لعنة الطبقة الحاكمة .. لعنة الطبقة الحاكمة تبرز في لبنان أكثر من سواه من الدول العربية. لكن العراق وتونس في منافسة للحاق بلبنان.      سليماني يتقدم في العراق .. هناك من لا يزال يميل الى إنه لا يمكن لطهران أن تستفرد باختيار الرئاسات العراقية الثلاث و"تأخذ الجمل العراقي بما حمل"!      مرحلة ما بعد العبادي.. فرصة تاريخية اتيحت للعبادي، لكنه - وهو الأدرى بإمكاناته - اختار ان يضيعها بالوعود.      فقاعة الحوار مع إيران ..كل محاولات الدول العربية لتهدئة الوحش الإيراني باءت بالفشل.      أمريكا والميليشيات المسلحة في العراق      البصرة تُسقط العملية السياسية      ترمب: غزو العراق أسوأ خطأ في التاريخ      حزب الدعوة بات مشهوراً بالانشقاقات عبر تاريخه منذ 1959 .      العراق يحصل على المركز الثاني أكثر الدول اكتئابًا      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الأربعاء 19 سبتمبر 2018      الأكراد واللعب الخاسر على الحبال .. أخطأ الأكراد التقدير مرة أخرى. ذهبت أصواتهم عبثا إلى العدو.      صرخة النائبة العراقية وحكايتها      عرابو الخراب يصادرون الحياة السياسية .. ينتقل العالم العربي على يد إيران من حكم العسكر إلى حكم العسكرة الانتقامية.      الرسول العربي وخلفاؤه مشمولون بإجراءات المساءلة والعدالة والاجتثاث! مفردات السياسة في العراق مثيرة. إليكم بعض تطلعات البرلمان في دورته الجديدة.      التمادي الايراني في العراق ..بعد استنساخ ولاية الفقيه والحرس الثوري، إيران تؤسس للباسيج العراقي. البصرة هدفها الأول الآن.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستتشكل الحكومة العراقية المقبلة بسهولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 


لهذا.. الحوار مع ايران جريمة.!؟ - استقراء حول استجداء اسرائيل الشرقية فتح الحوار مع قادة مجلس التعاون الخليجي
كشف وزير الخارجية الشيخ خالد بن احمد آل خليفة في التصريحات التي ادلى بها مؤخرا لقناة" العربية" ان ايران ارسلت، عن طريق الكويت رسالة الى قادة دول مجلس...     التفاصيل ..

تمخض الغول فولد مسخا يكمل ما بدأه الغول قتلا وسرقة..!؟ - وقفة على مهزلة اعتصامات مقتدى وتياره
غول يحكم العراق منذ أكثر من ثلاثة عشر عاما وإلى اليوم، يقتل ويغتصب ويسجن ويغيب ويحاصر ويجوع العراقيين والعراقيات ويسرق وينهب ويصادر ويرهن الموارد...     التفاصيل ..

في انتظار البرابرة بقيادة أبو درع لإصلاح العراق .. تمجيد مقتدى الصدر من قبل مليون فقير غير متعلم لأسباب متعلقة بمجد عائلي ديني، قضية تثير سخرية العالم. . بقلم: أسعد البصري
صديق طفولتي الدكتور خالد ناصر المياحي في آخر مكالمة بيننا بعد علاجه لعمتي مجانا قال "بس لا تنس العراق البلد الديمقراطي الوحيد في المنطقة". بعد يومين...     التفاصيل ..

العراق.. لن يعيش في جلباب الدعوة . منظومة هذا الحزب والمتحالفين معه، لا تقبل البتة التنازل عن الحكم بالرغم من كلّ ما اقترفه قياديوها من اخطاء وسرقات باتت مفضوحة، وهي شلّة لا تقبل ان تعترف بالخراب. بقلم: سيّار الجميل
توقعنّا منذ وصول حيدر العبادي للسلطة ان لا ينفّك ابداً عن حزبه، الدعوة الاسلامية، وكان قد آمن بمبادئه الديماغوجية منذ اربعين سنة ولن يتخّلى عنه. وهذه...     التفاصيل ..

دمى واقنعة في حفلة عامة .. تأخرت مطالبات مقتدى الصدر كثيرا. كان سيوفر غطاء مبكرا لعملية استبدال الفاسدين الكبار بأقنعة يستمرون من خلالها. . بقلم: فاروق يوسف
مما يدعو الى السخرية في الوضع السياسي العراقي أن العراقيين لجأوا أخيرا إلى تغيير وزراءهم بذريعة محاربة الفساد، في الوقت الذي لا يجرأ أحد فيه على الاقتراب من...     التفاصيل ..

ما الذي فعلته سيد مقتدى بالفقراء؟ . قاد مقتدى الفقراء إلى الاستسلام لفقرهم، وترك الجهلة يستغرقون في عماهم المعرفي، وسلم العراق إلى صمت مخزٍ سيدوم سنوات طويلة. . بقلم: فاروق يوسف
حين انهى رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر اعتصامه السلمي فإنه وجه ضربة قاصمة لمشروعه في التغيير الشامل في العراق. اعترف الرجل في خطابه أنه اختار الصمت الذي...     التفاصيل ..

بعض من كتاب رهينة خميني مطابخ المخابرات الأنكلو – أمريكية .. وكيف تم تنصيب المقبور خميني الدجال في الحكم.! - الفصل الرابع: آية الله المجنون عميل السافاك
الفصل الرابع: آية الله المجنون عميل السافاك كان ذلك في أغسطس (آب) 1953 وعهد رئيس الوزراء محمد مصدق قد أقترب من النهاية. استخدمت الاستخبارات...     التفاصيل ..

عراقيون حول العالم.. وصورة مشرفة للمغتبرين العراقيين ومواقفهم المعهودة والداعمة لبلدهم العراق في تسعينات القرن الماضي.!
بداية أود أن أوجه تقديري لزميلنا الاستاذ سلام الشماع على مقالته "المغتربون العراقيون سفراء محبة وسلام" والتي وضع فيها النقاط على الحروف وأعادنا...     التفاصيل ..

تحرير بغداد نهاية للأحلام الإمبراطوية الأميركية والفارسية.. والمتغيرات بعد تحرير الموصل وافتعال قضية المسيحيين..! - المقاومة الوطنية العراقية (معركة الحسم ضد الفرسنة) .
المقاومة الوطنية العراقية (معركة الحسم ضد الفرسنة) - الحلقة السادسة (6/7) ثالثاً: المرحلة الثالثة: الانتقال من الحراك السلمي إلى الثورة الشعبية...     التفاصيل ..

قلناها لكم.. وتحقق قولنا.. بالفلم الصدري الصفوي.. والهدف انقاذ العملية السياسية الطائفية الارهابية الفاسدة اولا ولإنقاذ ايران من محنتها الحالية ثانيا..!؟
قلناها لكم ايها الاخوة المعتصمون بالذي يقف وراء الدعوة للتظاهر والاعتصام.. وقلناها لكم ان هذه الدعوة خرجت من خلف اسوار المنطقة التي تعتصمون امامها...     التفاصيل ..

هل الحشد في العراق شعبي أم شيعي أم إيراني؟ بقلم : موفق الخطاب
لم يكن العراق ومن يحكمه يعرف عنه قديماً أوحديثاً أنه تآلف وتناغم مع مجاميع مسلحة خارجة عن القانون تشاركه القرار، وربما تفرض سلطتها عليه، وكان للقانون...     التفاصيل ..

كانت هنا شعوب عربية تحلمُ بوحدتها ولكنها تشردت الآن في بقاع الأرض بين مُهاجر ومُهجرّ..
نحنُ جيل العلمانية العربية منذ نعومة أظافرنا نشأنا في محيط عربي يتغنى بالأمة ووحدتها وتحرير فلسطين المغتصبة بتآمر حكام العرب هذا ماكشفتهُ وثائق...     التفاصيل ..

مليشيات الحشد الشعبي العقبة الاكبر في تحرير الموصل.. يا دعاة حقوق الحيوان ويا ملاك مزارع الدواجن، انقذوا دجاجاتكم فمليشيات الحشد قادمة. . بقلم: انس محمود الشيخ مظهر
في الوقت الذي تتوجه فيه الانظار الى عملية تحرير الموصل والتنسيق بين القوى المشاركة فيها (التحالف الدولي والبيشمركة والجيش العراقي)، تظهر مليشيات الحشد...     التفاصيل ..

العراق وحتمية الانهيار الاخير.. بقلم : عبد الجبار الجبوري
يتوهم من يعتقد ان الازمة في تشكيل الحكومة الحالية ، رغم الصراعات الظاهرة بين الكتل والاحزاب الحاكمة على اشدها والتي تنذر بعواقب وخيمة بين اطراف العملية...     التفاصيل ..

ليس مقتدى هو الحل ولكنه.. الخطاب الشعبوي للصدر يمكن ان يستقطب ملايين الفقراء على عكس المشروعات المالية السياسية التي يتبناها منافسوه، فتلك تنفرهم. . بقلم: فاروق يوسف
إذا لم يكونوا قد انتهوا إلى أن يسخر بعضهم من البعض الآخر فمن المؤكد أن زعماء التحالف الوطني (مجموعة الأحزاب الشيعية) الحاكم في العراق قد شعروا بحماقة ما...     التفاصيل ..

الموصل ومنطق المعتوهين .. ثمة مرضى نفسيون من العراقيين ممن يريدون تحرير الموصل من داعش بقتل الدواعش واهلها ممن رضوا بحكم داعش على حد سواء. . بقلم: مروان ياسين الدليمي
رغم مرور اكثر من عام ونصف على سقوط محافظة نينوى تحت سلطة تنظيم داعش الارهابي، ورغم ما تبع ذلك من جرائم ومآسي دفع ثمنها معظم شرائح المجتمع في هذه...     التفاصيل ..

فضيحة النخب السياسية العراقية في قتل الأسرى العراقيين..!؟ - وقفة على ما صرحه أسيادهم في ايران
معضلة عويصة، وورطة تاريخية، وفضيحة بجلاجل، تلك الجريمة الإرهابية التي أعلن عنها النائب في مجلس الشورى الإيراني نادر قاضي بور، والذي اعترف بعظمة لسانه...     التفاصيل ..

مشروع الإصلاح المستحيل في ظل ذات العصابة الفاسدة المجرمة ودولة الميليشيات الدموية .! - وقفة عما طرحه ساسة الذلة حول الاصلاح
يبشّر السياسيون والحكوميون في العراق بحقبة “إصلاحية” ستغير أحوال العراق والعراقيين دون أن يعلنوا بصراحة ووضوح آليات هذا الإصلاح المزعوم، ويستهلك...     التفاصيل ..

مقتدى اليائس من الجميع .. يحاول مقتدى الصدر العودة إلى المشهد السياسي عن طريق تخليه عن ممثليه في الحكومة والبرلمان. اليأس لا يصنع خيارات بناءة للعراق. . بقلم: فاروق يوسف
ما يميز مقتدى الصدر عن سواه من زعامات عراق ما بعد عام 2033 أنه لم يكن جزءا من الوصفة السياسية الجاهزة التي قدمتها الولايات المتحدة لحكم العراق. لذلك كرهته...     التفاصيل ..

بالأسماء.. قائمة أمريكية بأسماء كبار السارقين.. تعرفوا عليهم...!؟
أول الغيث وجبة دسمة من الموالين شيعة وسنة وعرب وأكراد، وتحديداً من شيعة آل البيت الأبيض، وخلطة مشكل يا لوز، وليس فقط صفقة حامض حلو هذه المرة، ولكن يبدو...     التفاصيل ..

 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 22903787
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM