آن لحفلة الجنون أن تنتهي ما بدأ كمشروع لتخلص إيران من مشروعها النووي، تحول سريعا إلى مشروع لتخلص إيران من امتداداتها الميليشاوية.      ثلاثة حالفهم الحظ، ولكنهم خانوه .. عام على خروج سليم الجبوري وفؤاد معصوم وحيدر العبادي من السلطة غير مأسوف عليهم.      عادل عبدالمهدي الحذر من أية ازمات .. استكمال الكابينة الوزارية اصبح من الماضي ورئيس الوزراء لا يقدم شيئا ولا يحرك ساكنا ولا يغضب طرفا مهما كانت الأسباب.      انحسار مساحة مناورة النظام العراقي في صراع أمريكا وإيران      ديمقراطيات الشرق الكمالية! سقطت الدكتاتوريات ليحل الدين والعشيرة بدلا عنها.      ميليشيات عراقية تستنفر الشباب للدفاع عن إيران      خبراء يؤكدون التعداد السكاني المرتقب سيفجر مشكلة كبيرة في العراق      مخاوف من إستهداف القوات الأمريكية في العراق      عصابات العراق لم تعد حكراً على الرجال      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم السبت 18 مايو 2019      تركيا تتحدى تحذيرات تنقيب الغاز باستعراض أكبر مناورة عسكرية ..تدريبات الجيش التركي في البحر المتوسط وبحر إيجه والبحر الأسود تضم 131 سفينة عسكرية و57 طائرة و33 مروحية.      قمتان طارئتان عربية وخليجية في مكة ..العاهل السعودي يوجه الدعوات إلى القادة العرب لبحث الاعتداءات الأخيرة على ناقلات النفط قبالة الإمارات ومهاجمة الحوثيين محطتي نفط في المملكة.      الى الساسة العراقيين قليل من الذكاء لإدراك واقع الصراع في المنطقة      ماذا لو أن رأس الحشد هو المطلوب أولاً وليس إيران      إيران ونظرية الحزام الناسف وحافة الهاوية  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل تستطيع الحكومة العراقية حل الحشد الطائفي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

في ذكرى يوم الشهيد العراقي






بسم الله الرحمن الرحيم

يصادف هذا اليوم يوم الشهيد العراقي في ذكرى اليمة وقاسية عندما قامت القوات الايرانية باعدام العشرات من الضباط والجنود العراقيين الاسرى بعد معركة البسيتين عام 1981خلال الحرب  الايرانية على العراق.
وقال شهود عيان ناجون من هذه المجزرة ان القوات الايرانية نفذت الاعدام ضد هؤلاء الاسرى وكان من ضمنهم عدد كبير من الجرحى غير ابهة بالاتفاقات الدولية والشرائع السماوية التي تحرم حتى ايذاء الاسير.
ولم تكتف القوات الايرانية بهذه المجزرة بل مارست شتى انواع الاضطهاد والقهر ضد الاسرى العراقيين في اقفاص الاسر من خلال التعذيب الجسدي والنفسي الذي يمارسه ضباط في المخابرات الايرانية ومن عاونهم والتحق معهم وباع شرفه وضميره واصبح مع شلة الاجرام والسقوط واطلقوا على انفسهم التوابين وكان يشرف عليهم المقبور محمد باقر الحكيم والذي كان يشرف ايضا على عمليات التعذيب بحق الاسرى العراقيين .
الرحمة وعليين لشهداء العراق الابرار
عاش العراق حرا ابيا موحدا 
الخزي والعار لاعداء العراق من امريكان  وفرس وعملاء اقزام.


المكتب الاعلامي لهيئة عشائر العراق
 1  كانون الاول  2016


المكتب الاعلامي
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 24800015
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM