بين احتلالين .. قادة السنة في العراق تعلموا النفاق: الغزو الأميركي كان حراما، والذي أمر به كان من إخوان الشياطين؛ أما الغزو الإيراني فحلال، والذي 'أفتى' به من واحدٌ من أولياء الله الصالحين.      كذبة 'إيران التي انقذت بغداد ودمشق' إيران منقذ وهمي في سوريا والعراق. هل كان الاميركان يسمحون بسقوط بغداد ثانية أو الروس بسقوط دمشق؟      الحوار والغرور والدستور .. حرب المزايدات بين العرب والأكراد لا نهاية لها.      ما بين الاستفتاء الكردي واستقالة الحريري .. اللاعب الإيراني في المنطقة يختار معاركه بعناية لحد الآن. لا يبدو أن السعودية بصدد القبول بهذا بعد اليوم.      العراق.. الأحوال الشخصية نخاسة بحلة معاصرة . استثناء وجوب الاعتداد لطلاق التي لم تكمل التاسعة من عمرها وأن دخل بها الزوج في حين أن هذا يعد جريمة اغتصاب في القانون النافذ ويتم محاسبة الأب إذا كان موافقاً لذلك.      الدولة الإسلامية تفشل في الإبقاء على أسس 'دولة الخلافة' . محللون يعتبرون أنه وبالنظر للخسائر الكبيرة فإن التنظيم لن يفكر بالعودة مرة أخرى إلى فكرة السيطرة العسكرية أو الإدارية على الأراضي.      بعد خسارته عشرات المدن: القضاء على داعش عسكرياً.. هل ينهي خطره على العراقيين؟      يديرها البدو في البصرة: مقبرة للسيارات الأميركية والموديلات القديمة      صرخة تحذير.. انهيار الاقتصاد العراقي      من هو المستفيد من دمار الموصل.. وهل ستشهد الحياة في الموصل انفراجاً بعد زوال داعش؟      ملخص لأهم الأحداث الأمنية والسياسية وأبرزها التي جرت في العراق حتى مساء الجمعة 17 نوفمبر 2017      زيارة قاسم سليماني المفاجئة لمقر “النجباء” العراقية التي صنفتها أمريكا إرهابية في “البو كمال” السورية      هيرودوتوس أول من أعلن أن أصل أسماء جميع الإلهة الإغريق مصري، وأحمد عتمان يؤكد أن إنكار الأصول الشرقية للحضارة الإغريقية نشأ عن جهل وعدم دراية.      قبيلة قحطان المعارضة تتوعد قطر بـ'التطهير' ..الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني: نحمل على عواتقنا مهمة إنقاذ قطر قبل أن تبتلعها الفوضى ويتلاعب بها المفسدون.      أردوغان يرفض اعتذار الناتو . الرئيس التركي يقول إن 'السلوك المهين' خلال تدريب لحلف الأطلسي لا يمكن التسامح معه بسهولة و'لا يمكن تجاوزه باعتذار بسيط'.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستقوم حرب بين حكومة بغداد والاقليم ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 


ضاحية بيروت قاعدة للتآمر على دول الخليج العربي
كشفت صحيفة نيويورك الأمريكية عن وجود قناة «دبلوماسية» للحوثيين أنشأها من خرجوا من قمقم الطائفية المذهبية في اليمن من جبال صعدة، وجعلوا منهم قوة مليشياوية...     التفاصيل ..

أميركا التي تكره أميركا التي ينبغي أن نحبها ..عراقيتي لا تسمح لي وأنا في نيويورك أن أتمنى الموت لأميركا. لن أخون الحقيقة من أجل أن أصدق كذبة إيرانية.
اميركا البلد والناس هي ليست أميركا السياسة والعسكر. وإذا ما كان شعار "الموت لأميركا" ينطوي على الكثير من التضليل القائم على الامنيات البلهاء فإنه وقف حائلا...     التفاصيل ..

شهادة وفاة العقد 'الفيدرالي' المغشوش .حانت ساعة الصدع بالنوايا المخبأة لدى البارزاني، فكانت حملته الاستفتائية الأخيرة، وإصرارُه على الانفصال بدعوى غدر حلفائه الإسلاميين به. وكأننا نسينا ما قيل عام 1994.
مبكرأ، وبالتحديد في عام 1994، بدأ قادة المعارضة العراقية الأميركية والإيرانية والسورية بالتبشير بمشروع الدولة الفيدرالية التي أردها المتحالفون الكرد...     التفاصيل ..

ماذا لو لم يصبح المالكي رئيسا للوزراء .. نوري المالكي مثال لسلطة التدمير المجتمعي والمالي في الدول.
من المعروف ان للتاريخ صفحاته البيضاء وصفحات اخرى سوداء تسجل فيها كل ما يطرأ على تاريخ الشعوب من احداث وشخوص سواء كان تأثيرها سلبيا او ايجابيا على حياة...     التفاصيل ..

مُنحرفو السُّلطة .. 'شيعة بريمر' لا علاقة لهم بشيعة علي ولا بالنسيج الاجتماعي العراقي.
بعد بدء عمليات تحرير مُدن العراق من سلطة داعش، بدأنا نواجه في العراق مسؤولين حكوميين من "شيعة بريمر" لا علاقة لهم مُطلقا بشيعة علي بن ابي طالب. دائما ما...     التفاصيل ..

هوس القيادات الدينية والسياسية الشيعية بالعطل ليست جديدة وإنما امتداداً لتقاليد قديمة إذ تشير المصادر التاريخية إلى أن البابا غريغوري التاسع زيادة العطل إلى 85 لكي يتفرغ البشر للتقرب من الرب.
لم يكد يمضي يوم على انتهاء عطلة عيد الأضحى هذا العام حتى تبرّعت مجالس عدّة محافظات في جنوب العراق بالإعلان عن عطلة رسمية جديدة للاحتفال بـ"عيد الغدير". هكذا...     التفاصيل ..

بغداد تحتضن حلف سنتو جديد . بتركيا المنفرة أوروبيا وإيران المتهمة أميركيا، لن يكون مصير حلف بغداد الجديد بأفضل حال من الحلف القديم.
أكدت تصريحات لعضو قيادي في "دولة القانون" عن نيّة السيد حيدر العبادي إرسال دعوتين رسميتين للرئيسين الإيراني حسن روحاني والتركي رجب طيب أوردوغان، لعقد قمّة...     التفاصيل ..

خانه شركاؤه ولن ينصفه التاريخ .. لأول مرة يمزق الأكراد خريطة العراق، لا على الورق بل على الأرض.
أحرج الاكراد حكومة بغداد حين أظهروا للعالم عجزها عن معالجة مشكلتهم وهم يقفون في لحظة فراق تاريخي ملوحين للعراق. ما كانت حكومة بغداد تتمنى أن يجرها...     التفاصيل ..

انفجارات الجغرافيا في العراق
تحالف الساسة الأكراد مع زملائهم الشيعة، منذ بدايات تشكيل المعارضة العراقية في الخارج على يد المخابرات الأجنبية. وقد حصل اتفاق بين الطرفين على مشروع...     التفاصيل ..

رئيس يودع رئيسا والعبرة في وداع العراق .. حفل وداع الرئيس جلال الطالباني كان مناسبة لكي يخلع الجميع أقنعتهم.
ودع فؤاد معصوم رئيس الجمهورية العراقية الحالي سلفه الرئيس السابق جلال الطالباني. لن يكون الأمر مزعجا حين يُقال "كردي يودع كرديا" لا مكان للصفات الرسمية...     التفاصيل ..

اسماء الطوائف تحولت في الحقل الثقافي العراقي من هوية دينية إلى دين الطائفة السياسي عبر استنفار الطبقات السفلى من التراث وصراع المذاهب وجعله جزءاً من الحياة اليومية والتداولات الثقافية والاجتماعية والسياسية.
"لساعات طويلة أتحدث مع مواطن فرنسي عن أننا في العراق نزرع ونأكل الجثث حتى أنه هرب عندما أخبرته بأن الجثث من الفواكه"(الشاعر كاظم خنجر)...     التفاصيل ..

التزوير والتضليل من اتفاقية سيفر الى الحق المزعوم بالانفصال
يرد الآن في أحاديث بعض المسؤولين والمتحدثين الكرد العراقيين من ذوي النزعة الشوفينية، وفِي أحاديث البعض ممن يؤيدهم، عن جهل أو عن قصد، الكثير من التزوير...     التفاصيل ..

ما بعد الاستفتاء بالعراق… أفي المقابر متسع لضحايانا؟
الصورة: جواسيس الموساد في كردستان من اليسار إلى اليمين، مسعود بارزاني، السفير مناحم، الدكتور محمود عثمان، رئيس الموساد تسفي زامير، رئيس قسم في الموساد ورئيس...     التفاصيل ..

ضباط عراقيون يفرجون عن قيادات لـ"داعش" مقابل الأموال ..
كشفت زعامات قبلية بمحافظة الأنبار، عما وصفته بخطر محدق بمدن المحافظة المحررة حديثاً، في إشارة إلى احتمال معاودة تنظيم "داعش" الإرهابي الهجوم في أي وقت...     التفاصيل ..

ساحة التحرير في بغداد تم القضاء عليها عبر اعتقال أبرز الناشطين وإلى الآن لم يعرف ما هو مصيرهم وجلال الشحماني خير دليل أما التظاهرات الخاصة بالأحزاب الإسلامية فتتحرك احتفالا بمناسباتها.
الأحزاب الإسلامية في العراق أصبحت تسيطر بشكل تام على ساحات التظاهر التي كانت تشهد زخم كبير من قبل المواطنين اللذين لطالما يصدحون بحناجرهم وينادون بإسقاط...     التفاصيل ..

لا أربلا كردية ولا بابل شيعية .صار التاريخ عجينة يشكلها الأفراد والأحزاب حسب توجهاتهم.
تنصل الجميع بسرعة من ديباجة الدستور (2005)، الذي كتبوه بأيديهم وعرضوه على العراقيين، و«كلٌّ.. حسَّن واستجادا». تقول الديباجة: «نحن أبناء وادي الرافدين، موطن...     التفاصيل ..

عاشوراء.. والجدل بين السعوديين الشيعة . مراسم عاشوراء مثل أي طقس عبادية لا يمكن تقديم تفسير منطقي ومحكم لها فهي لا تخضع للمعايير العقلية وإنما للسمع والطاعة والامتثال القلبي وهي في لبها نتاج العاطفة والانفعالات الروحية.
لم تعد مراسم عاشوراء مجرد احتفالية دينية لدى المسلمين الشيعة في العالم، بل تحولت إلى مساحة للنقاش والجدل واختبار الأفكار، بين التيارات والجماعات...     التفاصيل ..

بناة العراق المؤقت .. تحميل الأكراد وحدهم مسؤولية انهيار العراق الموحد هو خطأ كبير ترتكبه الحكومة العراقية.
انفصل الأكراد ورقيا عن العراق منذ 25 أيلول/سبتمبر 2017 بعد أن عاشوا منفصلين واقعيا أكثر من ربع قرن. تلك إرادة شعبية عبرت عن نفسها من خلال صناديق الاقتراع ولم...     التفاصيل ..

استفتاء كردستان: ما وراء الستار.لو قدر لدولة كردية أن تقوم فلا بد أن تكون ديمقراطية ذات جيش قوي وخالية من الفساد. هي أشبه بشرطي في المنطقة ضد النفوذ الإيراني والعثماني الجديد.
أثار الإستفتاء في إقليم كردستان الكثير من ردود الفعل الإقليمية والدولية وكأن القيامة قد قامت أو كوكبا كبيرا بدأ بالاقتراب من الأرض ما هدد سلامة الكرة...     التفاصيل ..

الايرانيون العراقيون . خامنئي صار يعلم بأن الجماعات العراقية الموالية له هي أكثر إخلاصا وانقيادا من الايرانيين أنفسهم.
احتلال العراق كان بمثابة مفترق طرق غير عادي بالمرة لعراق ما بعد الدولة العثمانية، إذ واجه العراق الكثير من الاخطار والتحديات لكنه كان يخرج منها سالما...     التفاصيل ..

 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 21452527
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM