بين احتلالين .. قادة السنة في العراق تعلموا النفاق: الغزو الأميركي كان حراما، والذي أمر به كان من إخوان الشياطين؛ أما الغزو الإيراني فحلال، والذي 'أفتى' به من واحدٌ من أولياء الله الصالحين.      كذبة 'إيران التي انقذت بغداد ودمشق' إيران منقذ وهمي في سوريا والعراق. هل كان الاميركان يسمحون بسقوط بغداد ثانية أو الروس بسقوط دمشق؟      الحوار والغرور والدستور .. حرب المزايدات بين العرب والأكراد لا نهاية لها.      ما بين الاستفتاء الكردي واستقالة الحريري .. اللاعب الإيراني في المنطقة يختار معاركه بعناية لحد الآن. لا يبدو أن السعودية بصدد القبول بهذا بعد اليوم.      العراق.. الأحوال الشخصية نخاسة بحلة معاصرة . استثناء وجوب الاعتداد لطلاق التي لم تكمل التاسعة من عمرها وأن دخل بها الزوج في حين أن هذا يعد جريمة اغتصاب في القانون النافذ ويتم محاسبة الأب إذا كان موافقاً لذلك.      الدولة الإسلامية تفشل في الإبقاء على أسس 'دولة الخلافة' . محللون يعتبرون أنه وبالنظر للخسائر الكبيرة فإن التنظيم لن يفكر بالعودة مرة أخرى إلى فكرة السيطرة العسكرية أو الإدارية على الأراضي.      بعد خسارته عشرات المدن: القضاء على داعش عسكرياً.. هل ينهي خطره على العراقيين؟      يديرها البدو في البصرة: مقبرة للسيارات الأميركية والموديلات القديمة      صرخة تحذير.. انهيار الاقتصاد العراقي      من هو المستفيد من دمار الموصل.. وهل ستشهد الحياة في الموصل انفراجاً بعد زوال داعش؟      ملخص لأهم الأحداث الأمنية والسياسية وأبرزها التي جرت في العراق حتى مساء الجمعة 17 نوفمبر 2017      زيارة قاسم سليماني المفاجئة لمقر “النجباء” العراقية التي صنفتها أمريكا إرهابية في “البو كمال” السورية      هيرودوتوس أول من أعلن أن أصل أسماء جميع الإلهة الإغريق مصري، وأحمد عتمان يؤكد أن إنكار الأصول الشرقية للحضارة الإغريقية نشأ عن جهل وعدم دراية.      قبيلة قحطان المعارضة تتوعد قطر بـ'التطهير' ..الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني: نحمل على عواتقنا مهمة إنقاذ قطر قبل أن تبتلعها الفوضى ويتلاعب بها المفسدون.      أردوغان يرفض اعتذار الناتو . الرئيس التركي يقول إن 'السلوك المهين' خلال تدريب لحلف الأطلسي لا يمكن التسامح معه بسهولة و'لا يمكن تجاوزه باعتذار بسيط'.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستقوم حرب بين حكومة بغداد والاقليم ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

وقاحة إيرانية.. طهران "حليفة تميم" تتطاول على الكويت وتهدد: "تحتاج لتأديب"







وقاحة إيرانية، لا تنفصل عن تنسيق مع إمارة الإرهاب قطر، نشر الموقع الرسمى لقناة العالم الإيرانية الرسمية تقريرا يتطاول بل ويهدد السلطات الكويتية تحت عنوان "هل يحتاج الصغير الكويتى إلى تأديب؟!"، وذلك على خلفية قرار الكويت تخفيض التمثيل الدبلوماسى مع طهران بعد إيوائها مطلوبين جنائيا فى قضية الإرهاب والتجسس المعروفة بـ"خلية العبدلى"،

 

ومن العنوان والمتن يتضح أن الخبر ليس إلا عبارة عن توجه جديد للجمهورية الإيرانية تجاه الحكومة الكويتية بالرغم من أنها كانت الطرف العربى الأقرب إلى إيران ولم تقطع علاقتها بها بعد أزمة اعتداء قوات التعبئة العامة الشعبية (الباسيج) على المقرات الدبلوماسية السعودية فى محافظتى طهران وخراسان الرضوية يناير 2016.

 

فى حين قطعت كل الدول العربية تقريبا علاقتها مع إيران وخفضت تمثيلها الدبلوماسى، رأت الكويت أن تكون الطرف العربى الذى يقوم بدور الوسيط النزيه فى كل الأزمات الإيرانية ـ العربية، وبدلا من أن تشكر لها إيران هذا السلوك والصنيع كان أن كافأتها بإيواء مجرمين إرهابيين كويتيين مطلوبين للعدالة وتطاول إعلامها الرسمى بهذا الشكل الفج عليها.

 

المرجح فى هذا السلوك الإيرانى، أنه جاء بترتيب مع قطر تلك التى كانت مستاءة من الدور الكويتى فى أزمتها العربية الأخيرة، مستهدفة من وراء ذلك أن تكون الطرف العربى الوحيد الذى تربطه علاقات بإيران، وبالتالى تزيح الدور الكويتى من المشهد، بالرغم من أن الأمير القطرى قال فى خطابه مساء أمس إن "قطر تثمن الدور الكويتى".

 

لكن كما هى عادة السياسة القطرية تقول كلاما فى العلن وتمارس سلوكا على نقيضه فى الخفاء، وعملا بالقاعدة "ابحث عن المستفيد" يتضح أن الرابح الأكبر والمستفيد الأول من التطاول الإيرانى على الكويت هى قطر التى تريد الاستئثار باللاعب الإيرانى الذى أثبتت كل الخبرات السابقة أن "المتغطى به عريان" وأن كلفة الارتماء فى أحضان فارس نتيجتها الحتمية معروفة.

عنوان الخبرعنوان التقرير

 

نص الخبر



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 21452588
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM