مقبولية عبدالمهدي مشترطة بتحقيق التوازن ما بين الاندماج والحياد في علاقات العراق الخارجية على المستويين الإقليمي والدولي والتحدي الخطير الإضافي يتمثل في الرغبة الأميركية في أن يكون رئيس الوزراء المقبل قادراً على ضرب الجماعات المسلحة التي تدعمها إيران.      هل يستطيع عادل عبد المهدي تشكيل الحكومة؟ ثمة فرصة ولو ضئيلة في تشكيل حكومة عراقية بعيدا عن المحسوبيات والفساد.      سائرون إلى الحسين.. قلوبهم معه وسيوفهم عليه .. يعترض المعترضون على محمد علاوي عندما يقول: كم من السائرين إلى الحسين قلوبهم معه وسيوفهم عليه!      عامان على معركة الموصل وما زالت المعاناة مستمرة      #فضونا.. ناشطون عراقيون يطالبون بالإسراع في تشكيل الحكومة      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الخميس 18 أكتوبر 2018      في العراق شعب يعبث بأحزانه .. هل الشعب العراقي ضحية سياسييه أم مثقفيه أم نفسه؟      أمريكا كانت تعرف برجالات إيران هم عماد المعارضة العراقية التي مولتها وتعاملت معها للإطاحة بالنظام السابق واعتقدت أنها تستطيع توظيفهم لخدمة مصالحها ولكن الطبع يغلب التطبع وجاءت النتائج عكسية تماما، وصبت كل الجهود الأمريكية في خدمة إيران.      اللعب المناسب مع طهران .. أذرع إيران، ميليشيا أو جماعات أو أفراد، صارت على الرادار الأميركي.      لا فرق بين حزب اسلامي شيعي وآخر سني فعملة القاعدة وداعش والنصرة ومليشيات الموت اليومي تجمعهم الى بعضهم في آيديولوجيات محتالة وعقائد منحرفة تمهد لهم الوساطة بين الله وضحاياهم على الأرض.      تغريدة الصدر لكردستان تفضح معاناتها الازلية مع بغداد .. يحتاج السيد مقتدى الصدر أن يضبط مفرداته قبل التوجه للكرد ومخاطبتهم.      حوار شيطاني بين ترامب ونصرالله      التكنوقراط وجورج بهجوري! كل المعطيات تشير إلى السنوات الأربع القادمة في العراق لن تختلف عن سابقاتها.      مزاد وزاري في العراق .. زعماء ديمقراطية الفساد يبتدعون حيلا مثيرة للسخرية هذه المرة للسيطرة على موارد العراق.      العبادي منصرف وعبد المهدي قادم والعراق هو الضحية .  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

صفحات بطولية من معركة الحواسم (معركة ام قصر).. وكيف تلقت قيادة تحالف العدو صدمة كبيرة أذهلتهم.!







القطعات العراقية المشاركة :

- لواء مشاة 45 الفرقة 51.

- قطعات من جيش القدس.

- قطعات من فدائيو صدام.

قطعات العدو المشاركة :

- لواء الكوماندوز البريطاني الثالث.

- وحدة المهمات الخاصة 15 التابعة للمارينز الامريكي.

- قوات نخبة البحرية الامريكية.

- القوات الخاصة البولندية JW GROM.

القيادة العسكرية العراقية :

- العقيد الركن الشهيد علي خليل ابراهيم العلواني.

القيادة العسكرية للتحالف :

- جيم دوتون (بريطاني).

- رومان بولكو (بولندي).

ام قصر مدينة عراقية صغيرة تقع في اقصى جنوب العراق ضمن محافظة البصرة، وتحتوي على ميناء ام قصر ذو الاهمية الاستراتيجية في النقل والتجارة.

اكتسبت المدينة شهرة واسعة اثناء غزو التحالف الدولي بقيادة امريكا للعراق عام 2003 بما شهدتهُ من بسالة وبطولة في المقاومة وصمود لمدة 17 يوم بوجه القوات الغازية والمشتركة من ثلاث دول.

حيث عرفت بمعركة (ام قصر) وهي المعركة التي لم يكن يتوقعها الامريكان في ان تشكل لهم مدينة صغيرة يدافع عنها لواء مشاة مدعوم بقطعات من جيش القدس وفدائيو صدام عقبة كبيرة وقلعة صمود عجزوا عن دخولها لاكثر من اسبوعين من القتال الشرس والمتواصل.

رغم امكانات العدو الاستخبارية والاستطلاعية والاقمار الصناعية التجسسية الا انها فشلت في رصد القطعات العراقية رصداً صحيحاً، فقد نجحت في تمويه نفسها واخفاء الجزء الاكبر من القوات المدافعة.

في 21/3/2003 تقدم لواء الكوماندوز البريطاني مصحوب بوحدة المهمات الامريكية الى مدينة ام قصر، فواجه مقاومة مما اضطره الى الانسحاب واستدعاء الدعم المدفعي. بعدها بساعات تقدمت قوات المارينز داخل المدينة فيما اعتبروه هجوماً ناجحاً وانتشرت قواتهم فيها. اعلن حينها وزير الدفاع الامريكي دونالد رامسفيلد في مؤتمر صحفي في البنتاغون انه تم السيطرة على مدينة ام قصر والميناء.

حتى تلك اللحظة كانت قطعات العدو لا تعلم ان خطة التمويه العراقية كانت تسير بنجاح وحسب ما خططت له القيادة.

في اليوم التالي انطلقت العمليات العراقية والهجوم المضاد وعمليات قنص. حيث شنت قطعات من جيش القدس وفدائيو صدام عدد من الهجمات المقابلة لاستعادة المناطق وايقاع اكبر خسائر ممكنة بالعدو. استطاع لواء المشاة 45 الفرقة 51 المكلف بالدفاع عن المدينة من دفع قوات العدو خارجها والى اكتاف سواحلها.

كانت صدمة كبيرة لقيادة التحالف اضطرت الجنرال دوتون لتبديل خططه ومهام قطعاته بتقديم الكوماندوز البريطاني وارجاع وحدات المارينز المهزومة لتشكيل قوات التطويق والاحتياط. الا انه فشل في دخول المدينة على مدى الاسبوعين التاليين.

المقاومة العراقية الشرسة فاجأت قوات التحالف ولم تتوقعها، كما ان عدم توفر معلومات لديهم عن القوات شبه العسكرية سبب لها العديد من المشاكل.

لقد استطاع اللواء مشاة 45 الفرقة 51 من إدارة معركة دفاعية راقية، بحيث لم تتمكن القوات الغازية إحتلال ام قصر سوى اكتاف سواحلها بعد اسبوعين من القتال، واستمر هذا اللواء مع قائده العقيد الركن الشهيد علي خليل ابراهيم العلواني في الدفاع عن ام قصر حتى الايام الاخيرة من المعركة بالرغم من استخدام جميع الاسلحة المعادية ضده وهو لا يمتلك سوى استخدام مفردات التعبئة الصغرى واللامركزية في اتخاذ القرارات وبتصرف بطولي نادر اذهل الاعداء.



النقيب محمد فوزي اللامي.
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23070903
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM