تهنئة من هيئة عشائر العراق بمناسبة حلول العام الهجرى الجديد ..      ترامب يهاجم إيران 'الدكتاتورية الفاسدة والمارقة ' . الرئيس الأميركي ينتقد مجددا الاتفاق النووي مع طهران ويصفه بأنه معيب، متوعدا أيضا بتدمير كوريا الشمالية إذا هددت حلفاء أميركا بالمنطقة.      مغالطات وتضليل أمير قطر أضعف من أن تنهي عزلته الشيخ تميم بن حمد يحاول التملص من تورط بلاده في دعم الإرهاب بوصف قرار المقاطعة السيادي بـ'شكل من أشكال الإرهاب'.      استفتاء الانفصال يعمق الانقسامات في كركوك .. آلاف الأكراد والعرب ينظمون مسيرة داعمة لاستفتاء استقلال كردستان وسط تجاذبات سياسية وشعبية كشفت هوة عميقة في المحافظة الغنية بالنفط.      كرد العراق والانفصال المكلف      ملخص لاهم التطورات الامنية والسياسية التي شهدها العراق حتى مساء الثلاثاء 19/9/2017      على حطام العراق تُقام دولة الأكراد .. لعبة عراق آخر ستكون هي الأخرى مزحة ثقيلة ولن يكون في الإمكان تقبلها.      العراق نقطة ارتكاز الامن في المنطقة .. الاحتلال الأميركي حول العراق إلى قاعدة انطلاق للمشروع الإيراني في المنطقة.      هل تتذكرون التحالف الشيعي الكردي؟ سقطت معادلة 'عدو عدوي صديقي' فتحول الجميع إلى اعداء الجميع.      الاكراد والمخاضان العراقي والاقليمي . لدى الاكراد حجة قويّة تدفعهم الى التمسّك بالاستفتاء: لم يقدّم أحد لهم البديل.      ما بين الموصل ودهوك واربيل .. الخلافات السياسية زائلة وما يبقى هو الرابط الاجتماعي بين الناس.      مصير غامض لأسر الجهاديين يثير قلق منظمات الاغاثة بالعراق . مصدر بالمخابرات العراقية يؤكد أن عائلات مقاتلي الدولة الاسلامية نقلت إلى شمالي الموصل وجرى تسكينها في مبان وليس في مخيمات.      حسابات السياسيين تعصف بالانتخابات المحلية في العراق .. مفوضية الانتخابات تعلن أن الحكومة أبلغتها بإلغاء موعد مقرر لإجراء انتخابات مجالس المحافظات ما يعنى إرجاء العملية لأجل غير مسمى.      تهديدات إيرانية بعزل إقليم كردستان في حال انفصاله . طهران تهدد بإغلاق كافة المنافذ الحدودية وإنهاء كل الاتفاقيات الأمنية والعسكرية مع الإقليم الكردي.      لماذا تدعم "إسرائيل" انفصال كردستان عن العراق؟  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستقوم الولايات المتحدة الأميركية بتوجيه ضربة عسكرية لإيران ?


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

لأول مرة، حقائق وشهادات وصور عن استشهاد الفريق الأول الركن عدنان خيرالله







كلما تحلُّ علينا ذكرى استشهاد بطل القادسية الفريق الأول الركن عدنان خيرالله، أو كلما يُنشر شيئاً عنه، تنطلق إشاعات وتهم زائفة، ونردُّ، والخيّرين، عليها، لكن النفوس المريضة، التي تطلقها، تعاود اجترارها كلما سنحت لها فرصة. 

واستجابة لطلب عدد من قرائنا الكرام، وإخراساً للأفواه العفنة التي تتقوَّل بالباطل على رموز العهد الوطني في العراق، تنشر وجهات نظر فيما يأتي ثلاثة شهادات من رجال معنيين مباشرة بالموضوع، عسى أن يكون هذا النشر مقنعاً لمن ينشُد الحقيقة ويقف عندها.


ضريح بطل القادسية الشهيد عدنان خيرالله، طيَّب الله ثراه


الشهادة الأولى

المهندس الجوي عامر عبدالستار

بخصوص سقوط طائرة وزير الدفاع العراقي الأسبق الفريق الأول الركن طيار عدنان خيرالله رحمه الله وطيب ثراه.

أود أن أبين مايلي وأشهد الله أني صادق ومسوؤل عن كل حرف كتبته وللتاريخ أثبت ما يلي:

بتاريخ 5/5/1989 هوى النجم العراقي بالطائرة المرقمة 5700 رقم الصنع 28145 أميركية الصنع نوع بيل ( 214ST ( Super Transport في حوالي الساعة الخامسة والنصف من عصر آخر أيام رمضان ومعه كل من المقدم الطيار سمير عبدالرحمن والرائد الطيار صائب التكريتي والفني الجوي ن ض جاسم من مدينة الموصل واثنين من حماية الوزير والمراسل عزيز ججو والذي توفي لاحقا بسبب إصاباته الشديدة.

عرض فلم زيارة الرئيس صدام حسين وعائلته والوزير في نشرتي أخبار الساعة التاسعة والحادية عشرة ليلا من تلفزيون بغداد، بينما كان الوزير متوفيا ولكن لا أحد يعلم بالخبر لأن الطائرة كانت مدنية الطلاء وليست عسكرية، كما أن الوزير حسب رواية الشهود كان غير معروف المعالم لأنه كان ملطخا بالدماء والتراب.

في اليوم التالي أقلعت طائرتان نوع جت ستار من السرب الرئاسي في مطار المثنى الى قاعدة فرناس الجوية في الموصل حاملة معها ضباط من كافة صنوف الجيش ومن الرتب العالية حيث كنت أنا أقلهم رتبة، وكانت رتبتي نقيب وبصفتي آمر الخط الثاني لهذا النوع من الطائرات، ثم نقلنا مباشرة الى موقع الحادث بواسطة خمس طائرات نوع Mi-17. 

كانت الطائرة مقلوبة على جهة اليسار ومكسورة من منتصفها وبتضرر شديد في مقدمتها مع كسر العجلة الأمامية Nose Wheel وانغراسها في الأرض حيت قام أحد الأشخاص وبجهد كبير بإخراج العجلة من الأرض .

تم الكشف على الطائرة بدقة شديدة وتثبيت كافة المعالم والشخوص بالرسم على الورق وتحديد أماكن ارتطام العجلات والريش الرئيسية بالأرض، ومن خلال إفادة أحد ساكني بيوت الشعر التي سقطت الطائرة بالقرب منها، وهو رجل متوسط العمر، حيث أكد على رداءة الجو العالية وما زالت عبارته راسخة في ذهني عندما قال بلهجته البدوية "بحياتي ما شايف هيج عاصفة، إيدي كدامي ما أشوفها".

لم تنفجر الطائرة عند ارتطامها بالأرض ولم يكن فيها آثار نار أو ما شابه ذلك، ونقلت بجسم شبه كامل وأودعت في مقبرة طائرات جناح طيران الجيش الثاني في التاجي، وكنت أنا شخصيا ولسنين طويلة أقوم بسحب منها بعض المواد الاحتياطية حيث كنا في حصار كما تعلمون.

ملخص ما جرى أن الطائرة أقلعت بمفردها، أي لم تكن معها طائرة مرافقة آخرى، أي أن الطائرة الثانية عادت الى بغداد قبل العاصفة، وكان فيها أحد أصدقائي المهندسين من رف سمتيات النقل المستقل، لا أحب ذكر أسمه هنا، وأن هذه الطائرة كانت بقيادة النسر 01 أي الوزير والمقدم الطيار سمير عبدالرحمن قد غيرت وجهتها من موصل- بغداد الى موصل- كركوك- بغداد لتفادي العاصفة، ولكن لم يكن لهم ذلك، فهبطت الطائرة أمام معمل جص مخمور وبإفادة الشهود من الفرسان في المعمل بأن الطائرة هبطت وأطفأت محركاتها وتم ربط ريشها من قبل الفني الجوي لرداءة الجو، وتم الانتظار لمدة حوالي نصف ساعة لكن لم يتحسن الجو بل زادت شدة العاصفة، وهنا تم تشغيل الطائرة للعودة الى قاعدة فرناس لاستحالة إكمال المهمة، وتم مناداة المجس الجوي وكان فيها ضابط هو النقيب عبدالرحمن، وتم إخباره بنية الرجوع الى فرناس، ولكن القدر لم يمهلهم فبعد لحظات وجيزة ارتطمت الطائرة بشدة  بدوران الى اليسار وانحدارالى الأسفل ثم ارتطام عنيف بالأرض، وهذا من خلال الكشف وملاحظة آثار ارتطام العجلة الأمامية والريش الرئيسية بالأرض وتهشم مقدمتها.

لم يقم النقيب عبدالرحمن بتتبع الموضوع، حيث قال في إفادته خلال التحقيق بأنه ظن أن الوزير قد وصل القاعدة ولم يناده كونه وزير ويعلم مسبقا أن الطيارين ال VIP لا يلتزمون بمثل هذه الأمور، فقال خرجت لأتوضأ وأتهيأ لإعداد الفطور (في رمضان)، وقد تمت محاسبته ومعاقبته بالتقصير من قبل محكمة عسكرية وسجن بضعة سنين وخرج فيما بعد بعفو.

السبب الرئيسي لسقوط الطائرة هو رداءة الجو، حيث قامت اللجنة بإعداد تقريرها وأشارت الى ذلك والى ظاهرة تحصل عند الطيارين في الأجواء الرديئة وهي Unusual position حيث التوتر الشديد وعدم القدرة على التمييز بين السماء والأرض لانعدام الرؤية وعدم الاعتماد على قراءة الآلات ويؤدي ذلك الى تقدير موقف خاطئ من ارتفاع الطائرة ووضعيتها.

وارفق صورة للمرحوم صائب التكريتي مع إحدى طائرات ال ST من النوع VIP .

 


الشهادة الثانية

المقاتل ب ص

أشهد على صحة كلام السيد عامر عبدالستار، وانا من نقل الطائرة شخصيا بواسطة عربة نقل من طراز (فاون) الى مقبرة الطائرات في التاجي، شمال بغداد، وكان وقت الوصول الساعة الحادية عشرة ليلا، وكلفت بدفن الطائرة في مقبرة الطائرات، كالعادة، لكني لم ادفنها، وانما وضعت عليها شبكة تمويه فقط، وتم توبيخي على عملي هذا.

وانا من كشف شريط الفديو وتم تسليمه والحقيبة الشخصية للسيد الوزير، يرحمه الله، وكانت في داخلها مبلغ وملابس وأشياء اخرى.

وتم فتح التحقيق لمرة ثانية بعد سنتين من الحادث وأغلق، واتحدى اي شخص كشف على الجهة اليسرى من الطائرة الجزء الخلفي، والدليل هو انه انا من وجد الحقيبة الشخصية في غرفة الحقائب الكائنة في الجهة اليسرى بعد وصول الطائرة الى التاجي.

برأيي كان حادثاً عرضياً وليس اي عمل اخر، والله اعلم، وعلى ضوء هذا الحادث تم إصدار امر بتركيب مؤشر الارتفاع الراديوي لكل الطائرات وتم ذلك فعلا.

 

الشهادة الثالثة

المقاتل عماد جواد الحياني الرفاعي

كنت وقتها ضابط خفر (مناوب) حركات الجناح الثاني طيران الجيش، والله على ما اقول شهيد

كان الطيران عندنا متوقف بسب تردي الحالة الجوية، واتصل بي احد الضباط من حركات قيادة طيران الجيش وأبلغني بالأمر، وطلب مني إبلاغ امر الجناح بإيقاف الطيران بسبب رداءة الجو.



وجهات نظر
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 21248183
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM