بين احتلالين .. قادة السنة في العراق تعلموا النفاق: الغزو الأميركي كان حراما، والذي أمر به كان من إخوان الشياطين؛ أما الغزو الإيراني فحلال، والذي 'أفتى' به من واحدٌ من أولياء الله الصالحين.      كذبة 'إيران التي انقذت بغداد ودمشق' إيران منقذ وهمي في سوريا والعراق. هل كان الاميركان يسمحون بسقوط بغداد ثانية أو الروس بسقوط دمشق؟      الحوار والغرور والدستور .. حرب المزايدات بين العرب والأكراد لا نهاية لها.      ما بين الاستفتاء الكردي واستقالة الحريري .. اللاعب الإيراني في المنطقة يختار معاركه بعناية لحد الآن. لا يبدو أن السعودية بصدد القبول بهذا بعد اليوم.      العراق.. الأحوال الشخصية نخاسة بحلة معاصرة . استثناء وجوب الاعتداد لطلاق التي لم تكمل التاسعة من عمرها وأن دخل بها الزوج في حين أن هذا يعد جريمة اغتصاب في القانون النافذ ويتم محاسبة الأب إذا كان موافقاً لذلك.      الدولة الإسلامية تفشل في الإبقاء على أسس 'دولة الخلافة' . محللون يعتبرون أنه وبالنظر للخسائر الكبيرة فإن التنظيم لن يفكر بالعودة مرة أخرى إلى فكرة السيطرة العسكرية أو الإدارية على الأراضي.      بعد خسارته عشرات المدن: القضاء على داعش عسكرياً.. هل ينهي خطره على العراقيين؟      يديرها البدو في البصرة: مقبرة للسيارات الأميركية والموديلات القديمة      صرخة تحذير.. انهيار الاقتصاد العراقي      من هو المستفيد من دمار الموصل.. وهل ستشهد الحياة في الموصل انفراجاً بعد زوال داعش؟      ملخص لأهم الأحداث الأمنية والسياسية وأبرزها التي جرت في العراق حتى مساء الجمعة 17 نوفمبر 2017      زيارة قاسم سليماني المفاجئة لمقر “النجباء” العراقية التي صنفتها أمريكا إرهابية في “البو كمال” السورية      هيرودوتوس أول من أعلن أن أصل أسماء جميع الإلهة الإغريق مصري، وأحمد عتمان يؤكد أن إنكار الأصول الشرقية للحضارة الإغريقية نشأ عن جهل وعدم دراية.      قبيلة قحطان المعارضة تتوعد قطر بـ'التطهير' ..الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني: نحمل على عواتقنا مهمة إنقاذ قطر قبل أن تبتلعها الفوضى ويتلاعب بها المفسدون.      أردوغان يرفض اعتذار الناتو . الرئيس التركي يقول إن 'السلوك المهين' خلال تدريب لحلف الأطلسي لا يمكن التسامح معه بسهولة و'لا يمكن تجاوزه باعتذار بسيط'.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستقوم حرب بين حكومة بغداد والاقليم ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

تواصل مسلسل استقالات المقربين من ترامب .. مستشار الرئيس الأميركي لشؤون الشرق الأوسط يغادر منصبه بينما يواجه البيت الأبيض خلافات داخلية.






واشنطن - ترك مستشار كبير للرئيس الأميركي دونالد ترامب لشؤون الشرق الأوسط مجلس الأمن القومي الخميس بينما يواجه البيت الأبيض خلافات داخلية بالإضافة إلى قضايا مهمة تتعلق بالسياسات إزاء سوريا وإيران والعراق.

وكانت مجلة ذا ويكلي ستاندرد أول من نشر خبر رحيل ديريك هارفي الكولونيل المتقاعد بالجيش وضابط المخابرات الذي خدم في العراق وأفغانستان. وقالت المجلة إن هارفي أقيل.

وأكد مايكل أنتون المتحدث باسم مدير مجلس الأمن القومي إتش.آر. مكماستر رحيل هارفي. وقال أنتون "الجنرال مكماستر يقدر كثيرا خدمات ديريك هارفي لبلاده كضابط بالجيش حيث خدم بلاده ببسالة في الميدان ولعب دورا مهما في زيادة القوات الناجحة في العراق وأيضا لخدمته في الكونغرس وفي إدارة ترامب".

وأضاف في بيان "تعمل الإدارة مع الكولونيل هارفي لتحديد المواقع التي يمكن الاستفادة فيها من خلفيته وخبراته" لكنه لم يكشف المزيد من التفاصيل.

واستقالة أو اقالة هارفي هي الأحدث في مسلسل خلافات بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب وفريقه الحكومي.

وفي الأيام الأخيرة تردد أن وزير الخارجية ريكس تليرسون قد يغادر منصبه بسبب خلافات مع ترامب حول ملفات اقليمية، لكن الخارجية الأميركية أعلنت الثلاثاء أن رئيس الدبلوماسية (تيلرسون) لا يعتزم الاستقالة من منصبه نافية تقارير أشارت إلى خلافات مع البيت الأبيض.

ومنذ توليه وزارة الخارجية في شباط/فبراير يتعرض الرئيس السابق لمجلس إدارة اكسون موبيل لانتقادات بسبب قلة تصريحاته وخططه المتعلقة بخفض ميزانية الوزارة التي توظف أكثر من 70 ألف شخص في واشنطن وحول العالم، بنسبة 30 بالمئة.

وذكرت شبكة "سي إن إن" أن تيلرسون يعتزم المغادرة بنهاية العام، وهو ما نفته المتحدثة هيذر نويرت بشكل قاطع.

وفي خطوة اعتبرت محاولة لدفع وزير العدل جيف سيشنز، واصل الرئيس الأميركي هجومه على حليفه السابق الذي دعمه بشدة في انتخابات الرئاسة 2016، معتبرا أنه "ضعيف جدا" في متابعة التسريبات الاستخباراتية وأنه فشل في ملاحقة المرشحة الديمقراطية الخاسرة في الانتخابات الرئاسية الأخيرة هيلاري كلينتون في قضية بريدها الالكتروني.

ونشرت صحيفة واشنطن بوست تقريرا بعد تغريدات ترامب النارية الاثنين، جاء فيه أن ترامب بحث مع مستشاريه إمكانية استبدال سيشنز.

والأسبوع الماضي أعلن شون سبايسر المتحدث باسم ترامب وأحد أبرز الأصوات في الادارة الأميركية استقالته بعد ستة أشهر فقط في البيت الأبيض.

وقال مصدر إن سبايسر (45 عاما) قدم استقالته احتجاجا بعدما عين ترامب مديرا جديدا للإعلام هو انطوني سكاراموتشي متجاهلا اعتراضات الأمين العام للبيت الأبيض راينس بريبوس.

وكتب سبايسر على تويتر إن "خدمة الرئيس دونالد ترامب كانت شرفا وامتيازا. سأواصل مهمتي حتى نهاية اغسطس/اب".



مجلة ذا ويكلي ستاندرد
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 21452585
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM