العراق بين سندان الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومطرقة أمريكا!      شيعة العراق عندما قامت أمريكا بصولة الفرسان مع القوات الحكومية بوسط وجنوب ومنها بالبصرة ومدينة الثورة ببغداد رحب بهذه العملية ولزم الناس بيوتهم وانهزمت المليشيات الغير مرغوب بها      الفخ العراقي بين إيران والولايات المتحدة .. العراق اليوم هو معسكر إيراني، فهل ستتمكن الولايات المتحدة من السيطرة على ذلك المعسكر؟      هل يحبطنا الرئيس؟      هم يراجعون ونحن نتراجع .. المشكلة الأكبر اليوم هي ليست التخلف والتراجع المعرفي في عالمنا العربي، بل حالة الفراغ الفكري السائدة.      'حب الإمام الحسين' يحرك الشركات الإيرانية إلى العراق ..خلال لقاء غير معهود مع قادة الحشد الشعبي، ظريف يدعو العراق الى منح ايران الأولوية في مشاريع اعادة الإعمار.      مغردون عراقيون: "ظريف" ينتهك سيادة العراق      ديالى.. "حرب الهاونات" تنذر بموجة نزوح جديدة      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الجمعة 18 يناير 2019      الانتشار الأميركي الجديد في العراق      الحزبيون الإسلاميون في العراق اليوم يحاولون إيجاد ما يؤكد أن الأئمة كانوا أهل تنظيم حزبي وبذلك يُصرف الخمس على هذا العمل مع تأكيد الآخرين أنهم كانوا أهل فقه لا سياسة.      الطريق إلى ايلات يبدأ من مدن الأنبار الآن!      صراع جديد بين الأحزاب للاستيلاء على ممتلكات الدولة      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الأربعاء 16 يناير 2019      الأردن يقبل استضافة المحادثات اليمنية بشأن الأسرى  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل سلطة الحشد الشعبي الطائفي فوق سلطة الجيش والدولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

تصريح الناطق العسكري لجَيْش رِجَالِ الطَّرِيْقَةِ النَّقْشَبَنْدِيَّة.. رقم (3) بصدد عمليات الجيش القتالية ضد التنظيم الارهابي في محافظة نينوى .








بسم الله الرحمن الرحيم

(أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ)

صدق الله العظيم

أيها المقاومون المؤمنون الصابرون المرابطون

يا أبناء شعبنا العراقي الأبي

يا أبناء أمتنا العربيَّة الإسلامية المجيدة

يستمر مقاتلو جيشنا (جيش رجال الطريقة النقشبندية) بتنفيذ عملياتهم القتالية النوعية في مختلف ساحات المنازلة في قاطع عمليات نينوى وداخل مدينة الموصل الحدباء بكل همة وعزم وإصرار وثبات متوكلين على الله وهو حسبهم جل جلاله ليجعلوا من هذا اليوم يوم انتصار كبير على كل أشكال الإرهاب ويوم ثأر لدماء شهداء العراق ويوم قصاص من الإرهابيين المنتهكين لحرمة المقدسات ومراقد الأنبياء والأولياء وحرمة الشرفاء من أبناء الشعب العراقي.

لقد نفذت وحدات جيشنا القتالية مساء يوم الاثنين وصباح يوم الثلاثاء 18 ت1 2016 عمليات كبيرة في عدة مناطق داخل مدينة الموصل وخارجها، ففي حي المالية وحي الضباط تم تنفيذ عمليات قنص واستهداف بالأسلحة المتوسطة والخفيفة لعناصر التنظيم الإرهابي المتطرف وسقط منهم قتلى بالعشرات قرب مبنى القائمقامية، وتم تدمير عجلتين وقتل من فيهما، كما نفذ مقاتلونا صولة على مركز تجمع للتنظيم الإرهابي متخذا من أحد بيوت المواطنين مقرا له قرب جسر الحرية وتم قتل جميع من فيه ولاذ أفراد التنظيم الإرهابي المختبئون في الدور المجاورة بالهرب تاركين أسلحتهم غنيمة لمقاتلينا، وقد أكرم الله أحد رجالنا بالشهادة في سبيل الله والوطن، وأصيب اثنان من رجالنا وتم إخلاؤهما وانسحاب القوة المهاجمة إلى أماكن انطلاقها.

وكان لتنفيذ مقاتلينا عددا من عمليات القنص الناجحة لأفراد التنظيم الإرهابي في منطقة النبي يونس (عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام) التي دنسوها بأفعالهم المشينة ومقتل عدد من قيادات التنظيم الإرهابي أثر كبير في فرار عناصره من الجيوب المتبقية في أطراف الجانب الأيسر، وأصبح تواجدهم شبه معدوم في مناطق حي المثنى وسوق الكرامة وسوق القدس، وعلى أثر تناقل أخبار عمليات تشكيلاتنا ووحداتنا في منطقة الموصل الجديدة ومقتل أحد الإرهابيين البارزين منهم قنصا وتدمير عجلة ومقتل من فيها قرب أحد المبازل المتروكة في المنطقة فقد سادت حالة من الإرباك الشديد والهلع بين عناصر التنظيم الإرهابي أدت إلى تركهم لمقراتهم وعجلاتهم في محيط منطقة الشيخ فتحي والاختباء بين المدنيين في الجانب الأيمن من مدينة الموصل، وفي شمال مدينة الموصل فر أفراد التنظيم الإرهابي من قرية النوران التابعة لقضاء الشيخان بعد أن تم استهداف أحد مقرات التنظيم الإرهابي بالهاونات المتوسطة وأصبحت هذه القرية وما حولها خالية من أي تواجد لأفراد التنظيم الإرهابي المنهار، ونفذ مقاتلونا صولة خاطفة عزوما على مقر التنظيم الإرهابي الرئيسي في قرية المكوك جنوب الموصل وقد تم تدمير عجلة مفخخة عدد (2) وتفجير عدة أكداس عتاد وقتل المتواجدين داخل المقر وغنم أسلحتهم وتم حرق المقر بالكامل وانسحبت القوة المنفذة للصولة بسلام وساد الخوف والهلع بين الإرهابين في المنطقة، ونفذ مقاتلونا قرب شركة كبريت المشراق عملية قنص بالقناص 14,5 ملم لأحد مسؤولي التنظيم الإرهابي وحدوث حالة فوضى وإرباك بعد انتشار خبر تطهير جَيْش رِجَالِ الطَّرِيْقَةِ النَّقْشَبَنْدِيَّةِ لأغلب القرى في حاوي السلامية في الضفة الأخرى لنهر دجلة والتي أصبحت خارج سيطرة التنظيم الإرهابي المهزوم. الله أكبر... الله أكبر... الله أكبر وما النصر إلا من عند الله العزيز الحكيم

الناطق العسكري جيش رجال الطريقة النقشبندية

صباح يوم 17 محرم 1438هـ

الموافق 18 ت1 2016م



الناطق العسكري جيش رجال الطريقة النقشبندية.
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23557388
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM