فيديو لاحد اعضاء الهيئة التدريسية في الحوزة الدينية في النجف الاشرف حول تفسير فتوى المرجعية بشان الانتخابات في العراق ..      قائمة العامري الفتح.. والانتماء إيراني . من مخاطر سحب الشباب الشيعي إلى الحشد أفقد تأثيرهم بين المجتمع فقدوا مدنيتهم وجعلوهم يختزلون بقوقعة شبه عسكرية انسخلوا عن واقعهم فلم يعودوا مؤهلين للنشاط المدني.      العراق.. أفول عهد المرجعيات الدينية . المرجعية أطلقت الجهاد الكفائي فاستثمرته إيران أيما استثمار فجمعت تحت ذريعته كل الفصائل المسلحة الموالية لها والتي مضى على تأسيسها سنوات عديدة سابقة على الفتوى تحت مسمى الحشد الشعبي.      اتهامات حقوقية للعراق بإخفاء أدلة الانتهاكات بالموصل .. هيومن رايتس ووتش تدعو العبادي لاثبات حدوث تغيير في ثقافة الافلات من العقاب على خلفية شكوكها في حيثيات انتشال 80 جثة من منزل بالموصل.      جرائم الميليشيات تحوّل حياة سكان قرى "ديالى" إلى جحيم      صلاح الدين.. الإخوان في قوائم شيعية . مفاجآت كبيرة في محافظة صلاح الدين(مركزها تكريت) مثل ترشح قيادات الحزب الإسلامي وهو حزب الإخوان المسلمين ضمن قوائم شيعية وعلمانية وإذ تتصدر قائمة العبادي تتراجع قائمة المالكي فرعا حزب الدعوة.      التايمز: الإرهاب الإيراني يدفع بالشرق الأوسط إلى حرب طاحنة ..      المظاهرات الإيرانية تكشف تورط الحرس الثوري ومليشيات الملالي في سرقة المليارات من عوائد النفط      ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم السبت 21 أبريل 2018      مجاهدون ومقاومون على طاولة واحدة .. الجهاد والمقاومة يعملان باعتبارهما شركتين أمنيتين لحساب دول وأجهزة مخابرات دولية قامت باستئجارهما من أجل انجاز ما يُطلب منهما من عمليات قذرة.      هادي العامري.. تاريخ من العمالة للملالي.. رئيس وزراء زمن العراق      المُجرَب لا يُجرَب.. آخر أختراعات رجل الدين .. في الانتخابات العراقية ظهرت المرجعية الشيعية علينا بعبارة المُجرب لا يُجرب ونجدها بائسة فارغة لا تمت للفكر والعلم بصلة وتدل على عدم تمكن الفقيه المرجع من العلوم والفكر والتخصصات الحديثة.      صلاح الدين.. الإخوان في قوائم شيعية مفاجآت كبيرة في محافظة صلاح الدين(مركزها تكريت) مثل ترشح قيادات الحزب الإسلامي وهو حزب الإخوان المسلمين ضمن قوائم شيعية وعلمانية وإذ تتصدر قائمة العبادي تتراجع قائمة المالكي فرعا حزب الدعوة.      الصدر.. قفزات في المجهول العراقي .. خطوات الصدر المقبلة لا تبدو واضحة فالصراع الانتخابي يُغيّر باستمرار الوجّهات المُستقبلية وحتى اللحظة يبدو أن الزعيم الشاب هو الوحيد الذي حافظ على تماسك لائحته الانتخابية من التفكك.      لأغراض انتخابية! هل حقا ان الشعب العراقي يحقد على بعضه لهذا الحد، وان شعبية المسؤول او السياسي ترتفع وتنخفض على وقع هذه الثقافة المريضة وغير الوطنية؟  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستجري الانتخابات البرلمانية في موعدها الدستوري ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

إيران بلد الخرافات .. مشكلة إيران أن خميني لا يزال يحكمها من قبره.







في انتظار أن يحل الشعب الإيراني مشكلاته المعقدة مع النظام الشمولي الذي يحكمه فإن المجتمع الدولي لن يجد خيارا أمامه سوى الاستمرار في عزل إيران.

قرار صعب ذلك لأنه يؤدي إلى وضع الشعب الإيراني داخل قفص. ولكن مَن قال إن ذلك القفص هو من صنع المجتمع الدولي؟

الإيرانيون أنفسهم يعرفون أن نظام الجمهورية الإسلامية الذي أسسه الخميني عام 1979 يقوم على أساس عزل إيران عن العالم. ذلك لأنها من وجهة نظره الدولة التي يحق لها أن تصدر ثورتها إلى العالم، بغض النظر عن حاجة العالم إلى تلك الثورة.

البضاعة الخمينية هي هبة إيران إلى العالم وهي هبة غير قابلة للرفض. ذلك لأنها من وجهة نظر الإيرانيين تعبر عن الحق المطلق. في ذلك يتفق المختلفون سواء كانوا محافظين أو إصلاحيين حسب التسمية الإيرانية.

مشكلة إيران أن خميني لا يزال يحكمها من قبره. وهي لا تملك سوى أن تقوم بذلك في ظل حكم آيات الله والعمائم السود والبيض وشباب الحرس الثوري الذين كان واحد منهم وهو أحمدي نجاد قد تسلق السلم إلى الرئاسة.

ولأن إيران لا تملك خيارا آخر فليس من المطلوب من المجتمع الدولي أن يعدد خياراته من أجل أن تتمكن إيران من تطبيع أحوالها لتكون عضوا فيه، ذلك لأنها لا تقبل أن تكون دولة مثل باقي الدول.

ولو تأملنا نجاحات إيران في محيطها الإقليمي لرأينا كم هي خطرة دولة الملالي على السلم العالمي. فما من مكان صار لإيران موقع نفوذ فيه إلا وعمته الفوضى وانتشر الجهل والفقر والفساد والتمييز على أساس العرق والمذهب بين سكانه.

ألا يكفي العراق مثلا على ذلك؟

فالبلد الغني بثرواته يقف اليوم بسب الهيمنة الإيرانية على حافة الإفلاس، بعد أن أوصله سياسيوه الموالون لإيران إلى مستوى من الفساد غير مسبوق في التاريخ البشري. الأمر الذي أدى إلى انهيار القيم الاجتماعية والثقافية وتفكك المجتمع وضياع كل مكتسبات العراقيين في التعليم والقطاع الصحي وخدمات البنية التحتية التي سُلمت للخراب الشامل.

حين وضعت إيران يدها على العراق عزلته عن العالم. فهل كان العراقيون مضطرين إلى أن يديروا ظهورهم إلى العالم أم أنهم أجبروا على القيام بذلك بسبب سطوة الأحزاب والميليشيات التابعة لإيران؟

لقد أثبتت السنوات الماضية أن رهان الطاقم السياسي الحاكم في العراق لم ينتج عنه إلا بلد مسخ، مشوه، خال من أي معنى ولا فائدة منه على مستوى إقليمي. فالبلد الذي وضعه سياسيوه في خدمة أجندة دولة أخرى لا يمكن أن ينتظر منه الآخرون شيئا نافعا.

هذا ما قدمته إيران للعراق وهي لا تملك أكثر من ذلك.

عزل إيران هو المحاولة الوحيدة للحيلولة دون انتشار وبائها.

وإذا ما كان المجتمع الدولي حريصا فعلا على عدم خسارة بلد شاسع كإيران وشعب حيوي كالشعب الإيراني فما عليه سوى أن يمنع نظام آيات الله من تنفيذ مشاريعه خارج إيران. حينها سينكفئ ذلك النظام على نفسه ليواجه أزمته الداخلية التي لطالما هرب من مواجهتها بذريعة تصدير الثورة ونشر التشيع في العالم.

النظام الذي صنع العديد من أزمات المنطقة كان عاجزا عن مواجهة أزمته في الداخل الإيراني. فبالرغم من مرور حوالي ثلاثة عقود على قيام الجمهورية الإسلامية فإن الكآبة هي الشيء الوحيد الذي وهبته العمائم للمجتمع.

إيران بلد كئيب وهي تحمل الكآبة معها أينما حلت.

اما الحديث عن القوة العسكرية التي تمثلها إيران فهو الآخر مجرد شائعة كاذبة. ذلك لأن لهاث التسلح لدى الزعامة الإيرانية لا يمكن أن يصنع من إيران قوة يمكن أن تضعها القوى الكبرى في الحسبان.

وإذا علمنا ان نظام العسكرة المتبع في إيران قد جرى تكريسه على حساب المجتمع المدني يمكننا أن ندرك هشاشة إيران مقارنة بالدول ذات التنمية البشرية المتوازنة.

إيران بلد متخلف تحكمه الخرافات، بل هي الدولة الوحيدة في عالمنا المعاصر التي لا تزال تأمل في تصدير الخرافات.



فاروق يوسف
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22115098
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM