العراق بين سندان الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومطرقة أمريكا!      شيعة العراق عندما قامت أمريكا بصولة الفرسان مع القوات الحكومية بوسط وجنوب ومنها بالبصرة ومدينة الثورة ببغداد رحب بهذه العملية ولزم الناس بيوتهم وانهزمت المليشيات الغير مرغوب بها      الفخ العراقي بين إيران والولايات المتحدة .. العراق اليوم هو معسكر إيراني، فهل ستتمكن الولايات المتحدة من السيطرة على ذلك المعسكر؟      هل يحبطنا الرئيس؟      هم يراجعون ونحن نتراجع .. المشكلة الأكبر اليوم هي ليست التخلف والتراجع المعرفي في عالمنا العربي، بل حالة الفراغ الفكري السائدة.      'حب الإمام الحسين' يحرك الشركات الإيرانية إلى العراق ..خلال لقاء غير معهود مع قادة الحشد الشعبي، ظريف يدعو العراق الى منح ايران الأولوية في مشاريع اعادة الإعمار.      مغردون عراقيون: "ظريف" ينتهك سيادة العراق      ديالى.. "حرب الهاونات" تنذر بموجة نزوح جديدة      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الجمعة 18 يناير 2019      الانتشار الأميركي الجديد في العراق      الحزبيون الإسلاميون في العراق اليوم يحاولون إيجاد ما يؤكد أن الأئمة كانوا أهل تنظيم حزبي وبذلك يُصرف الخمس على هذا العمل مع تأكيد الآخرين أنهم كانوا أهل فقه لا سياسة.      الطريق إلى ايلات يبدأ من مدن الأنبار الآن!      صراع جديد بين الأحزاب للاستيلاء على ممتلكات الدولة      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الأربعاء 16 يناير 2019      الأردن يقبل استضافة المحادثات اليمنية بشأن الأسرى  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل سلطة الحشد الشعبي الطائفي فوق سلطة الجيش والدولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 


عراق الغد من عراق اليوم .. مع اعدام عبدالكريم قاسم، واحتراق عبدالسلام عارف، وطرد أحمد حسن البكر، وشنق صدام حسين، كان متوقعا أن يكون العراقيون فهموا الدرس، وأدركوا فداحة ثمن الحروب والانقلابات. . بقلم: إبراهيم الزبيدي
مهما اختلفت مقاييسنا ومواقفنا وتحليلاتنا حول "مدنية" العهد الملكي وديمقراطيته الناشئة، وسماحة طبيعة حكمه و"معارضاته" معا، فلا يختلف العراقيون كثيرا حول...     التفاصيل ..

ما السبيل 'لإنقاذ' المحاصصة الطائفية في العراق؟.. المحاصصة هي خط الدفاع الأهم عن الفساد والفاسدين في العراق.. بقلم: طاهر علوان
لا شيء يداعب خيال العراقيين اليوم مثل موضوع الحكومة الافتراضية التي بأمكانها صنع المعجزات والتي ستخرجهم من الخانق الذي هم فيه منذ قرابة 14 عاما من الضيق...     التفاصيل ..

بعد أن اكلوا لحوم الشعب العراقي يرومون عظامه..!.. بو جلال صار صغيراً ٲكثر ويطالب بوزارة انبياء قراط ونسيان طعم الشيكولاته..! بقلم : د. عبد الكاظم العبودي.
العمامة الدموية الحمراء لجلال الدين الصغير، وبعد ٲن انغمست لسنوات طويلة في عالم الجريمة والمافيات الثيوقراطية ، وشكلت لها اول مليشيات كانت مهمتها...     التفاصيل ..

الموطن العراقي بين سندان هيئة النزاهة ومطرقة حيتان الفساد عودة لحكاية الأرنب والغزال.. الدعوجي اللص (عبدالفلاح السوداني) أنموذجاً.!؟
في حلقة يوم الخميس 18 شباط 2016 من برنامج الساعة التاسعة من على شاشة قناة الفضائية البغدادية أستضاف مقدم البرنامج السيد أنور الحمداني أحد الكتاب...     التفاصيل ..

بغداد وربيعها المنتظر .. كل وزراء الحكومة الحالية تقريبا من التكنوقراط. فهل هناك، بعد كل هذا، تكنوقراط آخر أقمش وأضبط من هكذا تكنوقراط؟ .. بقلم: إبراهيم الزبيدي
مع أول أنسام نهار أمس هبط علي إيميل رقيق مرسل من قلب المنطقة الخضراء، تكرم به علي أحد الطيبين الخيرين المتفائلين بقرب أن تستقبل بغداد ربيعَها (الزماني)...     التفاصيل ..

رسم مستقبل العراق بالنقاط الملونة (أمريكيا).. وحقيقة ثورة المهمشين والمسحوقين على أرض الواقع..!؟ - استقراء
لست ممن يجيدون قراءة الخرائط، عادة، ولكن خارطة العراق الملحقة بالتقرير الأسبوعي لـ "مؤسسة دراسة الحرب"، الأمريكية عن الوضع العراقي، من 2 -11 شباط /...     التفاصيل ..

مرة اخرى مع عبد الباري عطوان.. واتهام الجيش العراقي الوطني بالتدعيش.. والشعب العراقي المصابر بالدموية..!؟ - وقفة على لقاءه الأخير مع احدى الصحف العربية
يصر عبد الباري عطوان أن يرمي كل حين قنبلة تزوير وتدليس ربما يضحك بها على من لا يعرف العراقيين جيدا!! أو على ذقون من استطاعت الآلة الإعلامية الغربية...     التفاصيل ..

مزيد من الفاسدين في العراق..في البلد الأكثر فسادا في العالم لا يبدو ان احدا متهما بالفساد. . بقلم: طاهر علوان
لا يكاد جزء من جبل الجليد على ضآلته يلوح للناظر حتى يهرع المعنيون بالقصة فيخفون ما ظهر وهم يتلفتون مذعورين يمينا وشمالا، ذلك حال جبل الفساد العراقية كلما...     التفاصيل ..

بعضهم تحدث عن "مملكة بارزانية"، أكراد يرفضون التصويت لصالح استقلال إقليم كردستان العراق ..بقلم : عمر الجبوري
عبر مواطنون ونواب أكراد من محافظات إقليم كردستان العراق عن رفضهم التصويت لصالح استقلال كردستان العراق، وذلك تعليقا على اقتراح رئيس الإقليم مسعود...     التفاصيل ..

سجون العراق مراكز تعذيب ومفاقس للإرهاب .. بقلم : مصطفى حامد
تكشف التقارير الإخبارية يوما بعد يوم عن واقع ما يعيشه المعتقلون السنة في السجون العراقية من معاناة وتعذيب وتجويع وانتهاكات للحياة الادمية الكريمة،...     التفاصيل ..

دعوة العبادي .. فرص ضئيلة للإصلاح .. بقلم : محمد عاكف جمال
الخروج من الأزمات الخانقة والمزمنة، يتطلب طروحات متقدمة ومتميزة وعميقة وشاملة، تحمل نكهة المستقبل، ويتطلب قيادة تتسم بالعزم والحزم والشجاعة،...     التفاصيل ..

مشروع الصدر!!! الإصلاح الحقيقي يبدأ بالخروج من العملية السياسية الأميركية نهائيا وحل التيار الصدري وتشكيل قوة سياسية عابرة للطوائف تطالب بإعادة كتابة الدستور من قبل خبراء دستوريين محترفين لا حزبيين.بقلم : علاء اللامي
قدم زعيم التيار الصدري، السيد مقتدى الصدر، قبل أيام قليله مشروعه الإصلاحي، إلى الرأي العام عبر وسائل الإعلام، وفي شقه السياسي – وهو الأهم والرئيسي من...     التفاصيل ..

3 عمائم صدرية تهتز فوق رأس واحدة!. بقلم : عبد الكاظم العبودي
"خوب السيد مو زعلان" الصدر الثالث، اسمه “مقتده”، كان يافعا حينما جرفته اقدار الدنيا لكي يحمل فوق رأسه ولمرة واحدة إرث ثلاث عمائم سوداء...     التفاصيل ..

الاقليم السني وسيلة اخرى لتقسيم العراق .. بقلم : عوني القلمجي
أميركا حزينة ولا تنام الليل جراء ما حل بالعراق من دمار وخراب، ومن ‏شدة حبها لهذا البلد، قررت انقاذه من السقوط وانهاء معاناة اهله. ومن اجل ‏ذلك، وضعت...     التفاصيل ..

درس اولمرت وعقدة المالكي .. اليهودي اولمرت لم تحمه يهوديته من مواجهة العدالة، فلمَ تقف العدالة في العراق عاجزة أمام شيعية المالكي؟ . بقلم: فاروق يوسف
هل يشكل الاعتراف بوجود (عدالة اسرائيلية) نوعا من الخيانة، حتى وإن وضعت تلك العدالة بين قوسين؟ ما هو مؤكد أننا لا نعرف شيئا عن العدو. ما نعرفه عنه هو...     التفاصيل ..

حكومة تكنوقراط عراقية مغشوشة .. حكومة 'المندوبين' التي يريد ان يشكلها الحكيم والصدر والجعفري هي ذبح لثقافة التكنوقراط كما سبق وان ذبحوا ثقافة الديمقراطية. . بقلم: إبراهيم الزبيدي
للضمير وللتاريخ أثبت هنا شهادة أعلم بأنها لن تعجب كثيرين من قرائنا العراقيين، وهي أن بول بريمر، في أول أيامه في القصر الجمهوري، كان يهجس بحكومة تكنوقراط...     التفاصيل ..

حزب الدعوة الإسلامية.. سرق حياتي .. يوم كان إبراهيم الجعفري يتحدثُ بالمصطلحات، كنتُ أحملُ ساقَ عمّي التي انفصلت عنه بانفجار، باتجاه مقبرة الأطفال قرب الطب العدلي، قال أخي محمّد لصاحب الثلاّجة هذه الساق للدفن. . بقلم: علي وجيه
حين أقولُ "حياتي" لا أعنيني شخصياً، أنا تلك القطرة الواحدة من القِدر الكبير، أعني جيلي، الشباب الذين يتجوّلون في بغداد والمحافظات دون بوصلة، والشباب...     التفاصيل ..

سنة العراق وشيعته .. المظلومية خيانة مبيتة لعبت بعقول البسطاء من الناس ممن سحرتهم الفكرة.. بقلم: فاروق يوسف
أخطأ سنة العراق حين صدقوا أنهم خسروا السلطة عام 2003. اما شيعة العراق فإنهم أخطأوا أيضا حين صدقوا أن السلطة ستؤول إليهم. في حقيقة الامر فإن العراقيين...     التفاصيل ..

تكنوقراط على مزاج احزاب السلطة في العراق..كما طالب الفاسدون شكليا بمحاربة الفساد ها هم اليوم يركبون موجة التكنوقراط. . بقلم: طاهر علوان
كان متوقعا ان يركبوا على ظهر المصطلح لا على مضمونه ولا على فهمه وفهم استحقاقاته، هم ارباب الدولة العميقة في عراق ما بعد 2003 الذين لا يتركون طائرا يطير في...     التفاصيل ..

التسريبات عن الانقلاب الأميركي في العراق..قنابل دخانية للتضليل - تحليل هام
السياسة  الأميركية تستند إلى الخداع المخابراتي : أطلَّ علينا جورج بوش الإبن، في العام 2003، وأخرج من قبعته السحرية أرنب الديموقراطية، لذا بشَّرنا...     التفاصيل ..

 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23556902
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM