تهنئة من هيئة عشائر العراق بمناسبة حلول العام الهجرى الجديد ..      ترامب يهاجم إيران 'الدكتاتورية الفاسدة والمارقة ' . الرئيس الأميركي ينتقد مجددا الاتفاق النووي مع طهران ويصفه بأنه معيب، متوعدا أيضا بتدمير كوريا الشمالية إذا هددت حلفاء أميركا بالمنطقة.      مغالطات وتضليل أمير قطر أضعف من أن تنهي عزلته الشيخ تميم بن حمد يحاول التملص من تورط بلاده في دعم الإرهاب بوصف قرار المقاطعة السيادي بـ'شكل من أشكال الإرهاب'.      استفتاء الانفصال يعمق الانقسامات في كركوك .. آلاف الأكراد والعرب ينظمون مسيرة داعمة لاستفتاء استقلال كردستان وسط تجاذبات سياسية وشعبية كشفت هوة عميقة في المحافظة الغنية بالنفط.      كرد العراق والانفصال المكلف      ملخص لاهم التطورات الامنية والسياسية التي شهدها العراق حتى مساء الثلاثاء 19/9/2017      على حطام العراق تُقام دولة الأكراد .. لعبة عراق آخر ستكون هي الأخرى مزحة ثقيلة ولن يكون في الإمكان تقبلها.      العراق نقطة ارتكاز الامن في المنطقة .. الاحتلال الأميركي حول العراق إلى قاعدة انطلاق للمشروع الإيراني في المنطقة.      هل تتذكرون التحالف الشيعي الكردي؟ سقطت معادلة 'عدو عدوي صديقي' فتحول الجميع إلى اعداء الجميع.      الاكراد والمخاضان العراقي والاقليمي . لدى الاكراد حجة قويّة تدفعهم الى التمسّك بالاستفتاء: لم يقدّم أحد لهم البديل.      ما بين الموصل ودهوك واربيل .. الخلافات السياسية زائلة وما يبقى هو الرابط الاجتماعي بين الناس.      مصير غامض لأسر الجهاديين يثير قلق منظمات الاغاثة بالعراق . مصدر بالمخابرات العراقية يؤكد أن عائلات مقاتلي الدولة الاسلامية نقلت إلى شمالي الموصل وجرى تسكينها في مبان وليس في مخيمات.      حسابات السياسيين تعصف بالانتخابات المحلية في العراق .. مفوضية الانتخابات تعلن أن الحكومة أبلغتها بإلغاء موعد مقرر لإجراء انتخابات مجالس المحافظات ما يعنى إرجاء العملية لأجل غير مسمى.      تهديدات إيرانية بعزل إقليم كردستان في حال انفصاله . طهران تهدد بإغلاق كافة المنافذ الحدودية وإنهاء كل الاتفاقيات الأمنية والعسكرية مع الإقليم الكردي.      لماذا تدعم "إسرائيل" انفصال كردستان عن العراق؟  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستقوم الولايات المتحدة الأميركية بتوجيه ضربة عسكرية لإيران ?


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

الضريبة الباهظة والعميل نصر الله: أفعال حزب الله الإرهابية بالكويت تعبر الخط الأحمر .. نصر الله يفرغ الحقد الأسود للملالي في الكويت .








أن تكون عميلا مأجورا تخرب في بلدك وتُفتتها لصالح أجندة فارسية إيرانية قميئة ، فهذا اختيارك وهذا خطأ الوطن الذى احتضنك على أرضه.
 لكن أن تبلغ بك وقاحتك الإجرامية لتتحول من عميل مأجور، إلى عميل مرتزق يلف على الدول العربية لتخريبها وتنفيذ أجندة" سيده الملالي" فيها فهذا مرفوض تماما ولن يسمح به أحد.
 هكذا جاءت أفعال ميلشيا حزب الله، التي يقودها حسن نصر الله في الكويت بعدما تقدمت الحكومة الكويتية بشكوى رسمية إلى لبنان ترفض فيها تدخلات حزب الله الإرهابية في الكويت، ودعمه عناصر مأجورة في "خلية العبدلى" لافساد البلد ومؤسساتها الحيوية.
وكانت الكويت قدمت احتجاجًا رسميًا إلى لبنان، يتعلق باتهامها حزب الله بتدريب 21 عنصرا أدينوا الشهر الماضي بتهمة تشكيل "خلية إرهابية" هى خلية العبدلي
ويأتي هذا الاحتجاج بعد طرد الكويت 15 دبلوماسيًا إيرانيًا،
ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن سفير الكويت لدى لبنان، عبدالعال القناعي، قوله، إن بلاده وجهت مذكرة «احتجاج رسمية إلى الحكومة اللبنانية لوضعها أمام مسؤولياتها تجاه هذه الممارسات غير المسؤولة لحزب الله اللبناني».
وأضاف أن الكويت تدعو "الحكومة اللبنانية لاتخاذ الإجراءات الكفيلة بردع مثل هذه الممارسات المشينة من قبل حزب الله اللبناني باعتباره مكونا من مكونات الحكومة اللبنانية".
 التدريب على يد الحرس الثوري
 
ولفت مصدر كويتي  مطلع، الى صدور حكم محكمة التمييز بشأن ما يعرف بخلية العبدلي، وما ورد في حيثيات الحكم من ثبوت مشاركة ومساهمة حزب الله اللبناني في التخابر وتنسيق الاجتماعات ودفع الأموال وتوفير الأسلحة والتدريب على استخدامها داخل الأراضي اللبنانية بقصد هدم النظم الأساسية في دولة الكويت.
وأكدت الكويت إن المتهمين تلقوا تدريبات على يد الحرس الثوري الإيراني.
فحزب الله وبحكم محكمة كويتية يقوم بتوجيه عملاء له لهدم استقرار الكويت تنفيذا لأجندة إيرانية فارسية مهترئة! 
 
 
 وبالطبع فإن اكتشاف فضيحته ومثبتة قضائيا، دعا نصر الله الى الخروج والكذب عبر شاشات التلفزيون ونفي تلك الاتهامات الموجهة اليه.
وقال نصرالله في خطاب نقلته قناة المنار التابعة لحزبه: "لم يشكل حزب الله خلايا في الكويت وليس له لا خلايا ولا أفراد ولا تشكيلات"، مؤكدا "حرص لبنان الشديد على أحسن العلاقات بين الدولتين والشعبين" ، وأضاف: "لا نريد أي غبار أو تفصيل يسيء للعلاقة" بين البلدين.
وتوجه نصرالله للمسؤولين الكويتين: "ما يقال عن أننا أرسنا سلاحا إلى الكويت غير صحيح .. أو أننا اشترينا سلاحا وأعطيناه لأحد غير صحيح"، مؤكدا "أننا لا نريد في الكويت إلا كل الأمن والسلامة وما سيق من اتهامات هي اتهامات سياسية" ، وشدد على أننا "حاضرون لنناقش أي التباس عبر القنوات الدبلوماسية أو الرسمية، وبعيدا عن أي توظيف كيدي سواء في لبنان أو الكويت"، مضيفا "الرهان كبير على حكمة سمو أمير الكويت في معالجة هذا الملف"!!
 ويرى مراقبون أن رد نصر الله بالنفي كان متوقعا، بعدما انكشفت فضيحته وبتوجيه من ايران ، لكن ما يؤكد ضلوعه وضلوع ايران في تشكيل خلايا تجسس ايرانية داخل الكويت، هو انها ليست خلية التجسس الاولى، كما أن قيام الحرس الثوري الإيراني بتهريب اعضاء خلية العبدلي فور صدور حكم محكمة التمييز الى إيران.
فقد خافوا من اعترافاتهم ومن فضح تفاصيل المؤامرة الايرانية المشبوهة في الكويت.
 مصلحة لبنان
من جانبه طالب النائب اللبناني غازي العريضي بضرورة التفاهم على موقف موحد يتم تقديمه للكويت، مشيراً إلى أنه لا توجد للبنان مصلحة في إثارة أي خلاف معها، لأنها لم تتدخل قط في الشأن الداخلي اللبناني.
وقال العريضي، في تصريح لإذاعة "صوت لبنان" إنه «من المهم التفاهم لبنانياً على موقف موحد يقدم للكويت وقد بدأ ذلك في مجلس الوزراء وتبقى الأمور الإجرائية التي يجب معالجتها عبر القنوات الدبلوماسية.
 وكان العديد من الكتاب الخليجيين، قد توجهوا الى لبنان برسالة مباشرة وتساءلوا..إلى متى يصمت لبنان عن انتهاكات سيادة دولنا الخليجية ؟ وكيف يقبل أن يدفع ضريبة مؤامرات حزب الشيطان وإرهابه ،عربيا وسعوديا على وجه الخصوص؟ هل ترضى الحكومة والشعب اللبناني عندما ينفد صبر دول الخليج العربي أن يرحل اللبنانيون؟ من الخليج العربي؟
إن تآمر الحزب الشيطاني على الدول العربية الخليجية، لاسيما البحرين والكويت ليس وليد اليوم، فالحزب الشيطاني الذي يعد ميليشيا إيرانية، برئاسة الإرهابي حسن نصر الشيطان، غارق حتى أذنيه في الإرهاب ضدنا ولابد من وقفة حاسمة ضده.
وقد بدأ أعماله الإجرامية الارهابية مبكراً، ومنذ محاولة اغتيال أمير الكويت بتفجير موكبه في عام 1985، وقبلها التفجيرات السبعة المتزامنة في يوم 13 ديسمبر 1983، وأدين فيها مصطفى بدرالدين الذي دخل الكويت باسم مستعار هو الياس صعب، وقد هرب خلال الغزو العراقي، وهو ممن أدينوا لاحقا بقتل رفيق الحريري ، ثم أصبح القائد العسكري لحزب الشيطان،  بعد مقتل عماد مغنية.
في نفس السياق طالب مراقبون الحكومة اللبنانية بالتصدي لارهاب " حسن نصر الله" وحذروها من التساهل مع اعماله أو الصمت عليها فنصر الله لايتصرف بمفرده ولكنه آداة ايرانية وتحركاته ليست في صالح لبنان على الاطلاق وسيجر عليها عداوات كثيرة ومشاكل هى في غنى عنها.
 قائلين ان ضريبة نصر الله التي سيكلفها لـ" اللبنانيين" إزاء الصمت عليه ستكون فادحة، ولابد من قطع رأسه اواعتقاله وتخليص لبنان من شروره. 


وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 21248281
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM