مفاجآت الأعرجي... لا تريد الرياض اختراع عراقها بل التعامل مع عراق اليوم، أي عراق ما بعد غزو عام 2003 ونتائجه.      الاكراد يغلقون باب العراق الموحد . كل ما كان يريده الأكراد من العراق الجديد هو تمويل مشروعهم القائم على الانفصال النهائي.      هل يبدد العبادي مخاوف القضاة في حربهم على الفساد . قضاة العراق يعلنون أنهم كانوا يخشون ملاحقة الفاسدين لانتمائهم لأحزاب نافذة ولتعرض العشرات منهم للتهديد والاغتيال والخطف.      من الذي يدفع الأكراد باتجاه اسرائيل؟ . الإسرائيليون يدركون ما يعنيه الشرق الأوسط الذي يتشكل حاليا وموقع الأكراد القوي فيه. هل يتعلم العرب منهم؟      حققت نتائج ملموسة: تظاهرات مناطقية تسحب البساط من تحت أقدام ساحة التحرير      لا يسدّ الحاجة الفعلية للسكان: كردستان تصدّر الدجاج إلى الجنوب وتستورد من الخارج      دولة فاسدة في العراق، ما أخبار المجتمع؟ . توسعت دائرة الفساد في العراق بحيث تخطت حدود الدولة لتصل إلى المجتمع.      دورات لتعليم فنون الإرهاب!      الارتفاع الصادم بعدد مصابي الأيدز بالعراق يثير جدلا واسعا      مخاوف من معركة طويلة وصعبة: هل يتكرّر سيناريو معركة الموصل في تلعفر؟      بيشمركة طالباني في مجلس كركوك يتحدون القضاء ويرفضون قراراً بإنزال علم الإقليم الكردي      وحدها إسرائيل تدعم استفتاء انفصال كردستان العراق .. أغلب دول العالم تعلن رفضها إجراء الاستفتاء حفاظا على وحدة العراق في حين تعلن تل أبيب في موقف فردي تأييد الخطوة.      الانتماءات العشائرية تفتت الحشد العشائري في الأنبار .. الانقسامات القبلية والسياسية تجر القوة المؤلفة من 25 ألف مقاتل الى سطوة مناطقية مشتتة وصلاحيات محدودة وشبهات فساد.      عملية جديدة ضد "داعش".. "فجر الجرود" تنطلق في لبنان      إسبانيا تتأهب بالمستوى الرابع.. و"داعش" يتبنّى عملية ثانية  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستقوم الولايات المتحدة الأميركية بتوجيه ضربة عسكرية لإيران ?


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

بماذا أوصى الرئيس صدام حسين مقاتلي الحرس الجمهوري وجهاز المخابرات؟ ذكرى معركة آب_المتوكل على الله 1996





الصورة: الرئيس صدام حسين مستقبلا مسعود بارزاني في أعقاب المعركة الذي قدَّم الشكر لسيادته.



بعدما استنجد رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، مسعود بارزاني، بالقيادة العراقية لاستنقاذ أربيل من احتلال إيراني حتمي، هبَّت قطعات الجيش والحرس الجمهوري لتنفيذ عملية بطولية مباغتة وسريعة، نفذتها بسرية تامة وتمكنت خلالها من سحق زمر الغدر والخيانة التابعة للعميلين جلال طالباني وأحمد الجلبي والحرس الثوري الايراني والمخابرات المركزية الأميركية.

بدأت العملية الساعة الخامسة فجراً وتم انجاز الواجب الساعة العاشرة صباحاً، حيث تم تنظيف أربيل من عصابات وجيوب الغدر تماماً.

ثم بدأت الصفحة الثانية من قبل ابطال جهاز المخابرات بمداهمة اوكار الاحزاب العميلة وبؤر التجسس وإلقاء القبض على افرادها.

 

أبناء شعبنا الكردي يرفعون صور الرئيس صدام حسين على مشارف أربيل.


وقد وضعت القيادة امام القادة العسكريين محددات وتوقيتات يتطلب الالتزام بها خلال تنفيذ هذه العملية وهي:

1. يتم انجاز الواجب والسيطرة على مدينة أربيل وتسليمها الى قوات الحزب الديمقراطي الكردساتي خلال (24) ساعة.

2. يتم سحب كافة القطاعات والمعدات والآليات المشاركة الى مواقع انطلاقها فور انتهاء العملية.

3. عدم دخول أي عسكري الى داخل المدينة تحاشيا لأي سليبيات او تصرفات تلحق ضررا بالمدنيين الاكراد.

وجاء في بيان التحرير الذي كتبه الرئيس صدام حسين، يرحمه الله تعالى، بنفسه، "الله أكبر.. الله أكبر.. لترقص أزهار النرجس في أربيل لتعانق سعف النخيل في البصرة".

 

قطعات الحرس الجمهوري عند منطقة التحشد في مفرق ديبگه استعداداً للهجوم

 

وكان أبرز قادة هذه الصولة البطولية، آمر اللواء ٣٩ حرس جمهوري، اللواء الركن سفيان ماهر حسن الناصري، فك الله اسره. وآمر اللواء ٤٠ حرس جمهوري، اللواء الركن الشهيد البطل حضيري سليمان الجغيفي، يرحمه الله تعالى.



وجهات نظر
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 21124300
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM