بين احتلالين .. قادة السنة في العراق تعلموا النفاق: الغزو الأميركي كان حراما، والذي أمر به كان من إخوان الشياطين؛ أما الغزو الإيراني فحلال، والذي 'أفتى' به من واحدٌ من أولياء الله الصالحين.      كذبة 'إيران التي انقذت بغداد ودمشق' إيران منقذ وهمي في سوريا والعراق. هل كان الاميركان يسمحون بسقوط بغداد ثانية أو الروس بسقوط دمشق؟      الحوار والغرور والدستور .. حرب المزايدات بين العرب والأكراد لا نهاية لها.      ما بين الاستفتاء الكردي واستقالة الحريري .. اللاعب الإيراني في المنطقة يختار معاركه بعناية لحد الآن. لا يبدو أن السعودية بصدد القبول بهذا بعد اليوم.      العراق.. الأحوال الشخصية نخاسة بحلة معاصرة . استثناء وجوب الاعتداد لطلاق التي لم تكمل التاسعة من عمرها وأن دخل بها الزوج في حين أن هذا يعد جريمة اغتصاب في القانون النافذ ويتم محاسبة الأب إذا كان موافقاً لذلك.      الدولة الإسلامية تفشل في الإبقاء على أسس 'دولة الخلافة' . محللون يعتبرون أنه وبالنظر للخسائر الكبيرة فإن التنظيم لن يفكر بالعودة مرة أخرى إلى فكرة السيطرة العسكرية أو الإدارية على الأراضي.      بعد خسارته عشرات المدن: القضاء على داعش عسكرياً.. هل ينهي خطره على العراقيين؟      يديرها البدو في البصرة: مقبرة للسيارات الأميركية والموديلات القديمة      صرخة تحذير.. انهيار الاقتصاد العراقي      من هو المستفيد من دمار الموصل.. وهل ستشهد الحياة في الموصل انفراجاً بعد زوال داعش؟      ملخص لأهم الأحداث الأمنية والسياسية وأبرزها التي جرت في العراق حتى مساء الجمعة 17 نوفمبر 2017      زيارة قاسم سليماني المفاجئة لمقر “النجباء” العراقية التي صنفتها أمريكا إرهابية في “البو كمال” السورية      هيرودوتوس أول من أعلن أن أصل أسماء جميع الإلهة الإغريق مصري، وأحمد عتمان يؤكد أن إنكار الأصول الشرقية للحضارة الإغريقية نشأ عن جهل وعدم دراية.      قبيلة قحطان المعارضة تتوعد قطر بـ'التطهير' ..الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني: نحمل على عواتقنا مهمة إنقاذ قطر قبل أن تبتلعها الفوضى ويتلاعب بها المفسدون.      أردوغان يرفض اعتذار الناتو . الرئيس التركي يقول إن 'السلوك المهين' خلال تدريب لحلف الأطلسي لا يمكن التسامح معه بسهولة و'لا يمكن تجاوزه باعتذار بسيط'.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستقوم حرب بين حكومة بغداد والاقليم ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

مقتل أردني في شجار داخل السفارة الاسرائيلية بعمان .. الجهات الأمنية تحقق في الحادثة بينما تأتي في ظل توتر الوضع في القدس المحتلة على خلفية الاجراءات الاسرائيلية التصعيدية بالمسجد الأقصى.







قتل أردني الأحد فيما أصيب اسرائيلي نتيجة "اشكال" وقع داخل السفارة الاسرائيلية في عمان في منطقة الرابية (غرب الأردن)، وفق مصدر أمني.

وأضاف المصدر أن "الجهات الأمنية فتحت تحقيقا" في الحادثة التي لم يحدد طبيعتها ولم يعط المزيد من التفاصيل حولها.

وطوقت قوات الأمن الأردنية محيط مبنى السفارة الإسرائيلية في عمان قبيل الغروب وانتشرت بكثافة في الشوارع القريبة من السفارة.

وتظاهر الآلاف في عمان ومدن أردنية أخرى الجمعة تنديدا بالانتهاكات الاسرائيلية الأخيرة في محيط المسجد الأقصى.

والأردن واسرائيل يرتبطان بمعاهدة سلام منذ عام 1994. وتعترف اسرائيل بموجب تلك المعاهدة بوصاية المملكة على المقدسات في مدينة القدس التي كانت تخضع اداريا للأردن قبل احتلالها عام 1967.

ومنعت الشرطة الاسرائيلية الجمعة الرجال دون سن الخمسين من دخول البلدة القديمة في القدس الشرقية المحتلة.

واندلعت مواجهات في المدينة اثر تدابير أمنية فرضتها إسرائيل في محيط المسجد الأقصى وشملت وضع آلات لكشف المعادن عند مداخله ما أثار غضب المصلين والقيادة الفلسطينية والأردن.

وفي متابعة للتطورات الأخيرة بالقدس المحتلة عقد مجلس الوزراء الأردني الأحد اجتماعا للاستماع لإيجاز عن الجهود الدبلوماسية الأردنية لوقف التصعيد الإسرائيلي في القدس المحتلة.

وأكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي أن جهود الدبلوماسية الأردنية التي تنطلق من الوصاية والرعاية الهاشمية للمقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس، تستهدف الحيلولة دون المزيد من التدهور في الأزمة عبر إلغاء اسرائيل كافة الإجراءات الاحادية لتغيير الوضع القائم في القدس في خرق واضح لالتزاماتها الدولية والقانونية بصفتها القوة القائمة بالاحتلال، وفق وكالة الأنباء الأردنية الرسمية.

وذكرت الوكالة أن الصفدي أطلع مجلس الوزراء على آليات التحرك الأردني بما فيها الاتصالات التي أجراها مع العديد من وزراء خارجية الدول الشقيقة والصديقة لمناقشة الأوضاع في القدس وضمان حق المصلين في تأدية شعائرهم الدينية بحرية ودون عوائق.

والأحد قررت جامعة الدول العربية تأجيل اجتماع وزراء الخارجية العرب المقرر هذا الأسبوع، إلى الخميس بدلا من الأربعاء.

وقال المتحدث الرسمي باسم الأمين العام لجامعة الدول العربية الوزير المفوض محمود عفيفي إنه في ضوء الاتصالات التي جرت على مدار اليوم، تم الاتفاق على أن يعقد الاجتماع يوم الخميس بدلا من يوم الأربعاء، وذلك لضمان مشاركة أكبر عدد من الوزراء.

وأضاف أن الاتصالات شهدت أيضا التنسيق مع منظمة التعاون الإسلامي حيث جرى الاتفاق على أن يعقد اجتماعها الوزاري الخاص بتناول هذا الموضوع الأسبوع المقبل.

كما دعا شيخ الأزهر أحمد الطيب، هيئة كبار العلماء لمناقشة تصاعد الانتهاكات الاسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني الأعزل والمقدسات الإسلامية خلال الأيام الماضية، إضافة إلى محاولات الاحتلال المستمرة لتهويد القدس والتقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى ودور علماء الأمة في التصدي لهذه الانتهاكات بحق المسجد الأقصى ثالث الحرمين وأولى القبلتين.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 21452602
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM