فيديو لاحد اعضاء الهيئة التدريسية في الحوزة الدينية في النجف الاشرف حول تفسير فتوى المرجعية بشان الانتخابات في العراق ..      قائمة العامري الفتح.. والانتماء إيراني . من مخاطر سحب الشباب الشيعي إلى الحشد أفقد تأثيرهم بين المجتمع فقدوا مدنيتهم وجعلوهم يختزلون بقوقعة شبه عسكرية انسخلوا عن واقعهم فلم يعودوا مؤهلين للنشاط المدني.      العراق.. أفول عهد المرجعيات الدينية . المرجعية أطلقت الجهاد الكفائي فاستثمرته إيران أيما استثمار فجمعت تحت ذريعته كل الفصائل المسلحة الموالية لها والتي مضى على تأسيسها سنوات عديدة سابقة على الفتوى تحت مسمى الحشد الشعبي.      اتهامات حقوقية للعراق بإخفاء أدلة الانتهاكات بالموصل .. هيومن رايتس ووتش تدعو العبادي لاثبات حدوث تغيير في ثقافة الافلات من العقاب على خلفية شكوكها في حيثيات انتشال 80 جثة من منزل بالموصل.      جرائم الميليشيات تحوّل حياة سكان قرى "ديالى" إلى جحيم      صلاح الدين.. الإخوان في قوائم شيعية . مفاجآت كبيرة في محافظة صلاح الدين(مركزها تكريت) مثل ترشح قيادات الحزب الإسلامي وهو حزب الإخوان المسلمين ضمن قوائم شيعية وعلمانية وإذ تتصدر قائمة العبادي تتراجع قائمة المالكي فرعا حزب الدعوة.      التايمز: الإرهاب الإيراني يدفع بالشرق الأوسط إلى حرب طاحنة ..      المظاهرات الإيرانية تكشف تورط الحرس الثوري ومليشيات الملالي في سرقة المليارات من عوائد النفط      ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم السبت 21 أبريل 2018      مجاهدون ومقاومون على طاولة واحدة .. الجهاد والمقاومة يعملان باعتبارهما شركتين أمنيتين لحساب دول وأجهزة مخابرات دولية قامت باستئجارهما من أجل انجاز ما يُطلب منهما من عمليات قذرة.      هادي العامري.. تاريخ من العمالة للملالي.. رئيس وزراء زمن العراق      المُجرَب لا يُجرَب.. آخر أختراعات رجل الدين .. في الانتخابات العراقية ظهرت المرجعية الشيعية علينا بعبارة المُجرب لا يُجرب ونجدها بائسة فارغة لا تمت للفكر والعلم بصلة وتدل على عدم تمكن الفقيه المرجع من العلوم والفكر والتخصصات الحديثة.      صلاح الدين.. الإخوان في قوائم شيعية مفاجآت كبيرة في محافظة صلاح الدين(مركزها تكريت) مثل ترشح قيادات الحزب الإسلامي وهو حزب الإخوان المسلمين ضمن قوائم شيعية وعلمانية وإذ تتصدر قائمة العبادي تتراجع قائمة المالكي فرعا حزب الدعوة.      الصدر.. قفزات في المجهول العراقي .. خطوات الصدر المقبلة لا تبدو واضحة فالصراع الانتخابي يُغيّر باستمرار الوجّهات المُستقبلية وحتى اللحظة يبدو أن الزعيم الشاب هو الوحيد الذي حافظ على تماسك لائحته الانتخابية من التفكك.      لأغراض انتخابية! هل حقا ان الشعب العراقي يحقد على بعضه لهذا الحد، وان شعبية المسؤول او السياسي ترتفع وتنخفض على وقع هذه الثقافة المريضة وغير الوطنية؟  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستجري الانتخابات البرلمانية في موعدها الدستوري ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

حين ينتقم العراقيون من أنفسهم . العراقيون الذين جربوا سياسييهم من اللصوص، يستعدون اليوم لمنح السلطة لقطاع الطرق من الحشد الشعبي.







العراق بلد منهك. أنهكته الحروب والفساد. هناك دائما شكوى من حروب النظام السابق وهي شكوى باتت أشبه بالمزحة مقارنة بالفساد الذي اخترق الدولة طولا وعرضا وصار يحفر عموديا ليصل إلى المناطق الغائرة من وجود المجتمع بحيث صارت القيم التي يستند إليها المجتمع في أخلاقياته العامة مهددة بالإندثار.

بعد الاحتلال الأميركي ما من شيء بقي على حاله. ما يسميه العراقيون مجازا بالتغيير هو في حقيقته انقلاب على القيم التي كان يستند عليها العراقيون في عيشهم المشترك القائم على التراضي الذي حفظ لهم الأمن والاستقرار في ظل غياب مبدأ المواطنة أو نقصانه المستمر عبر العهود المتتالية حيث لم يشهد العراق استقراراً للحكم إلا في مرحلة حكم البعث الأخيرة التي استمرت ما بين سنتي 1968 و2003.

كان الاحتلال فرصة عظيمة لم يستفد منها العراقيون.

يقول البعض متشفيا "لقد ظهروا على حقيقتهم". وهو قول فيه الكثير من التجني. فما كان مطلوبا منهم حسب ما يقوله بعض آخر هو أكبر من طاقتهم وهم شعب دمره حصار اقتصادي لم يشهد التاريخ له مثيلا.

ولكن أما كان في إمكان العراقيين على الأقل أن يقاطعوا المحتل وكل الخيارات السياسية التي فرضها عليهم من خلال ممثليه المحليين الذين ما زالوا يحكمون بعد غيابه الصوري؟

لقد أخطأ العراقيون في حق أنفسهم حين صدقوا وهم الهالة الطائفية التي أضفاها المحتل على المقاومة فامتنعوا عن المقاومة التي كان يمكن أن يمارسوها عن طريق الصمت وهو أضعف الإيمان.

أما حين وافقوا على ان تكون المرجعية الدينية في النجف مرشدا سياسيا فقد كانت تلك نكستهم الكبرى. يومها أُطفئت مصابيح العقل وصار على العراقيين أن يحفروا أنفاقا للجهل بأيديهم.

شعب لم يقاوم المحتل مستسلما لقوى لا تعرف شيئا عن الحضارة الإنسانية لا يليق به سوى أن يُحكم من قبل قطاع الطرق، العاطلون عن الخيال والموهبة، ضحايا الفشل واليأس وأرباب السوابق الذين تألف منهم الحشد الشعبي الذي تم تأسيسه بموجب فتوى أصدرتها المرجعية عام 2014.

لم ينتج عن التغيير الذي لا يزال عراقيون يتغنون به شيء إيجابي. لقد فشل العراقيون في الرهان الديمقراطي حين استسلموا للقدر الذي فرض عليهم. حكومة دينية لا يرتدي أعضاؤها العمائم.

منذ أكثر من عشر سنوات وحزب الدعوة الإسلامي يحكم العراق. مَن يعرف ذلك الحزب بتاريخه الارهابي لا بد أن يدرك أن العراقيين ذهبوا ثلاث مرات إلى صناديق الاقتراع من أجل أن يتيحوا مزيدا من الوقت للوحش من اجل أن يفتك بهم رغبة من بعضهم في استمرار ماكنة الفساد في العمل.

لقد أتاح الفساد لذلك البعض القدرة على اللعب بعقول العراقيين عن طريق المال. الأمر الذي دفع عراقيين كثر إلى ان يضعوا على الرف وطنيتهم ليزجوا بأنفسهم في مشروع طائفي، استفاد منه لاعبو العملية السياسية من خلال نظام المحاصصة الذي هو في حقيقته نظام لاقتسام الغنائم.

لم يقاوم الشعب العراقي المحتل الأميركي حين ارتضت نخبه التقدمية الانضمام لمشروع التغيير المزعوم وهو ما فعله على سبيل المثال الحزب الشيوعي العراقي، غير إنه بالقوة نفسها لم يقاوم مشروع الفساد الذي كان من نتائجه هزيمة الجيش العراقي في الموصل ووقوع ثلث مساحة العراق في قبضة التنظيم الارهابي داعش ومن ثم ظهور الحشد الشعبي نداً شيعيا مكافئا لداعش بالوحشية والقسوة والانحطاط والتخلف نفسه.

اليوم يستعد الحشد الشعبي الذي هو جزء من الحرس الثوري الإيراني للقفز إلى السلطة. مَن يمنعه من القيام بذلك؟

لقد سبق للشعب الذي صدق المقولة التي تنص على قدسية الحشد الشعبي أن جرب السياسيين الفاسدين فلا غرابة في أن يقوم بالانتقام من أولئك السياسيين بتسليم الأمور كلها لقطاع الطرق. هي طريقة العراقيين المعهودة في الانتقام من أنفسهم.

جمهورية الحشد الشعبي قادمة لا محالة. قيامها ذريعة مقنعة لقيام دولة الأكراد في الشمال.



فاروق يوسف
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22115050
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM