مفاجآت الأعرجي... لا تريد الرياض اختراع عراقها بل التعامل مع عراق اليوم، أي عراق ما بعد غزو عام 2003 ونتائجه.      الاكراد يغلقون باب العراق الموحد . كل ما كان يريده الأكراد من العراق الجديد هو تمويل مشروعهم القائم على الانفصال النهائي.      هل يبدد العبادي مخاوف القضاة في حربهم على الفساد . قضاة العراق يعلنون أنهم كانوا يخشون ملاحقة الفاسدين لانتمائهم لأحزاب نافذة ولتعرض العشرات منهم للتهديد والاغتيال والخطف.      من الذي يدفع الأكراد باتجاه اسرائيل؟ . الإسرائيليون يدركون ما يعنيه الشرق الأوسط الذي يتشكل حاليا وموقع الأكراد القوي فيه. هل يتعلم العرب منهم؟      حققت نتائج ملموسة: تظاهرات مناطقية تسحب البساط من تحت أقدام ساحة التحرير      لا يسدّ الحاجة الفعلية للسكان: كردستان تصدّر الدجاج إلى الجنوب وتستورد من الخارج      دولة فاسدة في العراق، ما أخبار المجتمع؟ . توسعت دائرة الفساد في العراق بحيث تخطت حدود الدولة لتصل إلى المجتمع.      دورات لتعليم فنون الإرهاب!      الارتفاع الصادم بعدد مصابي الأيدز بالعراق يثير جدلا واسعا      مخاوف من معركة طويلة وصعبة: هل يتكرّر سيناريو معركة الموصل في تلعفر؟      بيشمركة طالباني في مجلس كركوك يتحدون القضاء ويرفضون قراراً بإنزال علم الإقليم الكردي      وحدها إسرائيل تدعم استفتاء انفصال كردستان العراق .. أغلب دول العالم تعلن رفضها إجراء الاستفتاء حفاظا على وحدة العراق في حين تعلن تل أبيب في موقف فردي تأييد الخطوة.      الانتماءات العشائرية تفتت الحشد العشائري في الأنبار .. الانقسامات القبلية والسياسية تجر القوة المؤلفة من 25 ألف مقاتل الى سطوة مناطقية مشتتة وصلاحيات محدودة وشبهات فساد.      عملية جديدة ضد "داعش".. "فجر الجرود" تنطلق في لبنان      إسبانيا تتأهب بالمستوى الرابع.. و"داعش" يتبنّى عملية ثانية  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستقوم الولايات المتحدة الأميركية بتوجيه ضربة عسكرية لإيران ?


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

علاوي يتهم قطر بتبني مشروع لتقسيم العراق .. ويتهم إيران بمصادرة القرار العراقي بدعمها لفصائل شيعية






اتهم إياد علاوي نائب الرئيس العراقي قطر السبت بتبني مشروع لتقسيم العراق والتدخل في "الشقاق" الفلسطيني وتشجيع قوى متطرفة في "اعتداءات" على مصر.

ودعا علاوي في مؤتمر صحفي بالقاهرة إلى المصارحة.

وقال علاوي أن أساس مشروع تقسيم العراق الذي ساندته قطر كان "احتضان سنة والدعوة إلى إقليم سني مقابل إقليم شيعي".

ومضى قائلا "قلت لهم، للقطريين، لن نسمح بهذا الأمر". ولم يشر إلى وقت تبني الدوحة لمشروع التقسيم.

ويزور علاوي مصر لإجراء مباحثات مع الرئيس عبد الفتاح السيسي ومسؤولين كبار حول النفط والصراعات الدائرة في سوريا وليبيا واليمن.

وقال "قطر تدخلت في الشقاق اللي حصل على الصعيد الفلسطيني وشجعت بعض القوى الإسلامية الراديكالية المتطرفة في اعتداءاتها على مصر".

وقال علاوي "آن الأوان أن نتحدث كلنا بصراحة ونضع النقاط على الحروف ونصل لنتائج. يجب أن تُصارح قطر بكل هذه المخالفات وكل هذه المشاكل".

وأضاف أنه كان من المفترض حين زار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الرياض واجتمع بقادة مسلمين وعرب "أن يقال لقطر ما يقال لها اليوم".

وقطعت السعودية ومصر والإمارات علاقاتها الدبلوماسية مع قطر هذا الشهر وطالبتها بوقف دعمها لإسلاميين متشددين وجماعات إرهابية.

ودعا علاوي إلى "حديث مباشر" بين قطر والدول العربية يتطرق إلى "تعريف الوقائع وماذا عملت قطر وماذا لم تعمل وبعدها المصارحة والمصالحة، أو المصارحة والعزل.. عزل الدولة التي تريد أن تؤذي الآخرين أيا كانت هذه الدولة". وأضاف "المصارحة هي مفتاح الحل".



قال إياد علاوي إن دعم إيران لجماعات شيعية في العراق يعرقل جهود تجاوز الانقسامات الطائفية قبل الانتخابات البرلمانية في العام القادم.

ويأمل زعماء العراق في استعادة السيطرة الكاملة على جميع أراضي البلاد وهزيمة تنظيم الدولة الإسلامية قبل الانتخابات المقررة بحلول منتصف العام القادم.

وقال علاوي "إيران تتدخل حتى في قرار الشعب العراقي. لا نريد انتخابات قائمة على الطائفية وإنما عملية سياسية شاملة. نتمنى أن يختار العراقيون بأنفسهم دون أي تدخل من أي قوى خارجية".

وتنفي طهران التدخل في السياسة العراقية وتقول إن المساعدة العسكرية التي تقدمها لفصائل شيعية مسلحة تهدف للمساهمة في هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية الذي أعلن "خلافة" على أراض في سوريا والعراق في 2014.

وطردت قوات عراقية تدعمها الولايات المتحدة التنظيم من مدن عراقية وتوشك على السيطرة بالكامل على الموصل المعقل الرئيسي للتنظيم في العراق. ولا يزال التنظيم يسيطر على مساحات واسعة على الحدود مع سوريا وداخل سوريا.

وينتمي رئيسا الوزراء الحالي والسابق حيدر العبادي ونوري المالكي إلى حزب الدعوة وهو حزب شيعي على علاقة وثيقة بإيران.

وأدار العبادي العلاقات مع السنة بشكل أفضل من المالكي كما حسن علاقات بغداد مع السعودية خصم إيران.

وقال علاوي "هذا هو الوقت المناسب لإجراء انتخابات نزيهة لا يتدخل فيها أحد. لا إيران ولا غيرها. ولا تركيا ولا سوريا ولا الولايات المتحدة".

واتهم علاوي طهران في السابق بعرقلة مساعيه لرئاسة وزراء العراق في انتخابات 2010 برغم حصول حزبه على أكبر عدد من المقاعد بفارق بسيط.




وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 21124321
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM