قيادي من الحشد يفضح المستور.. لهذا تركنا تحالف العبادي      تيار الحكيم يتسبب بانسحاب «الحشد» من تحالف العبادي      الكرادة... عروس بغداد تتحول إلى معقل للميليشيات      ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الثلاثاء 16 يناير 2018      الخلايا النائمة وصمت العمائم .. كلما اقترب موعد الانتخابات يكون العراقيون على موعد مع تفجيرات دامية.      إيران وتركيا والتقسيم      تفجيرات بغداد.. صراع التحالفات ينذر بانهيار الوضع الأمني      في العراق انتخابات لا محل لها من الاعراب .. الأمر المؤكد بالنسبة للعراقيين أن مجلس النواب هو المكان الذي تتفاوض فيه الأحزاب الحاكمة على تقاسم الغنائم.      الصدر يهاجم تحالف العبادي والحشد المدعوم من إيران "لن أدعم اتفاقاً سياسياً بغيضاً"      بقعة معتمة استخباريا تخفي أبوبكر البغدادي .. لا خطة لدى العراق لاصطياد المطلوب الاول في العالم مع غياب اي معلومات دقيقة حول مكان تواجده منذ تحرير الموصل.      أي حرية تعبير في العراق؟!      (الفتنة) الثامنة والمدد الإلهي والمهدوي!      خطة إيران تتكشف.. "الحكيم" يندمج داخل "النصر العراقي"      ايران تركل نوري المالكي والعامري والعبادي يتقدمان رجالها .. مراقبون: إيران أخرجت نوري المالكي من حساباتها تمامًا والعامري سيكون رقيبًا على توجُّهات العبادي وحركته الملالي كان له هدف واحد.. وهو إدخال ميليشيات الحشد للمنافسة في الانتخابات.. وهو ما كان      ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الأحد 14 يناير 2018  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستجري الانتخابات البرلمانية في موعدها الدستوري ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

موسكو تبقى مستعدة للتعاون مع واشنطن رغم التوترات . الخارجية الروسية: نحتفظ بحقنا في اتخاذ إجراءات أخرى قد تطال المصالح الأميركية انطلاقا من مبدأ المعاملة بالمثل.






موسكو - أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الجمعة لنظيره الأميركي ريكس تيلرسون، أن روسيا "تبقى مستعدة" للتعاون مع واشنطن شريطة "الاحترام المتبادل"، وذلك بعد عقوبات متبادلة بين البلدين مؤخرا.

وقالت الخارجية الروسية في بيان ان لافروف أكد في اتصال هاتفي مع تيلرسون أن روسيا "تبقى مستعدة لتطبيع العلاقات الثنائية مع الولايات المتحدة وللتعاون حول القضايا المهمة دوليا"، موضحا أن ذلك لن يكون "ممكنا إلا على قاعدة المساواة والاحترام المتبادل".

وأعلنت روسيا الجمعة عن خفض قريب لعدد الدبلوماسيين الأميركيين على أراضيها بعد أن تبنى الكونغرس الأميركي عقوبات بحق موسكو بداعي تدخل مفترض في الانتخابات الرئاسية الأميركية في 2016.

وطلبت موسكو من واشنطن أن تخفض بداية من الأول من سبتمبر/أيلول إلى 455 عدد موظفيها في سفارتها وقنصلياتها بروسيا ومنعت استخدام السفارة الأميركية لمقر سكني بضواحي موسكو ومخازن.

وقالت الوزارة إن لافروف أوضح لتيلرسون أن هذه الاجراءات اتخذت اثر "سلسلة قرارات معادية من واشنطن"، مشيرا إلى "عقوبات غير قانونية واتهامات تنطوي على طرد مكثف لدبلوماسيين وانتزاع أملاك دبلوماسية" على الأراضي الأميركية.

وأضاف المصدر أن "الأحداث الأخيرة أظهرت أن سياسة الولايات المتحدة يقررها المصابون بكراهية روسيا الذين يدفعون واشنطن إلى المواجهة".

والأمر بات بيد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي يسعى منذ انتخابه إلى مد اليد للرئيس الروسي فلاديمير بوتين وعليه أن يقرر إما اصدار مشروع القانون الذي صادق عليه الكونغرس أو اسقاطه باستخدام الفيتو.

وفي حال استخدام الفيتو يمكن للكونغرس أن يتجاوزه بإعادة التصويت على النص بغالبية الثلثين.

ووصفت موسكو العقوبات الأميركية بأنها ابتزاز يرمي لتقييد التعاون التجاري. وقالت الخارجية الروسية "نحتفظ بحقنا في اتخاذ إجراءات أخرى قد تطال المصالح الأميركية وذلك انطلاقا من مبدأ المعاملة بالمثل".

وتشهد العلاقات الأميركية المزيد من التوتر على خلفية ملفات اقليمية ودولية وتحديدا بسبب الأزمة السورية والملف الأوكراني.

إلا أن الأحدث في سلسلة التوترات يتعلق أساسا باتهام موسكو بالتدخل للتأثير في الانتخابات الرئاسية الأميركية، وهو أمر تنفيه روسيا بشدة.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 21652167
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM