القاتل هادي العامري رئيسا لوزراء العراق..ملفات مجرم يخطو للانتخابات القادمة!      ما يهم إيران لا يهمنا! الميليشيات الإيرانية وجدت لتبقى طالما كانت ردود الفعل عليها لا تتعدى الدعوات لحلها دون العمل على مواجهتها.      علي السيستاني.. المرجع الشيعي الأعلي.. سيرة مثيرة للجدل.. وفتاوى هائلة      غارقة في الديون: حل حكومة كردستان من المحرّمات      مخاوف من تحوّلها إلى دعاية انتخابية: مكافحة الفساد.. "لا يصلح العطار ما أفسد الدهر"      حزب الدعوة.. انشقاق كبير يقسم صخرة إيران في العراق      بانتظار قرار السياسيين: النواب الكرد يتابعون الأحداث من بعيد      الايزيديون عالقون بين الحسابات السياسية لبغداد واربيل . سنجار حيث تقيم الأقلية الايزيدية أصبحت ورقة في خلاف بين الحكومة الاتحادية والأكراد المسيطرين على المنطقة منذ اسقاط نظام صدام.      جيش أحرار السنة".. الإرهاب الإيراني الجديد القادم إلى المنطقة العربية      الحريري يطالب بالتحقيق في جولة زعيم ميليشيا "عصائب أهل الحق" بجنوب لبنان .. "النهار" اللبنانية لمليشيا العصائب: عذركم أقبح من ذنبكم      علاوي: لا نعلم من يحكم العراق.. العبادي أم السيستاني      ملخص لأهم الأحداث الأمنية والسياسية وأبرزها التي جرت في العراق حتى مساء الأحد 10 ديسمبر 2017      نتنياهو وأردوغان يتبادلان اتهامات بالإرهاب . رئيس الوزراء الاسرائيلي يرد على وصف الرئيس التركي اسرائيل بأنها 'دولة ارهابية تقتل الأطفال' بالإشارة الى قصف تركيا للأكراد ودعم 'الارهابيين'.      قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس .. الرئيس المصري يعقد الاثنين اجتماعا مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني للتشاور حول كيفية التعامل مع اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.      'لولا الحشد الشعبي لوصل داعش إلى قلب باريس'! التصريح الذي أدلى به نائب رئيس مجلس النواب العراقي لا يمكن أن ينطق به عاقل.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستقوم حرب بين حكومة بغداد والاقليم ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

بماذا أوصى الرئيس صدام حسين مقاتلي الحرس الجمهوري وجهاز المخابرات؟ ذكرى معركة آب_المتوكل على الله 1996





الصورة: الرئيس صدام حسين مستقبلا مسعود بارزاني في أعقاب المعركة الذي قدَّم الشكر لسيادته.



بعدما استنجد رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، مسعود بارزاني، بالقيادة العراقية لاستنقاذ أربيل من احتلال إيراني حتمي، هبَّت قطعات الجيش والحرس الجمهوري لتنفيذ عملية بطولية مباغتة وسريعة، نفذتها بسرية تامة وتمكنت خلالها من سحق زمر الغدر والخيانة التابعة للعميلين جلال طالباني وأحمد الجلبي والحرس الثوري الايراني والمخابرات المركزية الأميركية.

بدأت العملية الساعة الخامسة فجراً وتم انجاز الواجب الساعة العاشرة صباحاً، حيث تم تنظيف أربيل من عصابات وجيوب الغدر تماماً.

ثم بدأت الصفحة الثانية من قبل ابطال جهاز المخابرات بمداهمة اوكار الاحزاب العميلة وبؤر التجسس وإلقاء القبض على افرادها.

 

أبناء شعبنا الكردي يرفعون صور الرئيس صدام حسين على مشارف أربيل.


وقد وضعت القيادة امام القادة العسكريين محددات وتوقيتات يتطلب الالتزام بها خلال تنفيذ هذه العملية وهي:

1. يتم انجاز الواجب والسيطرة على مدينة أربيل وتسليمها الى قوات الحزب الديمقراطي الكردساتي خلال (24) ساعة.

2. يتم سحب كافة القطاعات والمعدات والآليات المشاركة الى مواقع انطلاقها فور انتهاء العملية.

3. عدم دخول أي عسكري الى داخل المدينة تحاشيا لأي سليبيات او تصرفات تلحق ضررا بالمدنيين الاكراد.

وجاء في بيان التحرير الذي كتبه الرئيس صدام حسين، يرحمه الله تعالى، بنفسه، "الله أكبر.. الله أكبر.. لترقص أزهار النرجس في أربيل لتعانق سعف النخيل في البصرة".

 

قطعات الحرس الجمهوري عند منطقة التحشد في مفرق ديبگه استعداداً للهجوم

 

وكان أبرز قادة هذه الصولة البطولية، آمر اللواء ٣٩ حرس جمهوري، اللواء الركن سفيان ماهر حسن الناصري، فك الله اسره. وآمر اللواء ٤٠ حرس جمهوري، اللواء الركن الشهيد البطل حضيري سليمان الجغيفي، يرحمه الله تعالى.



وجهات نظر
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 21541656
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM