على وقع هذه الثقافة المريضة وغير الوطنية؟  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستجري الانتخابات البرلمانية في موعدها الدستوري ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

يوم النصر العظيم ... اليوم الذي انتصر فيه الجيش العراقي الباسل على جارة السوء ايران في 8 - 8 - 1988.







يوم 8/8/ 1988 أحتفل أبناء الشعب العراقي من زاخو حتى الفاو وكل" حسب طريقته الخاصة التي عبر فيها عن فرحته بهذا اليوم العظيم.. يوم النصر.. يوم أنتصر الحق على الباطل أنه يوم الأيام بحق وصدق.. يوم وقف المد ألصفوي الفارسي الذي كان يريد الشر للعراق وأبناء العراق وكان يريد طمس عروبة العراق وتحويله إلى ولاية تابعة إلى إيران الشر لاسامح الله.. ففي هذا اليوم الخالد أعلن النصر النهائي والحاسم على العدوان الإيراني التوسعي الطامع في أرض العراق والعرب بعد حرب ضروس دامت ثمانية سنوات أبلى فيها أبناء الشعب العراقي بلاءآ حسنآ وقدموا التضحيات الجسام في سبيل الدفاع عن حياض الوطن من الهجمة الفارسية الصفوية الشرسة التي بدأت منذ تولي الملالي سدة الحكم في إيران ورفعوا شعار تصدير الثورة الإسلامية والإسلام منهم براء إلى خارج الحدود وبدؤا بالتدخل في الشؤؤن العراقية الداخلية والخارجية وجندوا عملائهم في الداخل للقيام بأعمال أرهابية طالت أرواح أبناء الشعب العراقي الأبرياء ونفذوا تفجيرات هنا وهناك من أجل زعزعة الأمن الداخلي التي تحمل نفس بصمة التفجيرات التي تحدث الآن بعد الأحتلال الأمريكي الصهيوني ألصفوي يروح ضحيتها أبناء العراق الآمنين الأبرياء وكذالك قامت هذه الزمرة بقصف الحدود وأحتلال أجزاء من أرض العراق الطاهرة كما تفعلها اليوم بأحتلالها آبار النفط وقصف المناطق الحدودية وقد حاولت القيادة الوطنية في العراق في وقتها وبكل الطرق السلمية والدبلوماسية لتجاوز هذه التدخلات السافرة وتجنب الحرب. ألا أن ملالي طهران ركبوا رؤؤسهم العفنة ووضعوا أصابعهم في آذانهم ولم ينصاعوا لكل هذه النداءات مما حدا بالقيادة السياسية والعسكرية إلى أتخاذ قرار شجاع وجريء للرد على العدوان والعدوانيين يوم 24/9/ 1980 وأستمرت روحى معارك الشرف على طول الجبهة الشرقية للأمة العربية لمدة ثمانية سنوات سطر فيها جيشنا الباسل جيش المهمات الصعبة جيش القادسية الثانية وأم المعارك الخالدة أروع الانتصارات وقدم كوكبة من الشهداء الأبرار إلى أن وضعت الحرب أوزارها وتجرع كبيرهم السم الزؤام فأعلن أستسلامه وموافقته على وقف الحرب.
تذكروا أيها العراقيون الشرفاء الغيارى بأن المؤامرة عليكم كبيرة وكبيرة جدا تحوكها جار السؤ إيران بالتعاون مع الغزاة المحتلين والصهاينة والعملاء والجواسيس والخونة لتدمير بلدكم وعروبتكم ودينكم وتذكروا أن للوطن دين في رقبة كل مواطن شريف غيور على عرضه وأرضه ومناهض للأحتلال والتدخلات الإيرانية وعلينا الإيفاء بهذا الدين ونجاهد في سبيل تحرير العراق الذي هو ذمة في أعناق الرجال وتذكروا أيها العراقيون الأخيار أن من ذبح أبنائنا وإخواننا وآبائنا وأصدقائنا ورفاقنا وأنتهك العرض والأرض هم الغزاة ومن جاء معهم من عملاء وخونة وجواسيس تساندهم قوى الشر في إيران من خلال أذكاء الفتنة الطائفية والقتل على الهوية من قبل فرق الموت والعصابات المتمثلة بفيلق القدس ومنظمة بدر الفارسية والأطلاعات الإيرانية.
عاش الشعب العراقي الأبي الصابر الصامد .
الرحمة وفي عليين لشهداء العراق والأمة وشهداء جيشنا الباسل




المكتب الإعلامي
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22115067
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM