العراق ملف إيراني بهوامش أميركية .. قاآني يواصل مسيرة سليماني: عملاء إيران يحكمون العراق من خلال محمية أميركية.      تحتاج إيران إلى أن تتصالح مع نفسها ومع شعبها ومع الواقع، لا أن تعين رئيس حكومة في لبنان وتمنع تعيين آخر في العراق.      الطقوس كافة لا قيمة لها إن لم تكن في وقتها الواقعي والفعلي لا وقتها المرتبط بتواريخ محددة وأشهر معينة من السنة.      حرب محتملة أم صراع من أجل التسوية .. الأميركيون ليسوا بلهاء لكي يتخلوا عن العراق.      مصادر طبية وأمنية وسياسية تؤكد أن عدد المصابين بفيروس كورونا أعلى بآلاف المرات من الرقم المعلن رسميا وأن مصارحة العراقيين بالرقم الحقيقي قد تثير اضطرابات عامة وتكالب على الإمدادات الطبية والغذائية.      العراق يحاصر الإعلام بدل مواجهة كورونا      عدم اتقان قائد فيلق القدس الجديد إسماعيل قاآني اللغة العربية وغياب علاقات شخصية بينه وبين الشخصيات الرئيسية في الفصائل والقوى الشيعية الموالية لإيران في العراق يثيران شكوكا في قدرته على ترسيخ التوافق بينها حفاظا على النفوذ الإيراني.      ظريف يمارس دور الضحية بالقول ان بلاده تتحرك دفاعا عن النفس وانها لا تبدا الحروب وذلك بعد يوم من تحذير ترامب لإيران من أنها ستدفع 'ثمنا باهظا' إذا هاجمت القوات الأميركية في العراق.      التدهور الصحي في العراق.. لماذا يتخوف العراقيون من كارثة "كورونا"؟      الخلافات الشيعية ترتفع مع غياب عراب إيران "قاسم سليماني"      في ظل كورونا.. هل توقفت انتفاضة تشرين؟      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الجمعة 3 نيسان 2020      يوم لن ينفع الكذب السياسي أصحابه .. إيران هي نموذج سيء لما يمكن أن يكون عليه الحال في دولة، يكذب نظامها السياسي على مواطنيها.      النجف.. تفادياً للأوبئة حُرم نقل الجنائز .. الحبل تُرك على الغارب للمتلاعبين بالعقول، دعما لاقتصاد الجنائز.      العراقيون لا يخشون "الانقلاب"! اسأل العراقيين عن الانقلاب وسيردون إما مرحبين أو ضاحكين.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنتصر ثورة تشرين؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

بماذا أوصى الرئيس صدام حسين مقاتلي الحرس الجمهوري وجهاز المخابرات؟ ذكرى معركة آب_المتوكل على الله 1996





الصورة: الرئيس صدام حسين مستقبلا مسعود بارزاني في أعقاب المعركة الذي قدَّم الشكر لسيادته.



بعدما استنجد رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، مسعود بارزاني، بالقيادة العراقية لاستنقاذ أربيل من احتلال إيراني حتمي، هبَّت قطعات الجيش والحرس الجمهوري لتنفيذ عملية بطولية مباغتة وسريعة، نفذتها بسرية تامة وتمكنت خلالها من سحق زمر الغدر والخيانة التابعة للعميلين جلال طالباني وأحمد الجلبي والحرس الثوري الايراني والمخابرات المركزية الأميركية.

بدأت العملية الساعة الخامسة فجراً وتم انجاز الواجب الساعة العاشرة صباحاً، حيث تم تنظيف أربيل من عصابات وجيوب الغدر تماماً.

ثم بدأت الصفحة الثانية من قبل ابطال جهاز المخابرات بمداهمة اوكار الاحزاب العميلة وبؤر التجسس وإلقاء القبض على افرادها.

 

أبناء شعبنا الكردي يرفعون صور الرئيس صدام حسين على مشارف أربيل.


وقد وضعت القيادة امام القادة العسكريين محددات وتوقيتات يتطلب الالتزام بها خلال تنفيذ هذه العملية وهي:

1. يتم انجاز الواجب والسيطرة على مدينة أربيل وتسليمها الى قوات الحزب الديمقراطي الكردساتي خلال (24) ساعة.

2. يتم سحب كافة القطاعات والمعدات والآليات المشاركة الى مواقع انطلاقها فور انتهاء العملية.

3. عدم دخول أي عسكري الى داخل المدينة تحاشيا لأي سليبيات او تصرفات تلحق ضررا بالمدنيين الاكراد.

وجاء في بيان التحرير الذي كتبه الرئيس صدام حسين، يرحمه الله تعالى، بنفسه، "الله أكبر.. الله أكبر.. لترقص أزهار النرجس في أربيل لتعانق سعف النخيل في البصرة".

 

قطعات الحرس الجمهوري عند منطقة التحشد في مفرق ديبگه استعداداً للهجوم

 

وكان أبرز قادة هذه الصولة البطولية، آمر اللواء ٣٩ حرس جمهوري، اللواء الركن سفيان ماهر حسن الناصري، فك الله اسره. وآمر اللواء ٤٠ حرس جمهوري، اللواء الركن الشهيد البطل حضيري سليمان الجغيفي، يرحمه الله تعالى.



وجهات نظر
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 26630173
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM